12 عادة يومية تجعلك أكثر ذكاءً

12 عادة يومية تجعلك أكثر ذكاءً
(اخر تعديل 2024-05-15 05:35:15 )
بواسطة

عموماً المفهوم الشائع عن الذكاء مرتبط بالذاكرة والتركيز، فالطالب الذكي هو مَن يحصل علامات عالية في امتحاناته، والموظف الذكي هو من ينفذ المهام المطلوبة منه بأفضل شكل وبالوقت المطلوب، وبالرغم من أنَّ بعض الدراسات تشير إلى أنَّ حوالي 50% من ذكاء الإنسان على الأقل متوارث ناتج عن جينات تؤثر في نمو الدماغ وتطوره، لكن توجد عدة عوامل تؤثر في الذكاء، مثل العوامل البيئية التي يتعرض لها الفرد وخاصة في مرحلة الطفولة أو البلوغ.

لأنَّ الذكاء ليس سمة ثابتة إنَّما يمكن أن يتغير بحسب ما نتبع من عادات وسلوكات؛ خصصنا هذا المقال ليقدم لك مجموعة من العادات اليومية التي تساهم في جعلك أكثر ذكاءً، فتابع القراءة.

12 عادة يومية تجعلك أكثر ذكاءً:

فيما يأتي أهم العادات الإيجابية التي يجب القيام بها بشكل يومي ومتكرر لزيادة معدل الذكاء بمرور الوقت:

1. ممارسة الرياضة:

حتى وقتنا الحالي ما تزال الرياضة مرتبطة بمحاولة خسارة الوزن وبناء عضلات والحصول على جسم مثالي، ولكن في الحقيقة لا يتوقف أثر الرياضة على ذلك، فالدراسات عن تأثير الرياضة في الجسم كثيرة، منها ما يشير إلى دورها الهام في تحسين الدوران الدموي لكونها تحسِّن تدفُّق الدم والأوكسجين في الأوعية الدموية، ويؤدِّي ذلك دوراً هاماً في زيادة إنتاج الخلايا العصبية في المخ، فينتج عنه تحسين في القدرات الإدراكية والتركيز والذاكرة والتفكير الإبداعي.

كما تشير الدراسات إلى أنَّ الرياضة تتسبب بزيادة حجم حجرات المخ الرمادية، والتي ترتبط بالتفكير المنطقي والقدرة على حل المشكلات، وفضلاً عن ذلك كله فإنَّ الرياضة تساهم في التخلص من التوتر والقلق والاكتئاب الناتج عن التعرض لضغوطات نفسية، ومن ثم صفاء الذهن.

من هذه اللحظة عليك تخصيص وقت يومي لممارسة الرياضة، ولا يشترط أن تذهب للنادي الرياضي، إنَّما يمكنك المشي أو الركض في الطبيعة أو ممارسة التمرينات في المنزل.

2. التغذية الصحية المتوازنة:

يساعد الغذاء الصحي على تحسين الصحة البدنية والعقلية، لأنَّ مخ الإنسان يحتاج إلى ما يمده بالطاقة اللازمة ليعمل بالشكل الصحيح؛ لذلك يجب أن يكون النمط الغذائي المتبع غنياً بالفيتامينات المتنوعة، فمثلاً فيتامين ب 12 هام لتكوين خلايا الدم الحمراء وللعمليات العصبية، ويتوفر في اللفت والبيض ولحم البقر والسبانخ، وعموماً يساعد تناول الأغذية الغنية بفيتامينات ب على تحسين الذاكرة والقدرات المعرفية بعيداً عن الشعور بالتعب.

كذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي توجد بشكل أساسي في الأسماك وبذور الكتان والمكسرات تحدُّ من التدهور المعرفي الناتج عن التقدم في العمر، كما أنَّ النظام الغذائي المليء بالخضروات المتنوعة والفاكهة والبروتينات يساهم في انخفاض مستويات التوتر، ويمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالنشاطات اليومية.

تحمي الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة كالتوت الدماغَ من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة التي يمكن أن تضعف التركيز والقدرات العقلية بمرور الوقت.

