ملخص كتاب: أسرار النجاح في العمل للكاتب نايجل

ملخص كتاب: أسرار النجاح في العمل للكاتب نايجل
(اخر تعديل 2024-02-14 05:28:15 )
بواسطة

في الحقيقة البحث عن مفتاح النجاح في عالم العمل: هو رحلة يخوضها الكثيرون، في كتاب "أسرار النجاح في العمل"، يأخذنا الكاتب "نايجل كمبرلاند" في رحلة ملهمة نحو تحقيق النجاح الذي نحلم به في مجال عملنا، ويقدم لنا "كمبرلاند" 50 نصيحة قيمة، وقواعد ملهمة، تمتزج بحكمة عقلانية وتجربة عملية، فهذا الكتاب ليس مجرد مصدر معلومات؛ بل هو دليل عملي يمكنك الاستفادة منه فعلياً في حياتك المهنية، وكتاب "أسرار النجاح في العمل"، سوف يكون شريكك في تحقيق أحلامك.

ما هو نوع كتاب أسرار النجاح في العمل للكاتب "نايجل كمبرلاند"؟

كتاب أسرار النجاح في العمل "The Secrets of Success at Work"، يندرج تحت فئة التطوير الذاتي، والتطوير المهني، وصدر في عام 2014م، ويقدم هذا الكتاب للقارئ 50 نصيحة وإرشاداً قيِّماً؛ وذلك لتمكين الأفراد الطموحين الساعين إلى تحقيق النجاح في مجالات أعمالهم، ولتطوير مهاراتهم الشخصية والمهنية، بفضل مضمونه الثري والعملي، ويعدُّ هذا الكتاب الرفيق المثالي لأولئك الذين يسعون إلى النجاح في حياتهم المهنية، ويضيف الكتاب أبعاداً جديدة للتفكير والتنمية الشخصية، ويشجع الفرد على تبني استراتيجياته الخمسين بوصفها مفتاحاً لاكتساب وصفة النجاح الحقيقية.

يمهد هذا الكتاب الطريق نحو تحقيق أهدافك، وتطوير قدراتك بنصيحة لا تضاهى، كما يتضمن اقتباسات لشخصيات سوف تلهمك بالتأكيد، وتوفر لك فرصة فهم مختلف وجهات النظر، وبأسلوب شيق يقدم "كمبرلاند" في نهاية كل فصل ملخصاً يمكِّنك من وضع الإرشاد حيز التنفيذ.

عوامل النجاح في العمل: الأساس الذي ارتكز عليه "كمبرلاند" في صياغة هذا الكتاب

  • أن تكون محبوباً ومقدراً من قبل مديرك وزملائك.
  • تحقيق أهدافك والأمل في تخطيها.
  • أن يكون لك مستقبل مهني.
  • القيام بعمل هادف وممتع لك وخال من الصراع.
  • تجنب الضغط، والإرهاق في العمل.

50 نصيحة للتفوق والنجاح في العمل:

يتضمن الكتاب 50 نصيحة للنجاح والتفوق في العمل وهي:

النصيحة (1): اعمل من خلال أحلامك وشغفك

العمل من خلال أحلامك وشغفك، هو المسار نحو النجاح والسعادة؛ فيشجعنا "كمبرلاند" على تذكر أحلام الطفولة، لأنَّ النجاح والسعادة يأتيان للذين يعملون في مجال يجسد أحلامهم، فإذا كانت وظيفتك تمكنك من تحقيق طموحاتك وأحلامك، فإنَّ ذلك يعد النجاح الحقيقي، حتى لو كانت التحديات كبيرة.

النصيحة (2): اعرف وأصلح نقاطك العمياء

تتحدث النصيحة الثانية عن اكتشاف النقاط العمياء، أو نقاط الضعف، النقاط العمياء الخفية هي تلك الجوانب التي قد لا ندركها في أنفسنا، وتكون أموراً يراها الآخرون ويتحدثون عنها؛ لذا يجب علينا أن نكون واعين لنقاط الضعف هذه، ونسعى إلى تحسينها، ولا نصبح مثاليين في ليلة وضحاها، ولكن على الأقل يجب علينا أن نسعى إلى فهم أنفسنا بشكل أفضل، والعمل على تحسين نقاط الضعف، وعلى سبيل المثال كما أورده الكتاب من النقاط العمياء، أن تجد نفسك شخصاً متفائلاً وإيجابياً، بينما يجدك الآخرون شخصاً كثير الشكوى في الواقع.

