111 درساً علمتنا إياه الحياة (الجزء الأول)

111 درساً علمتنا إياه الحياة (الجزء الأول)

ماذا تعلَّمتُ من الحياة؟

فكر في كل الأمور التي تودُّ لو أنَّك أخبرتها لنفسك حينما كنت أصغر سناً لو تسنى لك السفر إلى الماضي، سنقدِّم لك في هذا الجزء من المقال 56 درساً في الحياة:

1. قضاء مزيدٍ من الوقت مع الأشخاص الذين يجعلونك تبتسم، ووقتاً أقل مع أولئك الذين تشعر بالضغط والتوتر معهم.

2. عدم إخبار أحد أنَّ أحلامه مستحيلة؛ لأنَّك ستشعر بالإحراج عندما يثبت أنَّك على خطأ.

3. بصرف النظر عن عدد الأخطاء التي ترتكبها أو مدى بطء تقدُّمك، فأنت ما تزال متقدِّماً على كل الأشخاص الذين لا يحاولون.

4. يشبه السعي وراء السعادة من خلال اقتناء أشياء مادية (سيارات فاخرة، ومجوهرات باهظة الثمن، وملابس لمصمِّمين عالميين) الركض وراء سراب، إذ إنَّك لن تصل إلى أي مكان.

5. الضحك على النكات الغبية، والاعتذار، وإخبار الأشخاص عن مدى أهميتهم بالنسبة إليك، فهذه اللحظات الصغيرة هي التي تجعل الحياة رائعةً.

6. في عمر 79 عاماً، ستشعر بالأسف على الأمور التي لم تفعلها أكثر من الأمور التي فعلتها.

7. تصبح الحياة أكثر متعةً عندما تتوقف عن محاولة تصنُّع اللامبالاة وتركز ببساطة على أن تكون على طبيعتك.

8. السؤال عمَّا إذا كانت كل علاقة من علاقاتك تحطِّمك أم تسعدك، فإنَّ إحاطة نفسك بأشخاص إيجابيين ومحبين من أسباب عيش حياة سعيدة وناجحة.

9. عندما تكون الرغبة قوية، يصبح السبيل لتحقيق تلك الرغبة أسهل.

10. كثيراً ما نحكم على الأشخاص بناءً على معلومات قليلة جداً، فبدلاً من الحكم على شخص ما بناءً على ما يفعله أو مكانته في الحياة، اكتشف سبب قيامه بما يفعله وكيف وصل إلى حيث هو.

11. إذا كنت تريد أن تشعر بالثراء، يكفي أن تكون ممتنَّاً لكل الأمور العظيمة التي لديك والتي لا يمكن أن يشتريها لك المال.

12. كلما تعرفت على نفسك أكثر، فهمت الآخرين بصورة أوضح.

13. لا يمكنك تغيير نفسك، بل يمكنك فقط تغيير ما تعرفه وطريقة تطبيق هذه المعرفة.

14. أنت لا تحتاج إلى وجود الكثير من الأصدقاء، بل إلى عددٍ قليل منهم يمكنك الوثوق بهم.

15. الأشخاص الذين من المفترض أن يكونوا معاً سيجدون طريقهم إلى بعضهم بعضاً، قد تواجههم بعض العقبات، لكنَّهم لن يضيعوا بعضهم أبداً.

16. كلما تقدمت في السن، تعلمت أكثر وأدركت أنَّك تعرف القليل جداً.

17. يمكنك مواصلة التقدم، القضية قضية رغبة فقط.

18. الشكوى مثل صفع نفسك، فهي لا تحل المشكلة، وإنَّما تؤلمك أكثر.

19. تقبُّل التغيير، فبقدر ما هو غير مريح أحياناً، إلا أنَّ التغيير يسمح لنا بتوسيع مداركنا والنمو، وتبدو الأمور الجديدة محرجة ومخيفة في البداية، لكنَّ هذه المشاعر تختفي، ويبقى لديك ما هو أكبر وأكثر جرأةً في حياتك.

20. لا أحد يشعر بأنَّه جاهز تماماً عند توفر الفرصة، لأنَّ معظم الفرص العظيمة في الحياة تجبرنا على النمو عاطفياً وفكرياً، فهي تجبرنا على تطوير أنفسنا والخروج من مناطق راحتنا، ممَّا يعني أنَّنا لن نشعر بالراحة التامة في البداية، وعندما لا نشعر بالراحة، لا نشعر بالاستعداد.

شاهد بالفيديو: 15 درس يجب أن نتعلمها من الحياة

21. بصرف النظر عن مدى شعورك بالحزن، فإنَّ العالم لن يتوقف أبداً، وستشرق الشمس من جديد في اليوم التالي.