3. ممارسة القراءة كثيراً:

يجب أن تصبح ممارسة القراءة جزءاً مقدساً من يومك، وهي لا تحتاج لتخصيص كثير من الوقت، فيكفي نصف ساعة قبل النوم لقراءة فصل من كتاب أو خلال وقت الاستراحة ليساهم بشكل كبير في تطوير وتنمية عقلك.

ممارسة القراءة والذكاء

القراءة أهم وأبسط وسيلة لتحسين صحة العقل ورفع معدل الذكاء وتقليل الإجهاد النفسي والتوتر بنسبة لا تقل عن 68%، فهي تخرج الإنسان من جو الروتين والنمطية والخمول وتحفزه على التحليل والاستنتاج والتخيل، وتتنوع الكتب التي يمكن قراءتها، وجميعها عموماً يعود بالفوائد ذاتها على الدماغ، بشرط أن يكون الكتاب من الأنواع التي تستهوي القارئ.

4. النوم الكافي:

كثرة النوم كقلة النوم تُدخِل الدماغ بحالة من الخمول تؤثر في التركيز والإدراك، وتؤدِّي إلى مشكلات في العمليات الذهنية بمرور الوقت، وبحسب الدراسات إن أردت الحفاظ على الصحة العقلية وزيادة معدل التركيز والاستيعاب والفهم وتقوية الذاكرة وزيادة معدل الذكاء عموماً، فيجب ألا يقل عدد ساعات النوم عن 7 ساعات يومياً، ويجب الحصول يومياً على ليلة نوم جيدة وعميقة، ويصبح الأمر في أهم مع التقدم في العمر.

5. التقليل من الإجهاد:

لا يجتمع التركيز مع الإجهاد، ولأنَّنا نحتاج إلى العمل في حياتنا لكونه النشاط المساعد على تأمين متطلبات الحياة؛ فمن الضروري تنظيم الوقت جيداً وترتيب المهام والأولويات بالشكل المناسب، فلا تتعرض للضغط النفسي والتوتر عند اقتراب أوقات تسليم المهام ولا يؤثر عملك في حياتك الشخصية، فالتنظيم يساعدك على التفكير بعقل صافٍ وزيادة التركيز والقدرة على الحفظ والتحليل، فيرتفع معدل الذكاء شيئاً فشيئاً.

6. تعزيز العقلية النامية:

الأشخاص ممن يمتلكون عقلية ثابتة لا يمكنهم رفع معدل الذكاء وتعزيز القدرات العقلية بسهولة، لذلك عليك تعزيز العقلية النامية التي تجعلك تتقبل الآخرين وتستمع لوجهات النظر المختلفة وتتعلم من أخطاء الآخرين وتواجه العقبات والتحديات دون خوف، فكل تجربة تضيف لمعارفك أفكاراً جديدة، ومهما كان عمرك لا تتوقف عن تعلم مهارات جديدة تبقيك منفتح الذهن.

شاهد بالفيديو: 8 نصائح للتحول من العقلية الثابتة إلى العقلية النامية

7. التأمل:

نتعرض يومياً لكثير من المشتتات والمواقف والأعمال التي تعرِّض عقولنا للتشويش، فتحد من القدرة على التركيز والتعلم والتذكر، وهنا يؤدِّي التأمل دوره في تصفية الذهن والتفكير بشكل صحيح واتزان وهدوء، لذلك حدد جزءاً من وقتك يومياً للجلوس في مكان هادئ ومريح والتأمل، لتدريب نفسك على ملاحظة ما تفكر به بدقة.

8. تنشيط ذهنك:

لا يقل النشاط الذهني أهمية عن النشاط البدني في رفع معدلات الذكاء، لكونه يزيد القدرة على التفكير والتحليل والتعلم والذاكرة على الأمد الطويل، لذلك ننصحك بممارسة النشاطات المحفزة للعقل والتي تحفز نشاطه بنسبة لا تقل عن 30% إن مارستها لمدة 30 دقيقة، مثل ألعاب الشطرنج والكلمات المتقاطعة والألغاز، ومن النشاطات التي تحفز العقل أيضاً الأعمال التطوعية في مؤسسات اجتماعية مثلاً.

