6 طرق لزيادة مستويات الكيراتين في الجسم

6 طرق لزيادة مستويات الكيراتين في الجسم

يوجد الكيراتين في أجزاء من أجسام الحيوانات؛ مثل الحوافر والقرون، ويؤدي دوراً هامَّاً في الحفاظ على سلامتها الهيكلية، لكنْ هل تعلمين أنَّ ثمة طرائق لزيادة مستوياته في جسمك؟

في هذا المقال سوف نستكشف ست استراتيجيات مجرَّبة لزيادة مستوى الكيراتين لديك؛ ويشمل ذلك التغييرات الغذائية وتعديلات نمط الحياة، فسواء كنتِ تعانين من تقصُّف الأظافر أم الشعر الباهت أم البشرة الباهتة أم كنتِ ببساطة ترغبين في معرفة مزيدٍ من المعلومات عن الكيراتين؛ فتابعي القراءة لاكتشاف كيف يمكنكِ إطلاق قوة هذا البروتين الأساسي والحصول على صحة وإشراق أكثر.

1. التغذية وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تعزِّز الكيراتين:

يُعَدُّ اتباع نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية المعزِّزة للكيراتين أمراً ضرورياً لصحة الشعر والبشرة والأظافر، وبعض العناصر الغذائية الأساسية التي يمكن أن تساعد على زيادة إنتاج الكيراتين تشمل البيوتين والزنك والحديد؛ فالبيوتين هو فيتامين "ب" الذي يساعد على تقوية الشعر والأظافر في حين أنَّ الزنك والحديد من المعادن التي تدعم نمو الشعر الصحي.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيوتين البيض واللوز والسبانخ، بينما تشمل الأطعمة الغنيَّة بالزنك والحديد المحار ولحم البقر والعدس، ويمكن أن تساعد إضافة هذه الأطعمة إلى نظامك الغذائي على زيادة مستويات الكيراتين؛ وهذا يؤدي إلى شعر أقوى وأكثر صحة.

لقد وجدَت دراسة نُشِرَت في مجلة (Journal of Cosmetic Science) أنَّ مكملات البيوتين تُحسِّنُ جودة الشعر وتزيدُ من نمو الشعر لدى النساء ذوات الشعر الخفيف، وخلُصَت الدراسة إلى أنَّ البيوتين يُمكِنُ أن يكون علاجاً فعَّالاً لتساقُط الشعر، ويمكن أن يساعد على زيادة قوة الشعر وكثافته.

شاهد بالفيديو: أفضل 8 أنواع من الأطعمة لنمو الشعر

2. تقوية الشعر بالمنتجات المشبعة بالكيراتين:

يمكن أن تكون منتجات الشعر المليئة بالكيراتين مثل الشامبو والبلسم والأقنعة فعَّالة بشكل لا يُصدَّق في زيادة مستويات الكيراتين في شعرك، ومن ثم تقويته وتعزيز النمو الصحي، وتحتوي هذه المنتجات على بروتين الكيراتين الذي يمكنه اختراق جذع الشعر؛ وهذا يوفِّر طبقة إضافية من الحماية ضد التلف ويُقلِّل من خطر التكسُّر وتقصُّف الأطراف.

من أمثلة منتجات الشعر المليئة بالكيراتين: بلسم (L Oreal Paris Elvive Total Repair 5) وبلسم (Keranique) للشعر الخفيف و(Briogeo) وقناع الترطيب العميق، وقد صُمِّمَت هذه المنتجات لتعمل مع جميع أنواع الشعر من أملس وناعم إلى مجعد وسميك، ويمكن أن تساعد على استعادة اللمعان والنعومة والقدرة على التحكُّم بالشعر التالف أو الضعيف.

فحصَتْ دراسة نُشِرَت في المجلة الدولية لعلم الشعر آثار علاج الشعر بالكيراتين بالنسبة إلى النساء ذوات الشعر التالف؛ فاشتملَ العلاج على استخدام قناع الكيراتين والمصل المطبَّق على الشعر متبوعاً بمجفِّف الشعر والكي المسطح، وبعدَ علاج واحد فقط وجدَ الباحثون تحسُّناً ملحوظاً في قوة الشعر ومرونته وحالته العامَّة، وخلُصَت الدراسة إلى أنَّ علاجات الكيراتين يمكن أن تكون طريقة آمنة وفعَّالة لاستعادة الشعر التالف وزيادة مستويات الكيراتين.

