32 فكرة لإعداد محتوى الكوتشينغ

32 فكرة لإعداد محتوى الكوتشينغ

أنواع محتوى الكوتشينغ:

يقوم التسويق بالمحتوى على إعداد مواد ترويجية ونشرها عبر الإنترنت على منصات التواصل الاجتماعي، أو المواقع الإلكترونية، وقد تكون هذه المواد نصية أو مرئية، وهي تهدف إلى جذب اهتمام الجمهور دون أن تضطر إلى تسويق خدماتك بشكل مباشر.

يفضل 77% من المستهلكين قراءة محتوى كتابي عن مشروع الكوتشينغ بدلاً من مشاهدة الإعلانات الترويجية؛ إذ يتطلب بناء مشروع الكوتشينغ إعداد محتوى يساعدك على بناء قاعدة جماهيرية من العملاء المحتملين وبيع خدمات الكوتشينغ، ويقتضي نجاح مشروع الكوتشينغ تعلُّم آلية إعداد كمية كبيرة من المحتوى عالي الجودة بسرعة كبيرة.

يركز معظم الكوتشز في بداية مسيرتهم المهنية على استخدام منصات التواصل الاجتماعي مثل "يوتيوب" (YouTube)، و"تيك توك" (TikTok)، و"إنستغرام" (Instagram)، و"تويتر" (Twitter)، و"بنترست" (Pinterest)، ويمكن مشاركة المحتوى عبر البريد الإلكتروني أيضاً.

يمكن الاستفادة من تقنيات "تحسين محركات البحث" (SEO) في نشر المحتوى عبر المدوَّنة أو الموقع الإلكتروني من أجل تنمية النشاط التجاري؛ إذ يؤدي استخدام المدوَّنات إلى زيادة عدد العملاء المحتملين بنحو 67%، وعدد الروابط الواردة بنحو 97%، والزوار بنحو 55%، لكن لا يُنصَح بإنشاء المدوَّنة قبل الحصول على بعض العملاء.

يختلف نوع المحتوى من منصة إلى أخرى؛ إذ يتطلب إعداد المحتوى كثيراً من الوقت والجهد، لكن ثمة عدد من الطرائق المستخدَمة في إعداد المحتوى بسرعة وفاعلية دون أن تضطر لتخصيص كثير من الوقت لكتابة المقالات.

الأفكار الأساسية لمحتوى الكوتشينغ:

تقتضي الخطوة الأولى لزيادة فاعلية عمليات إعداد محتوى الكوتشينغ تحديد نوع المحتوى المطلوب.

أركان محتوى الكوتشينغ:

فيما يأتي 3 أركان أساسية لمحتوى الكوتشينغ:

  • التواصل.
  • الترفيه.
  • التعلم.
  • يستخدم الأفراد منصات التواصل الاجتماعي للتواصل مع الآخرين، والترفيه، وتعلُّم أشياء جديدة، لذلك حاول أن تستخدم جميع الأركان المذكورة آنفاً في المقال الواحد، وذلك عن طريق فهم الجمهور المستهدَف، وتحديد أهدافه واحتياجاته.

    يمكنك أن تستمد الإلهام من حياتك اليومية، وتستخدم الأحداث والنشاطات الاعتيادية ولتكن قراءة كتاب ما على سبيل المثال في إعداد المحتوى، ويجب أن تحدد الهدف من المحتوى وليكن تحفيز أو إلهام الآخرين، وتستخدم الأركان المذكورة آنفاً في إعداد محتوى يتوافق مع هذه الأهداف.

    شاهد بالفديو: 4 أفكار لكتابة محتوى يجذب عملاء محتملين

    أفكار محتوى الكوتشينغ:

    فيما يأتي 32 فكرة لإعداد محتوى الكوتشينغ:

    1. تجربة الكوتشينغ:

    لماذا قررت أن تصبح كوتشاً؟ وما هي أهداف مشروعك؟

    2. آلية تحديد العناصر الأساسية لمشروع الكوتشينغ:

    تحدَّث عن الإلهام الكامن خلف اسم مشروعك وأهدافه ورسالته.