9. الحرص على وجود القليل من المرح:

المرح والفكاهة لهما القدرة على تحسين الحالة الذهنية التي تساعد على التركيز والتفكير الصحيح، فمثلاً أكدت دراسات أنَّ الأشخاص ممن يتابعون مقاطع فيديو مضحكة قد بذلوا جهداً أكبر ممن تابع مقطع فيديو مريح ولكن غير مضحك، وذلك المرح ساعد على التخلص من بعض الإرهاق والقلق فساهم في زيادة التركيز وحسن التفكير والقدرة على التعلم بنسبة لا تقل عن 38%، وبحسب دراسة أجريت في جامعة لوما ليندا فالضحك يبدو للدماغ وكأنَّه تمرين مساعد على التفكير.

10. التقرُّب من الأشخاص الإيجابيين والأذكياء:

شئت أم أبيت فإنَّك ستتأثر بالأشخاص المحيطين فيك ممن تقضي وقتاً طويلاً معهم سواء زملاء العمل أم الأصدقاء أم أفراد العائلة، لذلك يجب أن تبتعد عن الأشخاص المنغلقين بأفكارهم وممن لا يمتلكون الحماسة والاندفاع لتجريب الأشياء الجديدة، وعليك التقرُّب ممن يقدم الدعم لتطوير أفكارك ويشجعك على التجارب الجديدة وعلى تنمية المواهب والتطور في مجال عملك.

يؤدِّي الصديق الذكي دوراً هاماً في تطوير مهاراتك، لأنَّه يضيف إلى معلوماتك كثيراً ويحفزك لأن تكون مثله أو أفضل منه.

11. تعلُّم لغة جديدة:

يقتصر تعلم اللغات الجديدة على الأشخاص ممن يرغبون بالسفر أو التقدم لوظيفة تطلب تلك اللغة، ولكن إن أردت رفع مستوى الذكاء عليك تعلم لغة جديدة دون وجود أسباب لذلك، فيساهم تعلم لغة أجنبية في تحسين صحة العقل وتحفيزه وحمايته من التدهور والخرف بمرور الوقت.

12. الاستفادة من الوقت الذي تقضيه باستخدام الإنترنت:

ذكرنا آنفاً أنَّنا بحاجة إلى الألعاب التي تحفز الدماغ وإلى القراءة والتواصل مع الأذكياء وتعلم لغة أجنبية، ويمكن فعل ذلك وكثير غيره بواسطة الإنترنت بدلاً من قضاء الوقت بتصفح موضوعات غير هامة، فيمكن البحث عن الأشياء التي ترفع معدل الذكاء، وتوجد عدة تطبيقات مساعدة ودورات تدريبية يمكن الاستفادة منها.

في الختام:

يعتقد بعض الأشخاص أنَّ الذكاء صفة موروثة ولا يمكن اكتسابها، ولكن في الحقيقة يمكن اتباع عادات يومية تساعد على زيادة التركيز وتحسين الذاكرة والمهارات والقدرات الإدراكية والمعرفية، ومن ثم ترفع معدل الذكاء بشكل واضح بمرور الوقت.

لقد ذكرنا في مقالنا أبرز وأهم تلك العادات اليومية، مثل ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام لكونها تعزز الصحة الجسدية والعقلية في آنٍ معاً، واتباع نظام غذائي صحي ومتكامل يحتوي كافة الفيتامينات والعناصر التي تمد الجسم بالطاقة الضرورية لقيام المخ بعملياته بكفاءة عالية، إضافة إلى الحصول على قسط كافٍ من النوم يومياً.

من الضروري الحرص على القراءة والابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والقلق والإجهاد بمختلف أشكاله، كما عليك الحرص على التقرب من الأشخاص الإيجابيين والأذكياء، ولتصفية ذهنك من المشتتات مارس التأمل يومياً، أما لإبعاده عن الخمول فعليك ممارسة النشاطات الذهنية المحفزة، ولأنَّ المرح يساعد على تحسين الحالة النفسية والتفكير بأفضل شكل؛ فعليك إضافة بعض المرح ليومك.