النصيحة (3): استخدم نقاط قوتك ونقاط ضعفك

استفد من نقاط قوتك، واستدرج نقاط ضعفك، وقم بتقييم جيد لقدراتك ونواحي الضعف في عملك الحالي، وحدد كيف يمكنك تطوير مسارك المهني للاستفادة القصوى من نقاط قوتك، والتقليل من عرض نقاط ضعفك، من ثم تحدى التوظيف المستقبلي بأنْ يكون اختيار يساعدك على تحقيق أقصى استفادة من قدراتك، والتركيز على المجالات التي تبرُع فيها، بينما تقلل من التفرغ للمجالات التي لا تتقنها بنفس القدر.

النصيحة (4): نفِّذ وعودك والتزاماتك

افعل ما تعد به، والتزم بالالتزامات، ويجب أن تكون دقيقاً في تقديم الوعود والالتزامات التي تقدمها لزملائك أو مديرك، فإنَّ إطلاق الوعود دون تفكير جيد؛ يؤدي إلى تشكيل توقعات مرتفعة للآخرين تجاهك، لذا عندما تفكر في إعطاء وعد جديد، قم بمراجعة نفسك بعمق، وامنح نفسك الزمن الكافي لتحقيقه بنجاح، على سبيل المثال إذ كنت تعلم أنَّ إنجاز مهمة ما يحتاج إلى أسبوع من العمل، اقطع وعداً بإنجازها خلال عشرة أيام، بهذه النصيحة، ستتمكن من بناء سمعة طيبة وترك انطباع جيد لدى الآخرين بإنجازك المهام في أقل من الوقت المطلوب.

النصيحة (5): اعمل بثقة ونزاهة

من الهام أن تكون مكان لثقة الآخرين، بهذا تضمن العمل بشكل صادق، وتسهم في إنشاء بيئة عمل موجهة نحو النجاح، وتعزيز الثقة بين الجميع.

لنصيحة (6): اعمل بإيجابية واستمتع بالحياة

حافظ على تفاؤلك، واجعل من الحياة تجربة ممتعة؛ لأنَّ معظم الناس يفضلون العمل مع الأشخاص الإيجابيين.

النصيحة (7): اعمل بصبر ومثابرة

الصبر والمثابرة والجهد، توليفة رائعة للنجاح، لا يهم كم أنت منشغل، أو لديك مهام، يجب أن تتذكر دائماً، أنَّ هناك أوقات يجب أن تتحلى بالصبر فيها.

النصيحة (8): اعمل بذكاء

أن تعمل بذكاء؛ يعني استخدام مهاراتك ومعرفتك بنصيحة فعالة وذكية لتحقيق الأهداف بأقل جهد ووقت ممكن، فاستهدف القيام بالأشياء بشكلها الصحيح، ولا تهدر وقتك في القيام بأشياء صحيحة لكنَّها غير هامة.

النصيحة (9): اعمل بتعاطف

العمل بتعاطف؛ يعني أن تكون حساساً لمشاعر واحتياجات الآخرين في مكان العمل، وتتعاون معهم بفهم ودعم.

النصيحة (10): اعمل مع مرشدين

العمل مع مرشدين (القدوة)؛ يعني أن تستفيد من توجيه ونصائح الأشخاص الذين لديهم خبرة أكبر في مجالك لتطوير مهاراتك وتحسين أدائك.

النصيحة (11) تدرَّب وساعد الآخرين

تشير هذه القاعدة إلى أهمية تقديم المعرفة والمساعدة لزملائك في العمل، وهذا يسهم في تعزيز تعاون الفريق، وتحسين الأداء العام للمنظمة.

النصيحة (12): امنح الآخرين العرفان والفضل

تؤكد هذه القاعدة على أن تقدِّر وتعبِّر عن امتنانك لجهود، وإسهامات الأشخاص الآخرين في مكان العمل؛ فالأشخاص الناجحون هم من يميلون لتقديم العرفان لمن حولهم في العمل.

شاهد بالفديو: 9 عادات سيئة تدمّر نجاح الإنسان وتحد من قدرته على الإنجاز

النصيحة (13): كوِّن وأسِّس علاقات

بناء علاقات قوية وإيجابية مع الزملاء والزبائن في مكان العمل أمر هام، وهذا يسهم في تعزيز التواصل والتعاون، ويساعد على تحقيق النجاح المشترك، وبناء شبكة دعم قوية؛ لذا اجعل من الحديث معك أمر مشوقاً للآخرين، واحرص على جعل علاقات العمل علاقات طويلة الأمد.

النصيحة (14): انسجم مع مهمة ورؤية رب عملك

يعني أن تعمل باتجاه تحقيق أهداف، ومبادئ المنظمة التي تعمل فيها، وتساعد مديرك على تحقيق المهمة الموكلة إليكم جميعاً في المؤسسة.

