هل النساء عُرضة للاكتئاب أكثر من الرجال؟

هل النساء عُرضة للاكتئاب أكثر من الرجال؟

سنتعمَّق في هذا المقال في المشهد الدقيق للاكتئاب ونستكشف العوامل المختلفة التي تساهم في انتشاره لدى كلٍّ من النساء والرجال، ومن خلال دراسة أحدث الأبحاث وإلقاء الضوء على التجارب الفريدة لكل جنس فإنَّنا نهدف إلى كشف الألغاز المحيطة بأبعاد الاكتئاب بين الجنسين وتوفير منظور شامل عن هذه القضية الهامة المتعلقة بالصحة العقلية؛ لذلك إذا كنت من المهتمين فتابع القراءة.

ما هي العوامل التي تساهم في اكتئاب المرأة؟

يكون للاكتئاب لدى النساء كما هو الحال عند الرجال أسباب مختلفة، ومن الهام أن نتذكر أنَّ تجربة كل فرد فريدة من نوعها، وتشمل بعض العوامل المحتملة التي تساهم في الإصابة بالاكتئاب لدى النساء ما يأتي:

1. العوامل البيولوجية:

تؤثر التغيرات الهرمونية خاصة في أثناء فترة الحيض والحمل وبعد الولادة وانقطاع الطمث في الحالة المزاجية وتساهم في الإصابة بالاكتئاب.

2. العوامل النفسية:

يزيد التوتر والصدمة والحزن وتاريخ مشكلات الصحة العقلية من خطر الإصابة بالاكتئاب.

3. العوامل الاجتماعية والثقافية:

تؤدِّي أدوار الجنسين، والتوقعات المجتمعية والتمييز وعدم المساواة في الوصول إلى الموارد دوراً في اكتئاب المرأة.

4. العوامل الحياتية:

تؤدِّي أحداث الحياة مثل فقدان الوظيفة أو صعوبات العلاقات أو المشكلات المالية أو مسؤوليات تقديم الرعاية إلى الاكتئاب.

5. العوامل الوراثية:

التاريخ العائلي للاكتئاب يزيد من قابلية الإصابة بالاكتئاب.

6. الاختلالات الكيميائية:

تساهم الاختلالات في المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين والدوبامين في الإصابة بالاكتئاب.

يجب على أي شخص يعاني من أعراض الاكتئاب بصرف النظر عن الجنس أن يطلب المساعدة المتخصصة، وتتوفر علاجات فعالة مثل ذلك العلاج والأدوية، للمساعدة على إدارة الاكتئاب وتخفيفه.

شاهد بالفديو: 6 نصائح لتقديم الدعم لشخص يعاني من الاكتئاب

ما هي المواقف التي تجعل المرأة عُرضة للاكتئاب؟

تؤدِّي بعض المواقف أو التجارب المحددة إلى الاكتئاب لدى النساء، ولعل أبرزها:

1. الرفض:

يكون الرفض في العلاقات أو الصداقات أو طلبات العمل مؤلماً عاطفياً ويساهم في الإصابة بالاكتئاب.

2. الخيانة:

يكون كسر الثقة عن طريق الخيانة الزوجية أو خيانة صديق مقرب مؤلماً جداً، ويؤدِّي إلى مشاعر الاكتئاب.

3. الصدمة:

يؤدِّي التعرض لحدث مؤلم مثل الاعتداء الجسدي أو الجنسي إلى اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أو الاكتئاب.

4. فقدان شخص عزيز:

يؤدِّي الحزن والفجيعة بعد وفاة أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب إلى الاكتئاب.

5. المرض المزمن:

قد يكون التعامل مع حالة طبية طويلة الأمد أو مزمنة أمراً مرهقاً عاطفياً ويؤدِّي إلى أعراض الاكتئاب.

6. الضغوطات المالية:

يسبب الصراع مع المشكلات المالية أو الديون أو فقدان الوظيفة ضغوطات كبيرة، ويساهم في الإصابة بالاكتئاب.

7. العزلة الاجتماعية:

يؤدِّي الشعور بالعزلة أو الوحدة خاصة في عصر المقارنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى تفاقم مشاعر الاكتئاب.

8. إجهاد مقدم الرعاية:

قد يكون القيام بدور مقدم الرعاية لشخص عزيز يعاني من مرض خطير أو إعاقة أمراً مرهقاً عاطفياً.

9. العنف المنزلي:

غالباً ما يعاني الناجون من العنف المنزلي من الاكتئاب بسبب الصدمة والاضطراب العاطفي المستمر.

