6 طرق للنوم الجيد

6 طرق للنوم الجيد
(اخر تعديل 2024-03-18 05:35:14 )
بواسطة

إنَّ العثور على فكرة جديدةٍ ومنظور مختلف؛ هو الحل لتغيير أي نوع من العادات التي طورتها، والنوم لا يختلف عن ذلك.

نقدم لك فيما يأتي:

6 طرائق قد تساعدك على الحصول على قسط جيد من النوم:

1. عدم تناول الطعام قبل النوم:

إنَّ النهوض عن الأريكة والذهاب إلى المطبخ لتناول وجبة خفيفة ليس خياراً جيداً؛ لذا تناول الطعام في الأوقات المخصصة للوجبات، ولا تتناول وجبة خفيفة قبل النوم مباشرةً.

2. تقليل إضاءة الأجهزة المحمولة:

نحن نعيش في عصرٍ تسيطر عليه الأجهزة الرقمية، ومعظم وسائل الترفيه تعتمد على الأجهزة المحمولة؛ فإذا لم نستخدمها للعمل سوف نستخدمها لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو الدردشة مع صديق أو إنجاز بعض الأعمال قبل النوم، من ثم قد يكون من الصعب عليك تقليل وقت استخدام الأجهزة المحمولة قبل النوم في هذه الأيام، وإذا كان ذلك مستحيلاً بالنسبة إليك؛ فحاول تقليل إضاءة الشاشة؛ للتخفيف من تأثير الضوء في تحسين الاستعداد للنوم.

شاهد بالفديو: 4 أخطاء فادحة عليك أن تبتعد عن ممارستها قبل النوم

3. أخذ قيلولة في مكان مشمس:

النوم أيَّاً كان نوعه هو نوم، ولا سيما إذا كنت تفتقر إلى قسط كافٍ منه في الليل؛ لذلك استثمر وقت النهار للحصول على قيلولة، وابحث عن مكان دافئ ومشمس وخذ قيلولة، ومن ثم عد إلى يوم عملٍ مثمر.

4. الخروج وممارسة الرياضة:

يجب أن تُمارَس معظم التمرينات الرياضية خلال وقت الصباح أو بعد الظهر، لذا لا تمارس الرياضة قبل النوم، وبصرف النظر عن الطقس أو الوقت من العام، اخرج صباحاً من منزلك لممارسة الرياضة بحيث تُهيِّئ نفسك ليوم جيد، فقد ذكرتْ دراسات عديدة أنَّ التمرينات الرياضية تُحفِّز عادات النوم الجيدة.

5. الحصول على ما يكفي من أشعة الشمس:

أصبح السهر إلى وقت متأخر من الليل أمراً طبيعياً بالنسبة إلينا؛ فقبل أن تُعرَض مثل هذه البرامج التلفزيونية الرائعة في وقت متأخر من الليل، كان الناس ينامون تقريباً عند غروب الشمس ويستيقظون عند شروقها؛ إذ يمكن أن يساعدك الحصول على ما يكفي من أشعة الشمس كل يوم على تحسين جودة نومك؛ لذا تأكد من الخروج والاستمتاع بضوء النهار.

6. النوم على سرير مريح:

جهِّز مساحة نومك بحيث تكون مريحة ومظلمة، مع توفر سرير للاستلقاء عليه والتمدد بطريقة مريحة.

في الختام:

حاول تطبيق هذه الطرائق الست، وابتعد عن الحاسوب والهاتف والتلفاز والصَّخب، وخُذ قسطاً من الراحة في سريرك بحيث تستيقظ نشطاً وجاهزاً ليومك.