22. يعدُّ دعم الآخرين وتوجيههم وتقديم المساعدة لهم أحد أعظم المكافآت في الحياة، فمن أجل الحصول على ما تريده، يجب عليك أن تعطي الآخرين.

23. تعلُّم إيجاد طريقة للتأقلم مع كل الأمور غير المتوقعة، والحفاظ على تركيزك على وجهتك، والاستمرار حتى تصل إلى ما تريده.

24. بينما تسعى جاهداً إلى تحقيق أهدافك وأحلامك، من المؤكد أنَّ بعض خيبات الأمل الكبيرة إلى حدٍّ ما ستعترضك على طول الطريق، فلا تثبط عزيمتك، فقد لا يكون الطريق إلى أحلامك سهلاً، وإنَّما فكر في خيبات الأمل هذه على أنَّها تحديات واختبارات للمثابرة والشجاعة، إنَّها ضرورية وتهدف إلى مساعدتك على النمو.

25. الإنفاق أقل ممَّا تكسب، والاستمرار في ذلك حتى يتوفر لديك المال.

26. الحرية أعظم هبة والاكتفاء الذاتي أعظم حرية.

27. عندما تشعر أنَّك لا تملك شيئاً، فمن المحتمل أن يكون لدى شخص آخر أقل مما تملكه بكثير؛ لذا ابحث عن هؤلاء الأشخاص وساعدهم.

28. تتطور علاقات الزواج وتتغير؛ إذ تتغير المشاعر التي كانت لديك تجاه الشريك وتتطور عدة مرات طيلة الحياة الزوجية، فربما تتطور مشاعرك وتنسجم مع مشاعر شريكك، أو على الأقل تتقبل التغييرات لدى الشخص الآخر، ويتطلب الأمر جهداً وأحياناً قد تحتاجان إلى الحصول على الاستشارة الزوجية، فلا تتجاهل هذه التغييرات وإلا قد تودي بزواجك إلى الهاوية.

29. تولِّد السلبية مزيداً من السلبية، فعندما تركز فقط على الجانب السلبي، من الواضح أنَّ كل ما ستراه سيكون سلبياً، فلا تبحث عن الإيجابية، وحتى عندما تأتي الإيجابية إلى حياتك، ستبحث عن الجانب السلبي في الأمور.

30. إذا كنت تريد شيئاً في حياتك لم يكن لديك من قبل، فيجب عليك فعل شيء لم تفعله من قبل.

31. عندما كنَّا أطفالاً، كنَّا نعتقد دائماً أنَّ عبارة: "من الأفضل لك أن تعطي بدلاً من أن تأخذ" عبارة لا معنى لها، والآن بصفتنا أشخاصاً بالغين، يجب أن ندرك أنَّ امتلاك القدرة على العطاء يعني أنَّك تمتلك عقلية الوفرة، كما أنَّ امتلاك الإرادة للعطاء يعني أنَّك تريد إحداث فرق في العالم، ووجود الرغبة في العطاء يعني أنَّك تهتم.

32. ليس ما تقوله هو الهام، بل المشاعر التي تثيرها في الناس.

33. تحديد ما تريده، ووضع أهداف حقيقية وخطة منطقية لتحقيقها، فيوجد قول مفاده: "الهدف الذي لا تحققه ليس سوى أُمنية من أمنيات العام الجديد"، ونعلم جميعاً ما يحدث للأمنيات في العام الجديد؛ إذ يُنسى أمر معظمها.

34. الانفتاح هو المفتاح لمزيد من المعرفة، فإذا كنت تريد معرفة مزيد من الأمور عن العالم من حولك، يجب أن تبقى منفتح الذهن، وأن تمنح مَن حولك فرصة جديدة.

35. إذا أردت أن تحب، فامنح الحب، وإذا أردت تكوين صداقات، فكن ودوداً، وإذا كنت تريد كسب المال، فقدِّم القيمة.

36. إذا لم يكن الأمر هاماً بالنسبة إليك بعد 3 أيام أو 3 أشهر أو 3 سنوات من الآن، فلا تضيع وقتك في القلق بشأنه الآن.

37. تستطيع التعامل مع التقدُّم في العمر، ولكن لا طائل من مقاومته، ويمكنك إنفاق ثروتك على كريمات الوجه والجراحة التجميلية، لكنَّك في النهاية ستدرك أنَّك تخوض معركة شاقة؛ لذا اعتنِ بنفسك بلطف، وحافظ على لياقتك، وتخلَّص من أي علامات قبيحة المظهر، ولكن تقبَّل جمال الشيخوخة.