النصيحة (15): افهم ثقافة العمل لدى صاحب عملك

معرفتك وفهمك للقيم والسلوكات والتوجهات التي يتبناها صاحب العمل في منظمته، يساعدك على التكيف مع البيئة العملية، والعمل بشكل أفضل داخل المنظمة.

النصيحة (16): افهم واعمل وفق سياسة العمل

راقب سياسات العمل التي تحدث من حولك، واعمد إلى مصادقة الأشخاص المناسبين، والتقرب إليهم، واحذر من أن تبيع نفسك، وتصبح ضمن مجموعات النميمة، أو المجموعات التي ترغب في إفشال العمل.

النصيحة (17): كن سفيراً لمكان عملك

انتبه لما تقول بشكل لفظي أو غير لفظي، عن مكان عملك، وحاول أن تنشر الأشياء الإيجابية فقط.

النصيحة (18): تقبَّل التغير واحتضنه

نصيحة "اقبل التغيير واحتضنه"؛ تعني أنَّك يجب أن تكون مستعداً، وتكيف نفسك مع التغيرات في مكان العمل، وأن ترحب بها بإيجابية.

النصيحة (19): افعل الصواب دائماً

النصيحة (20): اعمل أكثر من المتوقع من وظيفتك

يشجع "كمبرلاند" هنا على ضرورة معرفة الشخص حجم المهمة المطلوبة منه، والقيام بما هو أكثر عن عمد؛ بحيث تجعل قيمتك لا تُقدر بثمن دون أن تجهد نفسك.

لنصيحة (21): اعمل بكياسة وتواضع

يجب على الفرد أن يكون منطقياً في اتخاذ القرارات، وإدارة موارده بحذر، مع التركيز على الكفاءة والفاعلية؛ وينصح بأن يحافظ الشخص على تواضعه، واحترامه للآخرين حتى في حالة تحقيقه للنجاح، وهذا يسهم في بناء علاقات إيجابية وفعالة في مجال العمل.

النصيحة (22): اعمل سريعاً عند الضرورة

اختر بعناية الأعمال التي يمكن تنفيذها بسرعة، عليك أن تحصد إعجاب مديرك من خلال تنفيذ مهامك بشكل سريع.

النصيحة (23): قلِّل من مستوى توترك

النصيحة (24): طوِّر خطة لمسيرتك المهنية

ليس من الحكمة أن تكرر ذات الأعمال وتنتظر نتائج مختلفة؛ لذا حدد وجهتك، وإلى أين ترغب بالوصول، واختر الطرائق المناسبة.

النصيحة (25): حسِّن من قدرتك على إصدار الأحكام والتمييز

تنتج الأحكام الصحيحة عن الخبرة؛ لذا تعلَّم من أخطائك وسوء تقديرك للأمور، وكن موضوعياً في حكمك على الآخرين.

النصيحة (26): حسِّن لغة جسدك

نصيحة "حسِّن من لغة جسدك"؛ تشير إلى أهمية الفهم والتعبير عن العواطف والمشاعر؛ من خلال لغة الجسد، لذا يجب على الشخص أن يكون حساساً لإشارات الجسم، وتفاعلاته غير اللفظية، فتكون هذه العوامل مفتاحاً لفهم التواصل، وبناء علاقات إيجابية في العمل.

النصيحة (27): كن متعلماً شغوفاً

امتلك عقلية أن تتعلم شيئاً جديداً باستمرار، وفي نفس الوقت؛ تعلم أن تتخلى عن أشياء كنت تراها ضرورية ولم تعد كذلك.

شاهد بالفديو: نصائح سريعة من كتاب إدارة الأوليات لستيفن كوفي

النصيحة (28): أنصت

مبدأ يشجع على الاستماع الفعال والاهتمام الجاد للآخرين خلال التفاعلات في العمل، ويعني ذلك أنَّك يجب أن تكون مستعداً للاستماع بعمق إلى آراء الآخرين دون انقطاع، وباهتمام حتى تعزز فهمك وقدرتك على التفاعل بشكل فعال وبناء علاقات جيدة في مكان العمل.

النصيحة (29): اطرح الأسئلة واستفسر

تشجع على أهمية طرح الأسئلة والاستفسارات في مكان العمل، وهذا يساعد على فهم أفضل للموضوعات.

النصيحة (30): كن حازماً واتخذ موفقاً

تحث هذه القاعدة على ضرورة التأكد من المعلومات قبل اتخاذ أي موقف، من ثم اتخذ موقفاً، وابحث عن حلفاء لك يؤيدونك، وفي بعض المسائل لا ينفع أسلوب العناد، أو التشبث بالرأي، فهنا عليك أن تنسحب عندما يكون ذلك أفضل.

