نصائح لمرضى الذئبة الحمراء

نصائح لمرضى الذئبة الحمراء
(اخر تعديل 2024-05-03 05:56:13 )
بواسطة

تظهر الأعراض بداية على شكل طفح جلدي في الوجه، ولكن معظم من يعاني من مرض الذئبة الحمراء يعيشون حياة طبيعية عند التزامهم بنمط حياة معين، لهذا سنتعرف معاً في هذا المقال إلى أفضل النصائح لمرضى الذئبة الحمراء.

نصائح لمرضى الذئبة الحمراء:

يبقى السبب الأساسي وراء الإصابة بمرض الذئبة الحمراء مجهولاً، لكن تساعد بعض العوامل على ظهور هذا المرض كالجينات الوراثية، والعوامل البيئية كالتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية، إضافة للعدوى أو تناول نوع معين من الأدوية.

تختلف الأعراض وتتغير بمرور الوقت فتشمل التعب الشديد، وألم المفاصل وتورمها، وكذلك الصداع، والطفح الجلدي على الوجه المسمى طفح الفراشة، وقد يسبب تساقط الشعر وغير ذلك، لهذا إليك بعض الطرائق لتصبح الحياة أسهل على المصابين بهذا المرض:

1. الحد من التعرض للتوتر:

يعتقد الخبراء أنَّ الحد من التعرض للتوتر والضغط النفسي يسهم في تسريع عملية العلاج للمريض، وذلك لتأثيره الكبير في تفاقم هذا المرض واشتداده، كما لوحظ أيضاً أنَّ التوتر من شأنه أن يزيد من شدة الألم أيضاً.

لذا يجب على مرضى الذئبة الحمراء أن يخصصوا وقتاً لأنفسهم بعيداً عن العمل وضغوطات الحياة اليومية، كما لا بد من ممارسة تمرينات التنفس العميق، إضافة إلى ممارسة التمرينات الرياضية، ولا بأس بممارسة بعض اليوغا والتأمل، وإيجاد النشاطات التي من شأنها أن تبقي المرضى مسترخيين وتخفف من حدة التوتر، مثل لعب الشطرنج أو الرسم أو حتى الجلوس على الشاطئ ومراقبة أمواج البحر.

2. اتباع نظام غذائي صحي لمرضى الذئبة الحمراء:

وجدت الدراسات أنَّ اتباع نظام غذائي صحي لمرضى الذئبة الحمراء من شأنه تخفيف حدة الأعراض، فعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي لمرضى الذئبة الحمراء معترف به، لكن الحفاظ على تناول غذاء متوازن ومتنوع يحوي عدة عناصر من شأنه مساعدتك بشكل كبير لتخفيف حدة الأعراض:

الأطعمة التي يُنصح مرضى الذئبة الحمراء بتناولها:

إنَّ أهم الأطعمة التي يُنصح مرضى الذئبة الحمراء بتناولها هي المأكولات الغنية بالأوميغا ثري، ومن مثالها الأسماك البحرية الدهنية والمكسرات؛ وذلك بسبب دورها الكبير في تحسين جودة النوم والحد من الإصابة بالاكتئاب عند مرضى الذئبة.

كما أنَّ تناول مكملات فيتامين "د" لها دور في تعزيز صحة جهازك المناعي وتدعم صحة الهيكل العظمي.

ما هو الأكل الممنوع لمرضى الذئبة الحمراء؟

إنَّ اتباع نظام غذائي لمرضى الذئبة الحمراء يعني أيضاً أنَّه يجب أن تغير نظامك الغذائي بحيث يتناسب مع مرضك ويخفف من حدته، فما هو الأكل الممنوع لمرضى الذئبة الحمراء؟

  • أولاً يجب عليك أن تخفف من شرب الكحول ويفضَّل الابتعاد عنه تماماً، فمن شأن الكحول أن يخفف من تأثير بعض الأدوية كالإيبوبروفين والإسبرين والوارفارين وغيرها.
  • الابتعاد عن الملح والدهون لمنع تضاعف الآثار الجانبية التي تسببها الستيرويدات القشرية التي تعطى عادة لمرضى الذئبة للتقليل من حدة الالتهاب.
  • محاولة المحافظة على مؤشر كتلة جسمك ثابتاً صحياً، والعمل على تجنب السمنة الزائدة؛ وذلك بسبب العلاقة الوثيقة بينه وبين الإصابة بالاكتئاب، إضافة إلى أنَّ النساء المصابات بالسمنة أقل قابلية للشفاء لأثر السمنة الكبير فيزيادة نشاط المرض.

شاهد بالفديو: أشهر الأمراض النادرة في العالم

3. تجنب التعرض لأشعة الشمس:

قد يسبب تعرضك للأشعة الشمسية بشكل كبير زيادة في ظهور أعراض الذئبة، لهذا من الهام تجنب التعرض لأشعة الشمس عن طريق وضع كميات كافية من واقي الشمس بعامل حماية على الأقل 30 بالمئة، فهذه أفضل النصائح لمرضى الذئبة الحمراء.

يجب التأكد من أنَّ الواقي الشمسي يحجب كلاً من الأشعة البنفسجية A وB؛ وذلك قبل الذهاب إلى الخارج، وكذلك يجب محاولة عدم التعرض للشمس بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة مساءً، فأشعتها في هذا الوقت أعلى ما يمكن وضارة بشكل كبير.

يجب ارتداء ملابس بأكمام طويلة، وتجنب لبس السراويل القصيرة خلال فصل الصيف الحار، إضافة إلى وضع قبعة عريضة الحواف لتغطي جميع جوانب الوجه، ولا ضرر من استخدام مظلة واقية في الحالات الضرورية.