38. عدم الندم أبداً، فإذا كان الأمر جيداً، فهذا رائع، وإذا كان الأمر سيئاً، فهو عبارة عن تجربة تتعلَّم منها.

39. الانشغال والإنتاجية أمران مختلفان.

40. الحياة قصيرة للغاية، فعندما تكون صغيراً، قد تشعر أنَّ لديك كثيراً من الوقت، لكنَّه يمر أسرع بكثير ممَّا تعتقد؛ إذ ستكبر بالعمر قبل أن تشعر أنَّك بالغ حقاً، وسيكون لديك أطفال وسرعان ما سيصبحون في الجامعة؛ لذا توقف قليلاً لتقدير كل ما لديك.

41. تُعلِّمك الأخطاء دروساً هامةً، ففي كل مرة تخطئ فيها، تقترب خطوة من هدفك، والخطأ الوحيد الذي يمكن أن يؤذيك حقاً هو اختيار عدم القيام بأي شيء لمجرد أنَّك خائف جداً من ارتكاب الخطأ.

42. صحتك هي حياتك؛ لذا حافظ عليها، وأجرِ فحصاً طبياً سنوياً.

43. التغيير هو الأمر الوحيد الدائم في الحياة.

44. لن يجعلك تعليق ألف شهادة على الحائط إنساناً محترماً، لكنَّ المساعدة الحقيقية لشخص واحد كل يوم ستفعل ذلك.

45. يجب أن تبتكر الفرص وتبحث عنها، فنادراً ما تأتي الفرص لتطرق باب شخص لا يبحث عنها؛ لذلك يجب عليك أن تبتكرها وتبحث عنها بنفسك، ويجب أن تأخذ زمام المبادرة من البداية.

46. يجب المحافظة على نشاطك الذهني، فأنجز أموراً جديدةً، وتعلَّم أشياء جديدةً، واكتشف أفكاراً جديدةً في جميع مجالات حياتك، واستمر في تحدي نفسك وعقلك، وكن فضولياً ومهتماً بالعالم من حولك.

47. في بعض الأحيان قد يكون يومك سيئاً، لكن توقف وفكر في الأمر، إذ يوجد الكثير من الأشخاص الآخرين الذين وضعهم أسوأ من وضعك.

48. في العمل وعالم الشركات، عندما يحتاجون إليك أكثر ممَّا تحتاجهم، فقد نجحت.

49. إنَّ محاولة التشبه بشخص ما ليست أمراً مثيراً؛ لذا كن على طبيعتك.

50. يحتاج الأشخاص الأغنياء بحق إلى مال أقل حتى يكونوا سعداء.

51. ستؤثر قدرتك على اختيار الشريك المناسب بصورة كبيرة في صحتك العاطفية والمالية؛ لذلك اختر شخصاً يسعدك أن تكون معه، وحاول معرفته جيداً، ثم تحقَّق من التوافق بينكما لأنَّ الجمال والشباب سريعا الزوال، بينما العقل والقلب يدومان.

شاهد بالفيديو: أجمل العبارات والاقتباسات عن الحياة

52. مهما كان مقدار التقدُّم الذي تحرزه، سيكون هناك دائماً أشخاص يصرون على أنَّ كل ما تحاول القيام به مستحيل، أو قد يقولون لك باستمرار أنَّ الفكرة أو الحلم الذي تحلم به لا معنى له لأنَّ لا أحد يهتم به حقاً، فعندما تصادف هؤلاء الأشخاص، ابتعد عنهم وانسَ أنَّهم موجودون، فهم سيُضيِّعون وقتك وطاقتك فقط.

53. جميعنا لدينا سمات غريبة، والحياة بحد ذاتها غريبة، وعندما نجد شخصاً تتوافق غرابته مع غرابتنا، فهذا يعني أنَّنا وجدنا الحب.

54. يمنحك الرفض أحياناً الوقت والموارد اللازمة لقبول الفرص المناسبة.

55. عندما تكون صادقاً في الحياة ستعيش في راحة بال، وراحة البال لا تُقدَّر بثمن، فلا تكن شخصاً غير أمين ولا تتسامح مع هذا النوع من الأشخاص.

56. إذا وجدت نفسك تعمل بجد وتحب كل دقيقة تعمل بها، فلا تتوقف، فأنت على وشك تحقيق أمر كبير؛ لأنَّ العمل الجاد ليس صعباً عندما تركز على شغفك.

في الختام:

لقد تحدَّثنا في هذا الجزء من المقال عن 56 درساً علَّمتنا إياه الحياة، وسنتابع في الجزء الثاني والأخير منه الحديث عن 55 درساً آخر؛ لذا تابعوا معنا.