ينجم الاكتئاب عن مجموعة من العوامل، وتختلف التجارب الفردية اختلافاً كبيراً، ويعد طلب المساعدة والدعم المهني أمراً هاماً جداً لإدارة الاكتئاب في أي من هذه المواقف.

ما هي علامات الاكتئاب عند النساء؟

تختلف علامات الاكتئاب لدى النساء من أنثى لأخرى، وتشمل بعض المؤشرات الشائعة:

1. الحزن المستمر:

الشعور بالحزن أو الإحباط أو اليأس معظم اليوم، كل يوم تقريباً.

2. فقدان الاهتمام:

فقدان الاهتمام أو المتعة بالنشاطات التي كانت ممتعة في السابق.

3. تغيرات في أنماط النوم:

المعاناة من الأرق (صعوبة في النوم أو الاستمرار في النوم) أو فرط النوم (النوم المفرط).

4. تغيرات في الشهية أو الوزن:

تغيرات كبيرة في الشهية أو الوزن، إما بالخسارة أو بالزيادة.

5. التعب:

الشعور بالتعب المستمر أو نقص الطاقة حتى بعد النوم الكامل ليلاً.

6. صعوبة التركيز:

صعوبة التركيز أو اتخاذ القرارات أو تذكُّر الأشياء.

7. مشاعر عدم القيمة أو الذنب:

الشعور بعدم القيمة، أو الشعور بالذنب المفرط أو لوم الذات.

8. التهيج:

الشعور بالانزعاج أو الانزعاج أو الغضب بسهولة بسبب الأمور الصغيرة.

9. الأعراض الجسدية:

الشعور بأعراض جسدية غير مفسرة مثل الصداع أو مشكلات في الجهاز الهضمي.

10. الانسحاب:

الانسحاب من النشاطات الاجتماعية والأصدقاء والعائلة أو العزلة.

11. نوبات البكاء:

نوبات البكاء المتكررة دون سبب واضح.

12. أفكار انتحارية:

التفكير في الموت أو الانتحار أو التخطيط لإيذاء النفس.

13. الآلام الجسدية:

الإبلاغ عن الآلام الجسدية غير المبررة مثل آلام الظهر أو آلام العضلات.

14. تغيرات في الدورة الشهرية:

قد تعاني بعض النساء من تفاقم أعراض الاكتئاب خلال الدورة الشهرية.

لا تظهر جميع هذه الأعراض على كل النساء المصابات بالاكتئاب، وتختلف شدة الأعراض ومدتها، فإذا كنت أنت أو أي أنثى تعرفينها تعاني من هذه العلامات، فمن الضروري طلب المساعدة من أخصائي الصحة العقلية، فالاكتئاب قابل للعلاج ويُحدِث التدخل المبكر فرقاً كبيراً في الشفاء.

ما هي المواقف التي تجعل الرجل يشعر بالاكتئاب؟

ما هي المواقف التي تجعل الرجل يشعر بالاكتئاب

يعاني الرجال من الاكتئاب بسبب مجموعة متنوعة من المواقف والتجارب، تماماً مثل النساء، وفيما يأتي بعض المواقف التي تؤدِّي إلى الاكتئاب لدى الرجال:

1. مشكلات العلاقات:

تكون المشكلات في العلاقات الحميمة أو الانفصال أو الطلاق مؤلمة عاطفياً وتساهم في الإصابة بالاكتئاب.

2. ضغوطات العمل:

تؤدِّي الوظائف ذات الضغط العالي أو فقدان الوظيفة أو الصراعات في مكان العمل إلى التوتر والاكتئاب.

3. الضغوطات المالية:

تكون المعاناة من الصعوبات المالية أو الديون أو عدم الاستقرار الوظيفي مصدراً هاماً للتوتر والاكتئاب.

4. العزلة الاجتماعية:

يساهم الشعور بالعزلة الاجتماعية أو الافتقار إلى نظام الدعم في مشاعر الاكتئاب.

5. المخاوف الصحية:

يؤدِّي التعامل مع الأمراض المزمنة أو الإعاقات أو الحالات الصحية الخطيرة إلى الاكتئاب.

6. الحزن والخسارة:

تؤدِّي وفاة أحد أفراد الأسرة أو خسارة كبيرة إلى الإصابة بالاكتئاب.

7. الصدمة:

يؤدِّي التعرض لأحداث مؤلمة مثل القتال أو الحوادث أو الاعتداء الجسدي إلى الاكتئاب ومن ذلك اضطراب ما بعد الصدمة.

8. الوحدة:

يساهم الشعور بالوحدة وعدم وجود روابط اجتماعية ذات معنى في الإصابة بالاكتئاب.

