9 نصائح لتكتشف شغفك في الحياة وتحوِّل حلمك إلى

9 نصائح لتكتشف شغفك في الحياة وتحوِّل حلمك إلى

ملاحظة: هذا المقال مأخوذٌ عن الكاتب "فيشنو فيرتشوس" (Vishnu Virtues)، ويُقدِّم لنا فيه 9 نصائح لاكتشاف الشغف في الحياة.

كتبت هذا المقال للأشخاص الذين تخرجوا تواً من الجامعة، أو للذين لا يشعرون بأنَّ وظيفتهم تحقق رغباتهم، أو الذين ما يزالون يبحثون عن شغفهم في الحياة.

9 نصائح للبدء باكتشاف وجهتك في الحياة، عندما لا تعرف ما الذي يجب أن تفعله:

إليك فيما يأتي 9 نصائح للبدء باكتشاف وجهتك في الحياة، عندما لا تعرف ما الذي يجب أن تفعله:

1. قدِّم خدماتك لشخص يحتاج إلى المساعدة:

لا بدَّ أنَّ لديك بعض المهارات أو القدرات التي يمكن أن تساعد بواسطتها الآخرين؛ لذا اكتشف طريقة تساعد من خلالها شخصاً ما في القيام بشيء ما، فهل تعتقد أنَّك قادر على مساعدة الناس مثل البالغين على القراءة؟ أو أنَّ تعليم اللغة الإنكليزية مهارة مطلوبة يبحث عنها الناس في جميع أرجاء العالم؟

يتطلب إرسال رسائل البريد الإلكتروني بعض المعرفة، وهناك حاجة كبيرة لدى الناس لتعلُّم برامج أساسية على الحاسوب، مثل "وورد" (Word)، و"إيكسيل" (Excel)، كما يحتاج الناس إلى المساعدة في المهام الأساسية، مثل كتابة الرسائل على الحاسوب، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، وكتابة المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، وغير ذلك من المهام.

يمكنك من خلال مهاراتك مساعدة الآخرين، ومن خلال منحهم وقتك، فستكون قادراً على الحصول على فكرة أفضل عن الأشياء التي تستمتع بالقيام بها، والحصول على الإلهام في أثناء ذلك.

شاهد بالفيديو: 8 نصائح لإظهار التعاطف ومراعاة الآخرين

2. اكتب في مدونتك عن هذه الخدمات:

إذا كنت مهتماً بموضوع معين، أو مهنة، أو مشروع تجاري جديد، فإنَّ إحدى الطرائق الفعالة لتتعرف إلى موضوعات ومجالات اهتمام جديدة هو التدوين عنها؛ إذ يعد التدوين وسيلة رائعة لمشاركة وتعليم واستكشاف شغفك، فتأسيس مدونة ليس بالأمر الصعب، ويوفِّر لك طريقة بسيطة لمشاركة شغفك والحديث عنه والسعي وراءه عبر الإنترنت.

إذا كنت مهتماً بالطبخ، فجرِّب وصفاتك وشاركها مع أصدقائك وعائلتك عبر المدونة، فلا بدَّ أنَّها طريقة أقل كلفة بكثير من افتتاح مطعم، وإذا كنت مهتماً في أن تصبح كاتباً، فشارك كتاباتك من خلال مدونة لترى تأثيرها في القرَّاء، وإذا كنت مهتماً في الارتقاء بحياتك المهنية، فاكتب عن الأشياء الهامة في مجال عملك.

3. اقرأ الكتب الموجودة لديك:

يستخف الكثيرون بقيمة الكتب، ولكنَّها في الواقع موارد رائعة لتلقِّي الكوتشينغ، والتعلُّم، والإرشاد، والاستشارة، فلقد ترك لنا الكُتَّاب نصائح، وحكماً، وإرشادات لا تُقدَّر بثمن من خلال ما ألَّفوه، ولقد ألَّف الناس الأكثر إلهاماً وتحقيقاً للإنجازات كتباً مليئة بالنصائح العلمية الهامة.

قد لا تكون قادراً على الجلوس والحديث مع المشاهير، ولكنَّك قادر على قراءة كتبهم أو استعارتها من المكتبة، وبذلك تحصل على وجهات نظرهم ونصائحهم واستراتيجياتهم؛ إذ يمنحك هؤلاء الأشخاص عن طيب خاطر بعضاً من وقتهم من خلال شراء كتاب لا يتجاوز سعره 15 دولاراً، فإذا لم تكن مستعداً لشراء كتاب جديد، فعد إلى الكتب الموجودة فعلاً لديك وأعد قراءتها، ودوِّن بعض الملاحظات في أثناء القراءة وطبِّقها على حياتك.

4. تعرَّف إلى الأمور التي تجعلك أكثر حيوية:

هناك في العمل أو في المنزل أشياء تقوم بها لأنَّك تحبها لا أكثر، والسبب أنَّها تحقق لك المتعة، وتُشعِرك بالحماسة والفرح، وبالطبع لا نعني بذلك أن تمارس هواياتك في أثناء العمل، لكن أن تقوم بدمج النشاطات التي تحبها في يوم العمل.