4. الإقلاع عن التدخين:

من الهام جداً عند قراءة الطرائق المساعدة لمرضى الذئبة الحمراء أن تضع في الحسبان الضرر الكبير الذي يسببه التدخين لك، وذلك كونه يزيد الالتهاب ويفاقم من أعراض الذئبة الحمراء، إضافة إلى إسهامه مباشرة بزيادة نسب الإصابة بأمراض القلب، وكذلك السرطان ومرض تصلُّب الشرايين.

لذلك إنَّ الإقلاع عن التدخين هام جداً؛ والسبب في ذلك أنَّ مرضى الذئبة الحمراء هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض مقارنة بغيرهم غير المصابين بالذئبة، ونقصد بالتدخين هنا تدخين السجائر والأركيلة وكذلك البقاء في جو المدخنين لفترات طويلة للحد الذي يمكن معه أن تصبح مدخناً سلبياً والذي هو أشد ضرراً.

5. تناول الأدوية بعد استشارة الطبيب:

يزور معظم المصابين بمرض الذئبة الحمراء الطبيب فقط عندما تصيبهم هجمات قوية وشديدة، لكن أهم الطرائق لمرضى الذئبة الحمراء هو زيارة المريض للطبيب بانتظام، لما لذلك من فاعلية كبيرة في تخفيف حدة الأعراض.

كما يمكن عندئذ استشارة طبيبك بشأن الوسائل الفعالة في تجنب التوتر والضغط النفسي الناتج عن الإصابة بهذا المرض المزمن، كما يجب تناول الأدوية بعد استشارة الطبيب لما لها من أهمية كبيرة في علاج الذئبة والتقليل قدر الإمكان من عدد مرات حدوث نوبات المرض.

يشتكي بعض المرضى أحياناً من نسيانهم للدواء وعدم تناوله في وقته المحدد، خاصة عند الأشخاص الذين لم يعتادوا على تناول الأدوية، وإليك بعض من النصائح بهذا الخصوص:

  • اجعل الأمر عادة وتناول الدواء في نفس الوقت يومياً، فمثلاً اربط وقت تناول الحبة بوقت فعلك شيء بشكل يومي، كأن تتناولها بعد أن تغسل أسنانك كل يوم.
  • استخدم هاتفك المحمول لتذكيرك بوقت تناول الدواء، فلا داعيلأن تملأ ورق الملاحظات الملون في كل مكان عندما يرن هاتفك في وقت تناول الدواء وتذكيرك بذلك.
  • احرص دوماً على شراء علبة الدواء الجديدة قبل انتهاء القديمة بيومين أو ثلاثة أيام؛ لئلا تنقطع عن تناول الحبوب ولو لليلة واحدة.

الأدوية الممنوعة لمرضى الذئبة الحمراء:

قد تسهم أنواع محددة من الأدوية في زيادة اشتداد المرض، ومن الممكن أن تكون إصابتك بمرض الذئبة من الأعراض الجانبية لهذه الأدوية، وإليك قائمة الأدوية الممنوعة لمرضى الذئبة الحمراء:

  • دواء هيدراليزين المستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • Quinidine procainamideg الذي يُستخدَم في ضبط معدل ضربات القلب غير الطبيعية.
  • دواء الإيزونيازيد Nydrazi laniazid والذي يُستخدَم عادة عند علاج مرض السل.
  • دواء phenytoin الذي قد يُستخدَم في بعض الأحيان لعلاج المرضى المصابين بداء الصرع.
  • دواء penicillamine الذي يُستخدَم عادة في علاج مرض التهاب المفاصل.

6. ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام:

لا جدوى من اتباع نظام غذائي لمرضى الذئبة الحمراء من دون ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام؛ وذلك لدورها الكبير في حماية القلب والوقاية من هشاشة العظام، إضافة إلى تجنب تصلب العضلات وتعزيز قوة جسم المريض والتخفيف من حدة التوتر والقلق والضغط النفسي.

يمكن لك ممارسة بعض النشاطات مثل المشي والركض والسباحة وركوب الدراجة الهوائية وغيرها كثير من النشاطات المرتبطة بتخفيف حدة أعراض مرض الذئبة الحمراء، لكن وكأي شيء آخر من الهام جداً استشارة الطبيب بشأن كمية الرياضة التي تستطيع ممارستها يومياً بشكل آمن وأنواع التمرينات المناسبة لحالتك.

7. النوم لفترات كافية:

يشعر عادة الأشخاص المصابون بالذئبة بتعب دائم، وهو من أكثر الأعراض إزعاجاً كونه من الممكن أن يصيب ما يقارب 80٪ من مرضى الذئبة الحمراء، ويسهم عدم الراحة والنوم الكافي إلى حد كبير في زيادة الشعور بالألم.

لهذا حاول النوم لمدة 7 ساعات على الأقل في كل ليلة، وخصص وقتاً للقيلولة حتى لو كانت قصيرة خلال النهار، فمن أهم النصائح لمرضى الذئبة الحمراء هو النوم لفترات كافية لتجنب الألم، ولكن هذا لا يعني أن تقضي وقتك داخل سريرك، فلا بد من النهوض من الفراش وممارسة حياتك ونشاطاتك اليومية بشكل طبيعي.

في الختام:

بعد أن تعرفنا إلى بعض الطرائق المساعدة لمرضى الذئبة الحمراء، يجب أن تعلم أنَّه نظراً لانتماء مرض الذئبة الحمراء لأمراض المناعة الذاتية، فلا بد من أخذ الحيطة وعدم الاقتراب من الأشخاص المصابين لئلا تصاب مباشرة بالمرض.