    3. أساليب الكوتشينغ:

    ما هي النتائج التي تضمن برامج الكوتشينغ تحقيقها للعملاء؟

    4. قصص نجاح العملاء:

    يمكنك أن تنشر قصص نجاح العملاء حتى تبيِّن لأفراد الجمهور المستهدَف أنَّهم قادرون على تحقيق أهدافهم مثلهم.

    5. مشاركة تزكيات العملاء:

    تساعدك تزكيات العملاء على استعراض خبراتك.

    6. تقديم بعض النصائح المفيدة:

    قد تقدِّم بعض النصائح عن موضوع معيَّن مثل تصميم المواقع الإلكترونية أو زيادة الأرباح.

    7. إعداد قائمة بالمصادر المفيدة للجمهور المستهدف:

    قد تشمل هذه المصادر الكتب، أو الوثائقيات، أو المدونات الصوتية، أو العروض التلفزيونية على سبيل المثال.

    8. إعداد قائمة مرجعية بالأعمال التي يجب أن يفعلها أو يتجنبها العملاء المثاليون.

    9. توجهات قطاع الكوتشينغ:

    يمكنك أن تناقش بعض الموضوعات المثيرة للاهتمام والتوجهات السائدة في مجال تخصصك.

    10. المصادر التي تساعد العملاء المستهدفين على فهم شخصياتهم:

    يتم ذلك عن طريق مشاركة بعض الحقائق عن أنماط الشخصيات أو اختبارات تحديد الشخصية.

    11. إثارة تفاعل الجمهور المستهدف عن طريق طرح أسئلة تحفز عمليات التفكير عندهم:

    يتم ذلك عن طريق طرح أسئلة عن تجارب العملاء المستهدفين وصراعاتهم.

    12. مشاركة قصة شخصية:

    يساعدك سرد القصص الحقيقية عن حياتك الشخصية على التقرب من العملاء المحتملين.

    13. مناقشة المنهجية المتبعة في تطبيق برامج الكوتشينغ:

    يتم ذلك عن طريق مشاركة آلية العمل مع العملاء ومقومات نجاح منهجيتك، والإجراءات التي تتبعها لإكمال المهام، إضافة إلى الخطط والخدمات المستقبلية التي تعمل عليها في الوقت الحالي.

    14. طرح موضوعات مثيرة للجدل:

    يتم ذلك عن طريق مناقشة الموضوعات غير المطروقة، فلا داعي لأن تكون هذه الموضوعات صادمة؛ وإنَّما يكفي أن تعبِّر عن رأيك الصريح في التوجهات السائدة.

    15. تقديم هدايا مجانية للعملاء المحتملين:

    وهي أداة تسويقية تقدِّم تجربة أو خدمة مجانية مقابل الحصول على معلومات التواصل مع المستفيد.

    16. استضافة الندوات عبر الإنترنت:

    أعطِ جمهورك فكرة مسبقة عن محتوى المؤتمر وأهدافه.

    17. إعداد محتوى يثير فضول المشتركين لتحفيزهم على الاشتراك بنشرتك الإخبارية عبر البريد الإلكتروني.

    18. مشاركة بيانات مثيرة للاهتمام عن تخصص الكوتشينغ:

    19. مناقشة التغييرات في أنماط تفكير وعقليات العملاء:

    يمكنك أن تتحدث عن آلية العمل التي اتبعتها لتغيير طريقة تفكير العملاء ومساعدتهم على التغلب على المعتقدات المقيِّدة.

    20. مناقشة الأخطاء الشائعة ومشاركة أساليب وتقنيات تجنُّبها.

    21. تنظيم جلسات الأسئلة والأجوبة لتحفيز تفاعل الجمهور المستهدف أو الإجابة عن الأسئلة الشائعة لاستعراض خبراتك:

    22. التحدث عن الأسباب التي تمنع العملاء من شراء الخدمات:

    يمكنك أن تتحدث عن المقاومة التي يبديها العملاء والحلول التي تستخدمها للتغلب على هذه المشكلة.

