3 خطوات للنجاح

3 خطوات للنجاح

ملاحظة: هذا المقال مأخوذٌ عن المدونة "إرين فالكونر" (ERIN FALCONER)، وتُحدِّثنا فيه عن تقديم الوعود لأنفسنا.

لقد قطعت هذا الوعد على نفسي لأنَّني كنت أعرف أنَّني إذا ابتعدت عن أهداف التدوين الخاصة بي فلن أنجح أبداً، ولن أتمكن أبداً من الوصول إلى عدد كافٍ من الأشخاص لإحداث فرق حقيقي، فإنَّ وجود هدف هو أمر رائع، لكن إذا لم تكن لديك خطة عن طريقة تحقيق هذا الهدف، فهذا أمر لا جدوى منه.

إضافة إلى ذلك، لا يتمثل الجزء الصعب في وضع الهدف في الالتزام بما ستقول إنَّك ستفعله فهذا أمر سهل؛ وإنَّما تكمن الصعوبة في وضع خطة حقيقية في الأساس، وطريقتي المفضلة للتأكد من أنَّني ملتزمة بخطة وضعتها هي أن أقدم بعض الوعود لنفسي. إليك فيما يأتي:

3 خطوات للنجاح:

1. تحديد هدف يعني شيئاً لك:

اسأل نفسك السؤال الآتي: "ما هو الشيء الذي لا أفعله الآن، لكن إذا فعلته كل يوم من شأنه أن يُحسِّن حياتي بصورة كبيرة؟"، فأول ما يتبادر إلى الذهن هو ما سنعمل عليه، ولنفترض أنَّ ممارسة الرياضة هي المثال الذي تبادر إلى ذهنك الآن، فما من سبب وجيه لعدم ممارسة الرياضة كل يوم، وحتى لو كنت مشغولاً جداً، فما يزال بإمكانك تخصيص وقت لها، على الرغم من أنَّك قد لا تعتقد ذلك في البداية.

حسناً، ممارسة الرياضة هامة بالنسبة إليك، وقد جمعت بعض النقود من أجلها، وأنت على استعداد للتخلي عن أي شيء من أجل تخصيص وقت لذلك، وبمجرد أن تعرف بالضبط ما ستعمل عليه، فقد حان الوقت لتكون محدداً وتبدأ بوضع خطة تتوافق مع جدولك الزمني.

شاهد بالفديو: 7 قواعد ذهبية تمهد طريق النجاح

2. وضع خطة حقيقية وملموسة:

يعتمد هذا الجزء تماماً على حياتك الشخصية، لنفترض أنَّك أجريت بحثك وقررت أنَّ ممارسة الرياضة 30 دقيقةً يومياً لمدة 5 أيام في الأسبوع تناسبك، لكن ليس لديك كثير من الوقت، فمعظم الناس سيلغون الخطة بالكامل في هذه المرحلة، وسيختلقون الأعذار ويضعون تبريرات لسبب عدم قدرتهم على تحسين أنفسهم، وفي الواقع، الأمر الرئيس الذي يفصل كل نجاح عن الفشل هو الاستعداد لاتخاذ الخطوة الأولى.

يجب أن تقرر أنَّك بدلاً من الاستسلام، ستعمل على إنجاح هذا الأمر؛ إذ يمكنك وضع خطة للتدريب تشمل ما يأتي:

  • استخدام السلالم وركن السيارة في نهاية موقف السيارات.
  • الاستيقاظ قبل 10 دقائق لممارسة رياضة العدو السريع.
  • التمرن لمدة 10 دقائق بعد الانتهاء من العمل.

قد لا يبدو هذا مجدياً، ولكنَّك ستحقق نتائج باهرة تدريجياً، وفي الواقع، إذا افترضنا أنَّ كل شيء سيبقى كما هو وأنَّك ستلتزم بهذه الخطة وبأنَّك متوسط الوزن، فستفقد نحو 7 كغ في السنة؛ إذ يأتي النجاح الكبير من التغييرات الصغيرة والمستمرَّة.

3. قطع وعد على نفسك:

حان الوقت الآن لقطع وعد على نفسك، فإذا كنت سأستخدم المثال المذكور آنفاً، فسيكون وعدي لنفسي على الشكل الآتي: "أنا أعِد نفسي بتخصيص 30 دقيقةً للتمرين يومياً لمدة 5 أيام في الأسبوع بلا انقطاع مهما كانت الظروف، وسألتزم بالخطة التي سأضعها لنفسي"، فاكتب هذا الوعد على قطعة من الورق، وضعها في مكان تمر به كل يوم، وضعها على المرآة، واجعله جزءاً من طقوسك الصباحية، فإذا كنت تريد التغيير حقاً، فأنت بحاجة إلى اتخاذ إجراء حالاً، فافعل ذلك الآن وستكون راضياً جداً عن النتائج.

اعتدت أن أختلق الأعذار لعدم الكتابة كل يوم، وبالنظر إلى الماضي، أدركت أنَّه لم يكن ذلك سوى تخريب للذات، وحتى لو كنت مريضةً، فسأكتب، فمهمتي هي مساعدة الناس من خلال موقعي الإلكتروني، وهذا لن يحدث إذا لم أتخذ الإجراء اللازم مباشرةً، فما هي مهمتك؟ وكيف يمكن لقطع وعد على نفسك أن يبقيك على المسار الصحيح كل يوم؟