20 نصيحة تساعدك على النجاح في حياتك

20 نصيحة تساعدك على النجاح في حياتك

هذه هي الحقيقة، فيتطلَّب النمو والتطور الخروج من دائرة الراحة، وتجربة أشياء غير مألوفة وصعبة أحياناً.

قد يكون الأمر أحياناً ليس اختيارياً، وقد تجبرنا تجارب الحياة على الخروج من دائرة الراحة، والناجح هو من يستطيع التكيف مع تلك الظروف وتسييرها لمصلحته دون أن يستسلم ويعود لما كان عليه.

الحياة قصيرة، ويجب على الإنسان أن يجرب كل ما هو جديد وغير مألوف، ويستثمر كل ما تحمله الحياة من جمال وعلم وأناس حقيقين ومغامرات رائعة، ولكنَّ الخوف هو ما يمنعنا من الخروج عن دائرة الراحة، وتجربة الحياة الحقيقية خارجها، وثمة عدة أوجه لهذا الخوف منها:

  • الخوف من المجهول، وأن يكون الوضع الحالي أفضل من الجديد.
  • الخوف من الفشل ونظرة الآخرين.
  • الخوف من النجاح؛ لأنَّه يتطلب مجهوداً أكثر من المعتاد، فتوجد معتقدات تعوق إمكاناتنا وقدراتنا وما يجب فعله.
  • الشعور بعدم الأهلية.
  • الخوف من إزعاج الآخرين.
  • عدم الرغبة، أو عدم القدرة على تخيل روعة الحياة بعد اتخاذ قرار بالتغيير.
  • الخوف من أن تفوق متطلبات التغيير قدراتنا.
  • عدم تقبُّل الشعور بعدم الراحة الذي يسببه التغيير.

لا فائدة من الندم على الماضي، فالكنز الحقيقي هو الحاضر، وأي شيء تتمناه في المستقبل يمكنك أن تبدأ به الآن، والخروج من دائرة الراحة لا يعني ضرورة تحقيق المعجزات، ولكنَّه يعني التطور تدريجياً، والقيام بتغييرات يمكن أن تتنوع من أشياء بسيطة إلى تغيير حياتك بالكامل، أياً كانت النتيجة فبالتأكيد ستكون لصالحك، لا تنتظر الظروف لتصبح ملائمة، كن أنت التغيير الذي تتمناه في العالم.

20 نصيحة تساعدك على النجاح في حياتك:

إليك هذه النصائح التي تساعدك على النجاح في حياتك:

1. طوِّر نفسك:

لأنَّك تقرأ هذا المقال؛ فبالتأكيد لديك رغبة بالتطور وتحسين حياتك؛ لذا كن على ثقة أنَّك قادر على تحقيق ذلك، والوصول إلى الحياة التي تتمناها.

2. حدِّد أهدافك:

حدِّد الأشياء التي تريد تعلمها، والإنجازات التي تود تحقيقها، من ثم قسِّم جوانب حياتك المختلفة إلى فئات (العمل، العائلة، التطور الشخصي)، وضمن كل فئة اكتب أمنيتك التي تود تحقيقها في هذا الجانب.

3. اختر أهم خمسة أهداف:

لا ترهق نفسك بكثير من الالتزامات، والتي غالباً لن تكون قادراً على تحقيقها كلها، لذا حدِّد أهم الأهداف التي تساعدك لتطوير نفسك، واحتفظ بباقي القائمة لوقت لاحق.

4. اختر هدفاً سهلاً لتبدأ به:

ربما تكون رحلة ممتعة خططت لها سابقاً، أو درساً مفيداً كنت تنوي تعلمه، وذلك كنوع من الإحماء، واكتساب الزخم في البداية، ثم بعدها يمكنك الانتقال لمهمة أصعب.

شاهد بالفديو: هذه الأمور تدلّ على أنك بالاتجاه الصحيح نحو النجاح

5. لا تستغرق وقتاً طويلاً في التفكير أو التساؤل:

ابدأ بالتنفيذ ولو بخطوات بسيطة، على سبيل المثال: اكتب الخطوات التي ستتبعها لتحقيق هدفك، مثل: إجراء الاتصالات الضرورية، وادخار المال، وتحديد المواعيد، والبحث عن معلومات، وبالتالي لا ترهق نفسك بكثرة التفكير، من ثم ابدأ فوراً بتنفيذ ما كتبته.

6. أوقف الأفكار السلبية:

في البداية قد يتسلَّل إليك الخوف والشك بقدراتك أو ذكائك، وهذا يؤثر سلباً في عزيمتك؛ ويؤدي إلى حلقة مفرغة من الكسل؛ لذا قاوم الأفكار السلبية منذ البداية وردد مع نفسك: "أنا قادر، أنا ناجح"، تظاهر بالثقة حتى لو لم تكن مقتنعاً بذلك، ولكن مع التكرار سيتأثر عقلك الباطن إيجابياً، ويحولها إلى قناعة.