تستطيع أن تكتشف الأشياء التي تحقق لك المتعة في العمل، فمثلاً قد لا تحب اجتماعات المبيعات، في حين قد تستمتع بقيادة ورشة عمل، وقد تكره تقديم التقارير، في حين تحب كتابة أوراق البحث؛ لذا فكِّر في الأشياء التي تحبها والتي تكرهها، وحدد المهام التي تستمتع بها، ومارس هذه المهام بشكل أكبر.

5. اخرج من منزلك وبلدتك:

اخرج وقم بأشياء جديدة، فليس من الضروري أن تكون مرتبطة بمهنتك أو أهداف حياتك؛ لذا اخرج وشاهد أشياء جديدة، وربما تزور متحفاً، أو تحضر محاضرة، أو تُجري زيارةً سريعة لأحد متاجر الكتب، ومارس نشاطات مريحة وغير مكلفة تمنحك الإلهام، فإذا لم تغادر بلدتك في السابق أبداً، فقم بذلك الآن.

لست مضطراً لأن تقوم بجولة حول العالم؛ بل جرِّب زيارة جديك اللذين يقطنان في بلدة أخرى، أو زُر مدينة لأول مرة، أو قم برحلة إلى بلد حلمت كثيراً بالسفر إليه، فقد تجد شريك حياتك، أو وظيفة أحلامك، أو الهدف من حياتك في بيئة جديدة، وعلى الأقل ستشاهد أشياء مختلفة، وستتغير نظرتك إلى الحياة.

6. تحدَّث مع الآخرين:

يساهم الحديث مع الناس في تطوير الذات، فإذا كنت مهتماً بمجال أو عمل معيَّن، فتواصل مع أشخاص يمكنك الحديث معهم عن هذا المجال، وتعرَّف إلى أفكارهم ووجهات نظرهم ونصائحهم، فإذا وجهت الأسئلة المناسبة، فلن يمانع الناس إخبارك بالطريقة التي حققوا بها أهدافهم، وبدلاً من الدخول فوراً في مجال عمل جديد، أو تأسيس مدونة، ناقش مع شخص ما إمكانية نجاح فكرتك.

7. قابل أشخاصاً يعملون في مجالات اهتمامك:

إذا كنت مهتماً بمجال معيَّن، أو تريد تغيير مسارك المهني، أو تسعى إلى الحصول على وظيفة أخرى، فابدأ بمقابلة أشخاص يعملون في المجال الذي ترغب بالعمل فيه، فأسهل طريقة لمقابلة أشخاص يعملون في المجال الذي يثير اهتمامك هو أن تشارك في اجتماعات تقيمها الجمعيات المعنية؛ إذ توجد مجموعات تُعنى بجميع مجالات العمل، والهدف منها التواصل ومواكبة المستجدات التي تطرأ على مختلف المجالات.

توجد جمعيات خاصة بالكتَّاب والمدونين والعاملين المستقلين، فيمكنك حضور هذه الاجتماعات حتى وإن كانت عبر الإنترنت، واصطحب أحد أصدقائك، واحضر أحد تلك اللقاءات لتقابل أشخاصاً جدد وتتعلم أشياء جديدة.

8. اعمل من أجل اكتساب الخبرة وليس من أجل المال:

تكون أحياناً الطريقة المثالية لتتعلم مهنة جديدة، وتدخل في مجال عمل جديد هي اكتساب خبرات جديدة، ولا توجد طريقة أفضل لتحقيق ذلك من التطوع؛ إذ يساعدك التطوع والتدريب في أيَّة مرحلة من حياتك على اكتشاف فرص نجاحك في مجال العمل المطلوب.

في هذه الحالة أنت لا تعمل دون مقابل عملياً؛ إذ تحصل في مقابل الخدمات التي تقدِّمها على الخبرة التي تعزز سيرتك الذاتية، إضافة إلى الحصول على معارف في مجال العمل، ونصائح قيِّمة إذا عرفت كيف تطلبها.

9. احضر دورات تدريبية وورش عمل:

بدلاً من دفع رسوم باهظة للحصول على درجة الماجستير التي قد لا تحتاجها أصلاً، ضع في حسبانك مجالات اهتمامك أولاً، فإذا كنت مهتماً في مجال أو موضوع جديد، فابدأ بحضور دورات تدريبية، أو ورش عمل في عطلة نهاية الأسبوع، وتعرَّف من خلال هذه النشاطات إلى المجالات التي تثير اهتمامك.

توجد دورات تدريبية متاحة على الإنترنت عن أي موضوع، بدءاً من مواقع التواصل الاجتماعي، مروراً بصناعة منتجات جديدة، وانتهاءً بتعلُّم مهارات جديدة، مثل الثقة بالنفس واكتساب عادات صحية جديدة.

في الختام:

إذا شعرت بالحيرة والارتباك، فابدأ بواحد من المجالات المذكورة، وابدأ تدريجياً، وأنجز بعض التقدُّم يومياً، وأيضاً جرِّب أشياء جديدة لتكتشف إلى أي مدى تثير اهتمامك؛ إذ تساعدك التجارب والخطوات البسيطة على اكتساب الزخم وتحويل حلمك إلى حقيقة.