الحساب التجريبي: لماذا وكيف تستخدمه بشكل صحيح؟

الحساب التجريبي: لماذا وكيف تستخدمه بشكل صحيح؟
(اخر تعديل 2024-03-19 11:21:18 )
بواسطة

ما هو الحساب التجريبي؟

الحساب التجريبي هو حساب التداول مدعوم بأموال وهمية. فعندما يفتح العميل حساباً حقيقياً ويربطه بـ metatrader 5، سيبقى يحتاج إلى الاحتفاظ بحساب افتراضي نشط لإجراء بعض الاختبارات. حيث تقدم الحسابات التجريبية شروطاً مماثلة للواقع تقريباً، مع تقديم الأسعار في الوقت الحقيقي.

لماذا يحبب إستخدام الحساب التجريبي؟

من المنطقي للمبتدئين وضع الصفقات على حساب تجريبي ومعرفة كيفية إستجابة الأسواق، قبل الالتزام بمبالغ حقيقية.

ويعد الحساب التجريبي أيضاً أداة مفيدة لتعلم كيفية إستخدام منصة التداول بشكل صحيح. حيث أنّ كل برنامج تداول لديه ميزات وميزات فريدة من نوعها. ويمكن أن يكون الانتقال من برنامج إلى آخر خطوة مزعجة حيث يفقد المتداول معالمه. لذلك من الأفضل أن ترتكب خطأ باستخدام أموال وهمية من حساب تجريبي بدلاً من أموالك الخاصة.

الحساب التجريبي هو أيضاً أداة رائعة تسمح للمتداول باختبار إستراتيجيات تداول جديدة في ظروف قريبة من الواقع.

باختصار، سيستخدم المتداولون حساباً تجريبياً للتدريب أو إجراء إختبارات في الوقت الفعلي وفي ظروف السوق المشابهة جداً للواقع.

كيف يمكنني إستخدام حساب تجريبي بشكل صحيح؟

دعنا نبدأ بإخبارك عن سوء الاستخدام الذي قد تقوم به، لأن هذا هو بالضبط الاستخدام الأكثر شيوعاً.

من عيوب الحساب التجريبي أنه ليس أداة متطابقة تماما مع الواقع ، ولكن الفرق الأكبر بين التداول التجريبي والتداول الحقيقي هو التأثير النفسي على المتداول. حتى لو حاولنا بكل حسن نية العالم أن "نأخذ أنفسنا في اللعبة" ونفعل الأشياء بجدية على حساب تجريبي، فلن يتمكن المتداول أبداً من تجربة نفس المشاعر كما هو الحال مع المال الحقيقي.

لا ينصح بالبقاء لفترة طويلة جداً على الحساب التجريبي، حتى لا تتبنى ردود فعل سيئة عندما سيكون على المتداول التداول بالمال الحقيقي. حيث أن الملف الشخصي للمتداول الذي قد يكون في أمس الحاجة إلى حساب تجريبي هو ذلك الذي يطور خوارزميات التداول. وهذا ما يسمى أيضاً الروبوتات التجار أو الخبراء أو مستشار والتي تتطلب العديد من مراحل الاختبار والاختبار الخلفي.

الحساب التجريبي هو الأداة المثالية لإجراء العديد من الاختبارات، وإجراء تعديلات على الخوارزمية، وبدء عمليات المحاكاة على تطور السوق في الماضي.

مزايا الحسابات التجريبية:

فوائد الحسابات التجريبية كثيرة.

أولاً، إنها أداةٌ مجانية تتيح لك الوصول إلى أسعار الأسهم في الوقت الفعلي. بالإضافة إلى كونه مجانياً، من الممكن عادةً إعادة ضبط الحساب التجريبي عدة مرات كما يحلو لك، على سبيل المثال لاختبار إستراتيجية جديدة على حساب فارغ.

الحساب التجريبي هو نسخة مخلصة ومثالية تقريباً لما يحدث في أسواق الأسهم يوماً بعد يوم.