7. تقبَّل الفشل:

الفشل جزء طبيعي من رحلة تطور الإنسان، فلا أحد يستطيع التكهن بما تخبئه له الحياة، والتجارب الجديدة، واختيارات الإنسان الخاطئة هي أفضل معلم، وبخاصة عندما يتعلم منها.

8. أخبر الآخرين بما تخطط له:

قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في ذلك، ولكنَّها طريقة فعالة للغاية؛ لأنَّها تضع الشخص بموضع مسؤولية؛ لذا عندما تتحدث عن أهدافك للجميع، والمدة التي ستأخذها في العمل عليها ستجد نفسك تعمل بجهد أكبر خوفاً على صورتك أمام الآخرين.

9. ابحث عن منتور:

ابحث عن أي شخص تعجبك سيرة حياته وتستمد منها الإلهام لتطور من نفسك، من ثم تعرَّف أكثر إلى هذا الشخص، وما هي الأشياء التي فعلها حتى حقق النجاح الذي وصل له، وإذا كان التواصل معه متاحاً لا تتردد بطرح الأسئلة وطلب النصائح.

10. لا تخجل من نفسك:

الخجل حاجز يمنعك من التعلم، لذا تقبَّل عدم معرفتك أو جهلك بأمر ما، فلا أحد مكتمل المعرفة، والشخص الحكيم هو من يعترف بنقصه، ويسعى دائماً إلى تعلُّم مزيد من الأمور، وتطوير نفسه.

11. تجاهَل الآخرين:

احرص دائماً على أن تكون راضياً عن نفسك من خلال كل ما تفعله دون أن تلتفت لنظرة الآخرين ورأيهم، فيمكنك أيضاً الأخذ برأي عائلتك، وأصدقائك المقربين فقط؛ فإرضاء الناس جميعهم غاية لا تُدرَك.

12. توقَّف عن المقاومة:

طريق الحياة مليء بالتحديات والصراع؛ لذا المقاومة في تلك الحالات غير مفيدة، فتقبَّل ما تواجهه من سلبيات سواء كانت ظروفاً أم أشخاصاً، وحاول أن تجد مخرجاً بديلاً.

13. كن مبدعاً:

الإبداع ليس حكراً على الفنانين، فيمكنك الاطلاع على العديد من الأفكار عبر الإنترنت، وإعادة صياغتها بطريقة إبداعية وخاصة بك، فالإنترنت عالم واسع يفتح لك آفاقاً جديدة لتطور من نفسك باستمرار في كل المجالات.

14. تخلَّص من المشتتات:

ركِّز على المهمة التي بين يديك، ولا تضيع وقتك في تفقد البريد الإلكتروني، والمكالمات الهاتفية، والانسياق وراء الأفكار الغريبة المفاجئة.

15. نظِّم وقتك:

حتى تتمكن من الارتقاء بنفسك يجب أن تتخلى عن كل ما يستنزف طاقتك، ويستهلك وقتك؛ لذا أعد تقييم حالتك العقلية والعاطفية، ونوعية الأشياء التي تستهلك وقتك، واحرص على أن تستثمره في أشياء قيِّمة ومفيدة لك.

16. جرِّب أشياء جديدة:

احرص على تجربة كل ما هو جديد كلما سنحت لك الفرصة، مثل قراءة كتاب جديد، أو تعلم هواية جديدة، أو التعرف إلى أصدقاء جدد، والانضمام لبيئات جديدة في التعلم، فيساعدك هذا على التطور بطرائق لم تكن تتوقعها.

17. ضع تحدياً كبيراً:

ينصح المدون الشهير "كريس جيليبو" (Chris Guillebeau) قرَّاءَهُ بأهمية وضع تحديات كبيرة والاستمتاع بها، وبخاصة بعد تجربته لوضع تحد لزيارة كل دول العالم باستثناء تلك التي تعاني من اضطرابات قبل بلوغ عامه الخامس والثلاثين.

18. انضم لمجموعة دعم:

يشاركك كثير من الأشخاص في العالم الاهتمامات ذاتها؛ لذا احرص على الانضمام إليهم، وتلقي الدعم من خلال التشجيع المتبادَل ومشاركة المعلومات والنشاطات.

19. قدِّر نفسك ونجاحك:

تأمَّل في الإنجازات التي حققتها والأهداف التي وصلت إليها، واحتفِ بها مع عائلتك وأصدقائك؛ فأحياناً الانشغال الزائد قد يُنسي الإنسان أهمية المكانة التي وصل إليها.

20. استمتع باللحظة الحالية:

في أثناء سعيك إلى تطوير نفسك وحياتك، احرص على الاستمتاع بكل ما تفعله مهما كان صعباً؛ لأنَّ الإنسان سيبقى دائماً في حالة تعلُّم، وكل مرحلة لها جمالها الخاص الذي ينبغي ملاحظته والاستمتاع به.

في الختام:

النجاح في الحياة لا يُحدَّد بالثروة، بل بالرضا عن الذات، والشعور بالسعادة والإنجاز، فالنجاح يبدأ من داخلك، فثق بنفسك، واعمل بجد، ولا تتوقف أبداً عن التعلم والتطور.