    23. مناقشة أهمية الاستعانة بخدمات الكوتشينغ:

    يمكنك أن تتحدث عن فوائد تجربة الكوتشينغ والنتائج المتوقعة منها.

    24. مناقشة أهداف وأحلام العملاء:

    يمكنك أن تتحدث عن أهداف عملائك وعن الأساليب والتقنيات التي تستخدمها لمساعدتهم على تحقيقها.

    25. مشاركة بعض المعلومات الشخصية:

    لا داعي لأن تكشف كثيراً عن حياتك الشخصية؛ وإنَّما يكفي التحدث عن الأمور البسيطة مثل العروض التلفزيونية التي تحب مشاهدتها.

    26. نشر تحديات تحث الجمهور المستهدف على خوض تجارب جديدة أو تحقيق أهداف معيَّنة:

    وهي طريقة رائعة لإطلاق برامج الكوتشينغ.

    27. التعاون مع أحد صناع المحتوى لمشاركة بعض المعلومات الإضافية:

    فإذا كنت كوتش عقلية على سبيل المثال، عندئذٍ يمكنك أن تتعاون مع كوتش أعمال في إعداد محتوى مشترك.

    28. الإشارة إلى الأفكار والمفاهيم النمطية المغلوطة في قطاع الكوتشينغ وإثبات عدم صحتها.

    29. مشاركة الاستطلاعات:

    تهدف هذه الاستطلاعات إلى تحفيز التفاعل والمشاركة وإجراء بعض الأبحاث في السوق عن أسماء الخدمات على سبيل المثال.

    30. عقد جلسة خاصة للإجابة عن استفسارات الجمهور المستهدف.

    31. التحدث عن المخاوف والأخطاء:

    يمكنك أن تتحدث عن مخاوف وأخطاء العملاء دون أن تذكر أسماءهم، وتشارك الأساليب والتقنيات التي استخدمتها لمساعدتهم على التغلب عليها؛ إذ يتحدث بعض الكوتشز من ناحية أخرى عن مخاوفهم وأخطائهم الشخصية.

    32. مشاركة صور من الحياة الشخصية أو أيام العمل الاعتيادية للتقرب من الجمهور المستهدف.

    شاهد بالفديو: كيف يمكنك كتابة محتوى مميز لموقعك؟

    إعداد محتوى الكوتشينغ:

    فيما يأتي 8 خطوات لإعداد محتوى كوتشينغ يستقطب اهتمام الجمهور المستهدف:

    1. تحديد تخصص الكوتشينغ:

    تقتضي الخطوة الأولى تحديد تخصص الكوتشينغ والجمهور المستهدف من المحتوى، حتى تحقِّق الغرض من نشر المحتوى وتصل إلى عملائك المثاليين.

    2. اختيار الطريقة المثالية للوصول إلى الجمهور المستهدف:

    تقتضي هذه الخطوة تحديد المنصات التي يستخدمها الجمهور المستهدف، بحيث تقوم بتوجيه المحتوى للمنصة التي يفضلها العملاء المحتملون، ويجب أن تبحث بعد ذلك عن أنواع المحتوى المناسبة للجمهور المستهدف بحيث تختار نوعاً يَسهُل عليهم استيعابه سواء كان محتوى نصياً أم مرئياً على سبيل المثال.

    3. إنشاء تقويم للمحتوى:

    يُنصَح بإعداد تقويم للمحتوى من أجل ضمان النشر على فترات منتظمة وفق خطة زمنية محددة، فيمكنك على سبيل المثال أن تخصص 3 جلسات قصيرة يومياً لإعداد المحتوى والتواصل مع الجمهور، كما يُنصَح بتخصيص بضع ساعات في عطلة نهاية الأسبوع أيضاً لإعداد المحتوى.

    4. مواصلة العمل على إيجاد أفكار جديدة للمحتوى:

    يُنصَح بمواصلة العمل على إيجاد أفكار جديدة لمحتوى الكوتشينغ، والاستلهام من كافة جوانب حياتك الشخصية والمهنية إلى جانب منصات التواصل الاجتماعي وجلسات العملاء، مع الحرص على عدم الإفصاح عن هوياتهم ومعلوماتهم الشخصية.