في نهاية المطاف، وبما أن قواعد الرافعة المالية والهوامش قد تختلف من وسيط بورصة إلى آخر، فإن ميزة الحساب التجريبي هو أنه سيسمح أيضاً بالتعرف على كيفية قيام وسيط البورصة بحساب مستويات الهامش المطلوبة.

عيوب ومخاطر الحسابات التجريبية:

في بعض الأحيان يحدث أن وسطاء البورصة لا يحسبون عمولات الوساطة أو رسوم ساعات الذروة على الحسابات التجريبية. وهذه نقطة مهمة يمكن أن تغير كل شيء بالنسبة للمتداول الذي يستخدم إستراتيجيات معينة. لذا فكر في التحقق من أن الحساب التجريبي يحسب عمولات السمسرة التي يجب أن تدفعها باستخدام الحساب الحقيقي.

أيضا، واحدة من عيوب الحساب التجريبي هو المبلغ الوهمي المرتفع ولا تنسى أن تحسب بسرعة الموقف الذي ستتخذه في الواقع مع رأس المال الخاص بك للتداول وتعتاد حتى في الوضع التجريبي على تداول هذه المبالغ، بغض النظر عن الرصيد الافتراضي لديك في حسابك التجريبي. فلا يأخذ الحساب التجريبي في الاعتبار سيولة السوق وسيتم تنفيذ معاملاتك كما لو كان هناك عرض غير محدود وطلب في دفتر الطلبات، وهذا لا ينطبق مع الواقع.

هذه نقطة مهمة تفاجئ المتداولين الذين يمرون الى التداول الفعلي من خلال إضافة عنصر السيولة والانزلاق، يمكن أن تكون النتائج التجريبية والحقيقية مختلفة تماما. ومن الشائع أن تكون الاستراتيجية رابحة في العرض التجريبي وخاسرة في الواقع، خاصة إذا كانت إستراتيجية حساسة لسعر التنفيذ (Scalping / Trading Auto).

بعض النصائح للتداول بشكل جيد مع حساب تجريبي:

في الختام، نود أن نشارككم بعض النصائح والحيل التي ستتيح لكم إستخدام الحساب التجريبي بشكل أفضل وعدم إرتكاب الأخطاء المتكررة التي يرتكبها المتداولون.

لا ينبغي للمرء أن يتردد في فتح إثنين أو ثلاثة حسابات تجريبية لمقارنة واجهات المنصات المختلفة. فعلى الرغم من أن الحساب التجريبي يهدف إلى مساعدة المتداول في السيطرة على البرنامج، سترى على الفور أن هناك منصات ستكون أكثر راحة فيها عن الآخرين. وتذكر أن منصة التداول التي تختارها ستكون بيئة عملك كمتداول مستقل، ويجب أن تشعر بالراحة هناك.

سيكون لدى بعض المتداولين تفضيلات لبرنامج أو آخر، لذا قم بإجراء ملاحظاتك الخاصة من خلال تخصيص بعض الوقت لفتح حساب تجريبي. وفي بعض الأحيان يستغرق الأمر 5 دقائق فقط لمعرفة أن النظام الأساسي لا يلبي توقعاتك. لذلك لا تثق في مراجعات المتداولين الآخرين التي ستقرأها على المنتديات أو الشبكات الاجتماعية، فإن أذواق وتوقعات بعضهم قد لا تنطبق عليك.

مرة أخرى، لا تبقى لأشهر وسنوات في الحساب التجريبي، فقد ترسخ في نفسك عادات التداول السيئة. ولا تتردد في طلب المساعدة من وسيط الأسهم وطلب مكالمة هاتفية للدعم من خلال موظف دعم العملاء الذي سوف يستغرق بعض الوقت للقيام بجولة في ميزات النظام الأساسي معك. وسيكون أيضاً وسيلةً لك لتقييم جودة خدمة العملاء قبل فتح حساب.