20 نصيحة لتفادي الندم

20 نصيحة لتفادي الندم

ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن الكاتب "مارك كرنوف" (Marc Chernoff)، ويُحدِّثنا فيه عن 20 نصيحة للتخلص من الندم.

كانت هذه المحادثة في بداية العام الجديد؛ لذلك كانت كلماتها مناسبة جداً؛ فبداية العام الجديد هي بداية جديدة بالنسبة إلينا جميعاً، ويمكننا منع الأفكار والعادات والمعتقدات الخاطئة من الوقوف في طريقنا كما تعلمت مونيكا في تجربتها الأخيرة.

نادراً ما تكون الحياة سهلة؛ لكنَّها تستحق العناء دائماً، لا يوجد سبب للانغماس في الحزن أو خيبة الأمل أو الندم، حتَّى عندما لا تكون قادراً على تغيير الموقف فإنَّك تواجه تحدياً لتغيير نفسك، وهذا يغير كل شيء.

20 نصيحة لتجنب الحزن والألم والندم في حياتنا:

إليك 20 نصيحة يتعين علينا جميعاً اتباعها يومياً؛ لتجنب الحزن والألم والندم في حياتنا:

1. قدِّر وضعك الحالي؛ فالسعادة هي التخلي عمَّا تظنُّ أنَّه من المفترض أن تبدو عليه حياتك الآن، وتقديرها كما هي بحلوها ومرها.
2. قدِّر حسن حظك لوجودك هنا في هذه اللحظة، وحقِّق أقصى استفادة منها.

شاهد بالفديو: 10 أسباب وراء شعورك بالندم

3. اقتنع بأنَّك كافٍ؛ فإنَّ ما تفعله في الحياة يرتكز على معتقداتك؛ بعبارة أخرى ليس ما تقوله للآخرين هو الذي يحدد حياتك؛ بل ما تقوله لنفسك هو العامل الأكثر القوة.
4. افعل أيَّ شيء تريد فعله بحبٍّ وشغفٍ وانتباهٍ كاملٍ ووعيٍ، كن حاضر الذهن، واستثمر ما لديك كلَّه في خطوات بسيطة.
5. تجنَّب الركون في منطقة راحتك، وتحدَّ نفسك؛ لتعيش بالشغف والثراء اللذين تستحقهما.
6. ارفض الأشياء الجيدة حتَّى يتسنَّى لك قبول الأشياء الهامة، لا يمكننا أن نفعل كلَّ شيءٍ؛ لذا كن يقظاً، واختر بحكمة.
7. ذكِّر نفسك بدافعك دائماً؛ فمع وجود سبب قوي ستتمكن من تنفيذ ما هو مطلوب في أيِّ وقتٍ، وفي أيَّةِ ظروفٍ كانت.
8. شكِّك في شكوكك قبل أن تشكِّك في إيمانك؛ إلى أيِّ مدىً ستُصاب بخيبة أمل عندما تصل إلى نهاية حياتك وتكتشف أنَّه كان عليك الاستمتاع بحياتك في حين كان كلُّ ما فعلتَه هو الشك في ذلك؟
9. توقف عن الخوف ممَّا يمكن أن يحدث، وابدأ في التفكير فيما يمكن أن يحدث بصورة صحيحة، وتذكَّر أنَّ حتَّى الاختيارات الخاطئة يمكن أن تقودنا إلى الأماكن الصحيحة، وعندما تفشل في الحصول على ما تريده ضع في حسبانك أنَّه قد يكون نعمة متخفِّية.
10. لا تركِّز في مدى صعوبة الحياة، وابدأ في التركيز على شيءٍ إيجابيٍّ يمكنك القيام به.


11. افسح المجال لنفسك للاسترخاء؛ فأنت تحتاج إلى الراحة لفترة من الوقت لرؤية الأشياء بوضوح مرة أخرى؛ لذا لا تتَّخذ قراراً دائماً بناءً على مشاعرك المؤقتة.
12. أدرك أنَّ التوتر ينشأ من طريقة ردِّ فعلك على الظروف وليس من الظروف بحدِّ ذاتها؛ فاضبط ردَّ فعلك وستتخلص من التوتر؛ فأنت تتحكم في الطريقة التي تنظر بها إلى الحياة، وفي هذه اللحظة تحدد أفكارك كيف يسير يومك؛ لذا اختر الأفكار التي تقودك إلى اليوم الذي ترغب في أن تعيش فيه اليوم.

13. لا تسعَ إلى الكمال، لا تفكر كثيراً في عيش حياة مثالية لدرجة أنَّك تنسى أن تعيش حياة رائعة.
14. استمتع بكلِّ خطوة تخطوها، وهذا ليس تصرفاً أنانياً؛ فالأنانية هي الإصرار على أن تكون سلبياً على الرَّغم من الاحتمالات الإيجابية المتاحة لك.
15. جسِّد مثالاً يُحتذى به وعامل الجميع بلطف واحترام، حتَّى أولئك الذين يعاملونك بوقاحة، ليس لأنَّهم لطفاء؛ وإنَّما لأنَّك كذلك؛ بعبارة أخرى لا تكن كسولاً وتحكم على الناس، كن طيباً، واسأل عن قصصهم واستمع، وكن متواضعاً وصريحاً ومستعداً للتعلم، وكن جاراً جيداً.

16. انتبه إلى تصرفات الناس؛ فقد لا يخبرك الناس دائماً بما يشعرون به تجاهك؛ لكنَّهم سيظهرون لك ذلك من خلال تصرفاتهم.
17. اقضِ كثيراً من الوقت مع أولئك الذين يجعلونك تبتسم، ووقتاً أقل بكثير مع أولئك الذين تشعر بالضغط لإثارة إعجابهم.
18. ابتعد عن المبالغة؛ فمع المبالغة يوجد كثير من الكذب والتلاعب.
19. بسِّط الأمور، وتخلص من الفوضى المادية والنفسية، وبدلاً من التفكير في زيادة دخلك قلِّص رغباتك في اقتناء ما لست بحاجة إليه.
20. لا تيأس في حال فشل كل شيء، ولا تشغل بالك، وَدَعِ الزَّمن يتكفَّل بالأمر.

إقرأ أيضاً: 6 خطوات لتحويل الندم إلى مشاعر إيجابية

في الختام:

الاختلاف الأكبر بين الامتنان والندم هو الموقف، والأمر كلُّه يتعلق بكيفية النظر إلى الحياة، وماذا تقرر أن تفعل بها كلَّ يوم، فأنت لا تعرف ما سيأتي به المستقبل؛ لذا فإنَّ أفضل استراتيجية لديك للعيش هي الاستفادة من الحاضر على نحوٍ أفضل وأكثر إيجابية.