يعني هذا الكلام أنَّه من الممكن أن يكون استخدام منتجات الشعر المليئة بالكيراتين وسيلة فعَّالة لزيادة مستويات الكيراتين وتقوية شعرك، ومع مجموعة متنوعة من المنتجات المتوفرة في السوق؛ يكون من السهل العثور على المنتج الذي يناسب نوع شعرك واحتياجاته، إضافة إلى ذلك وبدعم من الدراسات العلميَّة يمكنك الشعور بالثقة في أنَّ دمج هذه المنتجات في روتين العناية بالشعر الخاص بك يمكن أن يُحدِثَ فارقاً حقيقياً في صحة شعرك ومظهره.

إقرأ أيضاً: 19 نصيحة للعناية بالشّعر

3. الحد من تصفيف الشعر بالحرارة لزيادة مستويات الكيراتين في الشعر:

يمكن أن تتسبَّبَ أدوات التصفيف بالحرارة مثل مجففات الشعر وأجهزة التمليس ومكواة التجعيد بتلف جذع الشعر وتقليل كمية الكيراتين الموجودة فيه، وعن طريق الحد من تصفيف الشعر بالحرارة يمكنك الحفاظ على السلامة الهيكلية لشعرك وزيادة مستويات الكيراتين.

تشمل الأمثلة التوضيحية لكيفية الحد من تصفيف الشعر بالحرارة تجفيف شعرك بالهواء، واختيار تسريحات الشعر التي لا تتطلَّب تصفيفاً بالحرارة، واستخدام مستويات الحرارة المنخفضة في أدواتك عند تصفيف شعرك، ويمكنكِ أيضاً تجربة استخدام منتجات الحماية من الحرارة لتقليل الضرر الناتج عن التصفيف بالحرارة.

لقد وجدَت دراسة نُشِرَت في المجلَّة الدولية لعلوم التجميل أنَّ التصفيف بالحرارة يمكن أن يؤدي إلى تلف كبير في بشرة الشعر ويقلِّل من مستويات الكيراتين، وأَظهرَت الدراسة أنَّ استخدام المنتجات الواقية من الحرارة يمكن أن يساعد على تقليل الضرر والحفاظ على مستويات الكيراتين في الشعر.

عن طريق الحد من تصفيف الشعر بالحرارة ودمج المنتجات الواقية من الحرارة في روتين العناية بشعرك، يمكنك المساعدة على الحفاظ على مستويات صحيَّة من الكيراتين في شعرك والحفاظ على مظهره اللامع والقوي.

4. تعزيز مستويات الكيراتين بالمكملات:

إنَّ تناول مكملات الكيراتين يمكن أن يزيد من مستويات الكيراتين في الجسم ويحسِّنَ صحة الشعر والجلد والأظافر، وتتوفَّر مكملات الكيراتين بأشكال مختلفة؛ مثل الكبسولات والمساحيق والمشروبات، وتحتوي على مزيج من الأحماض الأمينية والعناصر الغذائية الأخرى التي تعزِّز الكيراتين.

على سبيل المثال وجدَت دراسة نُشِرَت في مجلة (Journal of Cosmetic Dermatology) أنَّ النساء اللواتي تناولنَ مكمل الكيراتين لمدة أربعة أشهر لاقت تحسناً كبيراً في كثافة الشعر وقوته؛ فيحتوي المكمِّل على مزيج من الكيراتين والبيوتين والفيتامينات والمعادن الأخرى الضرورية لنمو الشعر الصحي.

على الرغم من أنَّ مكملات الكيراتين يمكن أن توفِّرَ الفوائد، لكنَّها قد لا تكون مناسبة للجميع؛ لذلكَ من الأفضل دائماً التشاور مع اختصاصي الرعاية الصحية قبل البدء بأي نظام مكمل جديد؛ للتأكُّد من أنَّه آمن ومناسب لاحتياجاتك الفردية.