النصيحة (31): تعامَل مع الخلافات بشكل جيد

النصيحة (32): حسِّن من مهاراتك في كتابة البريد الإلكتروني

النصيحة (33): أنشئ اجتماعات ممتازة

تحث هذه القاعدة على استثمار وقتك بشكل جيد، فلا تضيع وقتك ولا وقت الآخرين باجتماعات دون جدوى أو هدف.

النصيحة (34): تعلَّم القبول

تعلم متى تتوقف عن الجدال، ولا تحسد الآخرين، أو تسمح للغيرة أن تتملَّكك، واعلم جيداً أنَّ بعض الأمور لا يمكن تغييرها؛ لذا تعلم متى يجب أن تسير مع التيار.

النصيحة (35): نظِّم وقتك جيداً

قرر ما هي الأشياء المستعجلة والتي لا تنتظر، وحدد الأشياء التي يتم تأجيلها.

النصيحة (36): كن خلاقاً ومبدعاً

تحث هذه القاعدة على ضرورة بحثك المستمر عن القيام بالعمل بأساليب جديدة ومبتكرة، وكن مستعداً لتتخلى عن كل ما هو قديم.

النصيحة (37): كن صانع قرار ماهراً

النصيحة (38): حسِّن مهاراتك في العرض والبيع

النصيحة (39): اعمل جيداً مع زملائك في الفريق

النصيحة (40): اعمل جيداً مع مديرك

تؤكد هذه النصيحة على مساعدة المدير؛ ليغدو شخصاً متألقاً، فهذا سوف يصب في صالح كل منكما، واكتشِف الأوقات المناسبة لتخفيف عبء العمل عن مديرك.

النصيحة (41): اعمل جيداً مع طاقم موظفيك

النصيحة (42): قدِّر التنوع بكافة أشكاله

تقبَّل الأشخاص في العمل من جميع الخلفيات الثقافية والعرقيَّة، الأكبر سنَّاً منك والأصغر، الذكور والإناث.

النصيحة (43): اسع إلى الحصول على تقييم لعملك

حاول الحصول على تقييم عفوي من زملائك لكفاءتك في العمل، ثم حاول الحصول على تقييم مسيرتك العملية في الماضي، وما الذي تصححه في مسيرتك القادمة.

النصيحة (44): تحكَّم في مشاعرك

النصيحة (45): تحلَّ بالشجاعة

تنطلق هذه القاعدة من قول "بول تيليش": "من يخاطر ويفشل، يمكن مسامحته؛ أما الذي لا يخاطر أبداً ولا يفشل أبداً، يعدَّ فاشلاً في كينونته ككل".

النصيحة (46): كن مرناً ولا تستسلم

تحثُّ هذه القاعدة الفرد، على عدم أخذ الفشل والرفض على محمل شخصي؛ لذا اتخذ من نقطة الفشل أساساً لتتعلم ولتصنع النجاح، وكن الشخص المرن في الفريق الذي تعمل فيه.

النصيحة (47): أسِّس علامتك التجارية الفريدة

ابدأ بصناعة اسمك الخاص وكن فريداً وغير قابل للاستبدال، اسعَ لتكون مختلفاً كلياً، وكن دائماً مرئياً.

النصيحة (48): احصل على حياة خارج العمل

اترك مشكلات العمل بمكتبك، ولا تخلط بين عملك وحياتك الشخصية.

النصيحة (49): أرشد الآخرين في رحلتهم المهنية

النصيحة (50): اترك إرثاً في مكان عملك

تركِّز هذه القاعدة على نهاية العمل، فلا أحد يبقى يعمل للأبد لمختلف الأسباب أقلها الشيخوخة، فلا يكفي أن تتفوق خلال سنين عملك؛ بل يجب أن تنهي عملك بذكرى طيبة وأثر إيجابي في مكان العمل، وشارك خبرتك في العمل قبل أن ترحل نهائياً.

في الختام:

استعرضنا في المقال السابق فيه 50 نصيحة للنجاح والتفوق في العمل من كتاب "أسرار النجاح في العمل"، يجب أن ندرك أهمية تلك النصائح في تحقيق أهدافنا المهنية، وتطوير مسارنا المهني، يُظهر الكتاب بوضوح أنَّ النجاح في العمل، ليس مجرد قضية حظ أو مهارة فردية؛ بل هو نتيجة لمجموعة من السلوكات والعادات التي يمكننا تبنيها وتطبيقها في حياتنا المهنية.