9. تعاطي المخدرات:

يؤدِّي الصراع مع تعاطي المخدرات أو الإدمان إلى الاكتئاب أو تفاقم أعراض الاكتئاب الموجودة.

10. الهوية والذكورة:

تساهم التوقعات المجتمعية المتعلقة بالذكورة التقليدية ومن ذلك الضغط على التحمل أو عدم طلب المساعدة في الإصابة بالاكتئاب لدى الرجال.

11. التقاعد والشيخوخة:

قد يكون الانتقال إلى التقاعد أو التعامل مع التحديات المرتبطة بالعمر تحدياً عاطفياً ويؤدِّي إلى الاكتئاب.

يعاني معظم الأشخاص بصرف النظر عن جنسهم من الاكتئاب استجابةً لظروف الحياة المختلفة، ويعد طلب المساعدة والدعم المهني أمراً هاماً جداً لإدارة الاكتئاب بشكل فعال في أي من هذه المواقف.

ما هي علامات الاكتئاب عند الرجال؟

يظهر الاكتئاب بشكل مختلف لدى الرجال مقارنة بالنساء ومن الضروري أن تكون على دراية بعلامات الاكتئاب لدى الرجال، وقد تشمل بعض علامات الاكتئاب الشائعة لدى الرجال ما يأتي:

1. التهيج والغضب:

قد يعبر الرجال المصابون بالاكتئاب عن ضائقتهم العاطفية من خلال التهيج أو الغضب أو السلوك العدواني بدلاً من مناقشة مشاعر الحزن بشكل علني.

2. الانسحاب العاطفي:

قد يصبح الرجال منسحبين عاطفياً أو مخدرين عاطفياً ويتجنبون الحديث عن عواطفهم أو عزل أنفسهم عن أحبائهم.

3. زيادة المخاطرة:

قد ينخرط بعض الرجال في سلوكات متهورة مثل الإفراط في شرب الخمر، أو تعاطي المخدرات أو القيام بنشاطات خطيرة بوصفها وسيلة للتعامل مع الاكتئاب.

4. الأعراض الجسدية:

غالباً ما يظهر الاكتئاب لدى الرجال كأعراض جسدية مثل الصداع أو مشكلات الجهاز الهضمي أو الألم المزمن.

5. التغيرات في أنماط النوم:

يكون الأرق أو النوم المفرط مؤشراً على الاكتئاب لدى الرجال.

6. فقدان الاهتمام:

يكون فقدان الاهتمام بالنشاطات التي كنت تستمتع بها سابقاً ومن ذلك الهوايات أو العمل أو التواصل الاجتماعي علامة على الاكتئاب.

7. التعب:

الشعور بالتعب المستمر أو نقص الطاقة هو أحد الأعراض الشائعة للاكتئاب.

8. صعوبة التركيز:

قد يواجه الرجال المصابون بالاكتئاب صعوبة في التركيز على المهام أو اتخاذ القرارات.

9. التغيرات في الشهية أو الوزن:

ترتبط التغيرات الكبيرة في الشهية التي تؤدِّي إلى فقدان الوزن أو زيادته، بالاكتئاب.

10. إهمال الصحة البدنية:

قد يهمل الرجال المصابون بالاكتئاب صحتهم البدنية، ومن ذلك تخطي مواعيد زيارة الطبيب أو عدم الاهتمام بالحالات الصحية المزمنة.

11. أفكار الانتحار:

في الحالات الشديدة، قد تراود الرجال المصابين بالاكتئاب أفكار الانتحار أو إيذاء النفس، وهذه علامة حاسمة تتطلب اهتماماً فورياً.

السؤال الأهم: من عُرضة أكثر للاكتئاب الرجال أو النساء؟

وفقاً للدراسات والإحصاءات، من الواضح أنَّ حالات الاكتئاب المسجلة للمرأة تتجاوز ضعف عدد حالات الاكتئاب المسجلة للرجال، ولكن هناك إحصاءات أخرى تشير إلى أنَّ عدد حالات الانتحار والجلطات القلبية والدماغية أعلى بأربعة أضعاف عند الرجال من عند النساء، وهذا يشير إلى أنَّ عدد الرجال المكتئبين أكثر من عدد النساء ولكن الرجال يخفون ذلك.

في الختام:

نجد أنَّ الإحصاءات في أي شيء تشير إلى الحالات المعلنة فقط، فمن الواضح أنَّه على الرغم من أنَّ الإحصاءات تؤكد أنَّ عدد المكتئبات النساء أكثر من الرجال إلا أنَّ الواقع يعكس أنَّ عدد المكتئبين الرجال أكثر من النساء.