فوائد الكيراتين للشعر

5. العناية اللطيفة بالشعر التي هي مفتاح الحفاظ على مستويات الكيراتين المثلى:

تتضمَّن ممارسة عادات جيِّدة للعناية بالشعر التمشيطَ بلطف، واستخدام مشط واسع الأسنان على الشعر المبلَّل والانتباه إلى طريقة تصفيف شعرك، وباتِّباع هذه النصائح يمكنك منع التقصُّف والتلف الذي يلحق بشعرك؛ وهذا قد يساعد في النهاية على الحفاظ على مستويات الكيراتين المثلى.

على سبيل المثال يمكن أن يتسبَّبَ تمشيط شعرك بقوة شديدة أو استخدام فرشاة ذات شعيرات صلبة في تكسُّر الشعر وإتلاف فروة الرأس، ومن ناحية أخرى يمكن أن يساعد استخدام مشط واسع الأسنان على الشعر المبلل على منع التشابك والتكسُّر؛ وذلك لأنَّ الشعر الرطب أكثر هشاشة من الشعر الجاف.

إضافة إلى ذلك يجب تجنُّب تسريحات الشعر الضيقة التي تشد الشعر مثل ذيل الحصان أو الضفائر المشدودة؛ فيمكن لذلك أن يساعد أيضاً على منع التقصف والتلف.

أظهرت الأبحاث أنَّ ممارسة عادات العناية بالشعر الجيدة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في مستويات الكيراتين في الشعر، فقد وجدَت دراسة نُشِرَت في المجلَّة الدولية لعلم الشعر أنَّ استخدام مشط واسع الأسنان لفك تشابك الشعر الرطب يُقلِّل من تكسُّر الشعر بنسبة تصل إلى 60% مقارنةً باستخدام الفرشاة، وقد وجدَت دراسة أخرى نُشِرَت في مجلة (Journal of Cosmetic Science) أنَّ ضبط حرارة أقل في مجفِّف الشعر يُقلِّل من تلف الشعر ويساعد على الحفاظ على مستويات الكيراتين فيه.

6. حماية الشعر من العوامل البيئية:

العوامل البيئية مثل الحرارة الشديدة والبرد والرياح والرطوبة يمكن أن تلحقَ الضرر بالشعر وتجعله هشَّاً وضعيفاً؛ وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في مستويات الكيراتين؛ وهذا بدوره قد يؤدي إلى شعر باهت وبلا حياة.

لحماية شعرك من العوامل البيئية يمكنك ارتداء قبعة أو وشاح لحمايته من الشمس أو الرياح أو البرد، ويمكنك أيضاً استخدام منتجات الشعر الواقية التي تحتوي على مكونات مثل الكيراتين أو الزيوت الطبيعية التي تساعد على ترطيب الشعر وحمايته؛ وعلى سبيل المثال يمكن أن يساعد استخدام زيت الشعر مثل زيت الأرغان على حماية الشعر من التأثيرات القاسية للشمس والرياح والرطوبة.

لقد وجدَت دراسة نُشِرَت في المجلة الدولية لعلم الشعر أنَّ التعرُّض للعوامل البيئية يمكن أن يؤدي إلى تلف الشعر؛ مثل تساقط الشعر وتقصفه وتقليل قوة الشعر، واقترحَت الدراسة أيضاً أنَّ استخدام منتجات الشعر الواقية مثل الزيوت والأمصال يمكن أن يساعد على حماية الشعر من الأضرار البيئية وزيادة مستويات الكيراتين في الشعر.

إقرأ أيضاً: أهم الوصفات الطبيعية لتطويل الشعر والتخلص من مشاكله

في الختام:

إنَّ لزيادة مستويات الكيراتين لديك تأثيراً إيجابياً كبيراً في صحة ومظهر شعرك وأظافرك وبشرتك، وباتِّباع الاستراتيجيات الموضَّحة في هذا المقال بشكل دقيق مثل تناول نظام غذائي متوازن غني بالبروتينات والفيتامينات، وحماية شعرك وبشرتك من التلف، واستخدام المنتجات القائمة على الكيراتين؛ يمكنك المساعدة على تقوية وتغذية جسمك من الداخل إلى الخارج.

تذكَّري جيداً أنَّ الاتِّساق هو المفتاح عندما يتعلَّق الأمر بتحقيق الصحة والراحة والجمال الأمثل؛ لذا اجعلي هذه العادات جزءاً من روتينك اليومي للحصول على نتائج دائمة تعود عليك بالخير والفائدة في عدَّة مجالات.