    5. استخدام هيكلية ثابتة للمحتوى:

    يُفضَّل أن تلتزم بهيكلية ثابتة عند إعداد المحتوى، ولتكن هذه الهيكلية على الشكل الآتي فرضاً:

    كتابة مقدِّمة تشد انتباه القارئ وتثير فضوله عن طريق طرح سؤال، أو سرد اقتباس مثير للاهتمام على سبيل المثال، ويمكنك أن تدخل في صلب الموضوع بعد ذلك وتبدأ بسرد النصائح أو الخطوات، وتختم المقال بمجموعة من الاستنتاجات وتلخيص للأفكار الواردة فيه وتستخدم عبارة تُوجِّه القارئ إلى الخطوة التالية.

    6. مشاركة معلومات قيِّمة:

    يجب أن تنشر محتوى مفيداً للجمهور المستهدف، مع الحرص على عدم تقديم حلول أو أجوبة كاملة؛ إذ تؤدي كثرة الأفكار والمعلومات إلى إرهاق الجمهور المستهدف وإرباكه وعجزه عن تطبيق النصائح أو الخطوات الواردة في المقال، ويجب أن يوضح المحتوى للعملاء المستهدفين أنَّهم قادرون على تحقيق أهدافهم وأحلامهم.

    حاول أن تقدِّم محتوى قابلاً للتطبيق على أرض الواقع، فيجب أن تحرص من ناحية أخرى على عدم مشاركة كافة المعلومات المتعلقة بالموضوع؛ وإنَّما يمكنك أن تكتفي بتقديم نصيحة بسيطة قابلة للتطبيق؛ إذ تهدف هذه الخطوة إلى إبراز فاعلية المحتوى الذي تقدِّمه.

    7. العمل على تحسين المحتوى باستمرار:

    إعداد المحتوى مهارة تُكتسَب عبر الممارسة والتطبيق، وقد لا تحصل على التفاعل المطلوب من الجمهور في البداية، وهذا أمر طبيعي لا يجب أن يثنيك عن نشر مزيد من المحتوى، فيجب أن تجرب تقنيات جديدة، وتراجع المقالات القديمة لتحديد الأساليب والأفكار الناجحة والأخرى الفاشلة التي تحتاج إلى التعديل والتحسين.

    8. زيادة الإنتاجية عند العمل على إعداد المحتوى:

    يجب أن تعتاد على كتابة المحتوى بشكل يومي حتى تزيد من تركيز دماغك على العملية، ويمكنك أن تخصص مدة زمنية محددة لكتابة المحتوى بشكل يومي، وقد يحتج بعضهم بأنَّ هذه الطريقة لا تناسبهم بسبب حاجتهم إلى تخصيص فترات زمنية مطوَّلة لإعداد المحتوى.

    خصص في البداية 45 دقيقة لعملية إعداد المحتوى ونشر المقال الناتج في نهاية المدة الزمنية المحددة؛ إذ تساعدك هذه الطريقة على زيادة إنتاجيتك وتنمية مشروعك التجاري بسرعة أكبر، واكتب المحتوى بلهجة لطيفة ومحبَّبة كما لو أنَّك تتحدث إلى أحد أصدقائك؛ إذ تهدف هذه النصيحة إلى مساعدتك على إعداد المحتوى بسلاسة وسهولة ومتعة أكبر.

    في الختام:

    يتعلم معظم الكوتشز الكتابة بطريقة احترافية، ولكنَّهم يعجزون عن استخدام طريقة سرد طبيعية وعفوية تلامس مشاعر واحتياجات الجمهور المستهدَف عند النشر على منصات التواصل الاجتماعي أو كتابة رسائل البريد الإلكتروني، ولقد قدم المقال 32 فكرة تساعد الكوتشز على معالجة هذه المشكلة وتقديم محتوى يؤثِّر في الجمهور المستهدف وجذب مزيد من العملاء.