متلازمة الانفصال وعدم الواقعية: الأعراض

متلازمة الانفصال وعدم الواقعية: الأعراض

ما هي متلازمة الانفصال وعدم الواقعية؟

في متلازمة الانفصال عن الواقع، تشعر بالانفصال عن نفسك والانقطاع عن بيئتك، بينما قد يشعر بعض الأشخاص بمثل هذه المشاعر من وقت لآخر، إلا أنَّ هذه تستمر لفترة طويلة أو تختفي وتعود مرة أخرى (تتكرر).

يؤثر الانفصال في قدرتك على التعرف إلى أفكارك ومشاعرك وجسدك كأنَّها أمورك الخاصة، وقد تشعر وكأنَّك تراقب نفسك تقوم بأداء دور في فيلم بدلاً من أن تعيش حياتك، على سبيل المثال، إذا كنت تتسوق في السوبر ماركت، فقد تشعر وكأنَّك تراقب شخصاً آخر يدفع عربة التسوق الخاصة بك ويختار الطعام من الرفوف ويمر عبر خط الدفع، أو قد لا تتعرف إلى انعكاسك في المرايا.

يؤثر عدم الواقعية في قدرتك على رؤية محيطك بدقة، فقد لا تبدو الأشياء حقيقية، أو قد تشعر وكأنَّك تنظر من خلال نافذة مغطاة بالبخار أو بالأبيض والأسود بدلاً من الألوان الكاملة، كما قد تبدو الأشياء مشوَّهة في الشكل أو الحجم، أو قد تشعر وكأنَّها تتغير في أثناء النظر إليها.

في متلازمة الانفصال وعدم الواقعية، قد تجرب الانفصال وعدم الواقعية أو كليهما، ومع ذلك، فإنَّك لا تفقد الاتصال بالواقع، وتفهم أنَّ انطباعاتك ليست حقيقية، وهذا قد يكون مزعجاً ويسبب القلق؛ إذ يصنِّف أطباء النفس متلازمة الانفصال وعدم الواقعية بوصفها اضطراباً انفصالياً في دليل التشخيص والإحصاء الإصدار الخامس، واضطراب الشخصية المتعددة ويندرج فقدان الذاكرة الانفصالي أيضاً تحت هذا الفئة.

مدى شيوع متلازمة الانفصال وعدم الواقعية:

يعرف معظم الأشخاص كيف يكون الانفصال عن الواقع من حين لآخر، وهذا ما يسمى بالانفصال العابر، ولكنَّ اضطراب الانفصال وعدم الواقعية طويل الأمد، وعموماً، يحدث ذلك لنسبة تتراوح بين 1% إلى 2% من الأشخاص، على الرغم من أنَّه أكثر شيوعاً بين المراهقين والشبان والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية نفسية أخرى.

ما هي أعراض متلازمة الانفصال وعدم الواقعية؟

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الانفصال وعدم الواقعية في بعض الأحيان يجدون صعوبة في وصف أعراضهم بالكلمات، بينما يشعر آخرون بأنَّ لديهم كلمات لوصف تجربتهم، لكن يبدو أنَّ الناس لا يفهمونهم أو لا يأخذونهم على محمل الجد، ومع ذلك، العرض الرئيس لاضطراب الانفصال وعدم الواقعية هو الشعور بالانفصال، فقد تشعر بما يأتي:

  • الانفصال عن أفكارك ومشاعرك وجسدك (الانفصال).
  • الانفصال عن محيطك أو بيئتك (عدم الواقعية).
  • الشعور وكأنَّك آلة أو أنَّ من حولك هم آليون.
  • الشعور بالبرودة العاطفية وكأنَّك تراقب نفسك من خارج جسدك.
  • الشعور وكأنَّك تعيش في عالم الأحلام.
  • الشعور بالحزن أو القلق.
  • قد تسبب هذه الأعراض اضطراباً كبيراً؛ فقد تبدأ بالتفكير في إمكانية وجود شيء خاطئ بشدة، وقد تركز على الأعراض وتفكر فيها أو في الأحداث السابقة مراراً وتكراراً (تفكير متكرر) أو تحاول السيطرة عليها، وهذا قد يزيد من مشاعر القلق، وهذا بدوره قد يجعل أعراضك تزداد سوءاً.

    ما هي أسباب متلازمة الانفصال وعدم الواقعية؟

    ليس لدى مقدمي الرعاية الصحية معرفة دقيقة بما يسبب اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، لكن غالباً ما يكون مرتبطاً بالضغط النفسي الشديد أو الصدمات، مثل:

  • العنف الجسدي.
  • العنف الأسري (مثل مشاهدة أو تجربة).
  • الحوادث أو الكوارث الطبيعية.
  • الخطر الذي يهدد الحياة.
  • وفاة مفاجئة لأحد أفراد العائلة المقربين.
  • والد يعاني من اضطراب نفسي شديد.
  • ما هي عوامل الخطر؟

    قد يكون بعض الأشخاص عرضةً لخطر أكبر للإصابة بالاضطراب الانفصالي نتيجة للأمور الآتية:

  • انخفاض وعي العواطف.
  • اضطرابات شخصية معينة أو اضطرابات صحة نفسية أخرى.
  • حالات جسدية مثل اضطراب النوبات الصرعية.
  • كيف يتم تشخيص متلازمة الانفصال وعدم الواقعية؟

    سيقوم مقدِّم الرعاية الصحية النفسية بطرح سلسلة من الأسئلة عن أعراضك، وسيبحث عن حالات نفسية أخرى (مشكلات صحية نفسية مزدوجة) مثل:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • اضطراب الوسواس القهري (OCD).
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).
  • اضطرابات الشخصية.
  • إذا لم يكن لديك تشخيص آخر، وإذا لم تكن تتناول الأدوية، وإذا لم تكن تتعاطى مواد تؤثر في المزاج مثل المخدرات أو الكحول، فإنَّه قد يشخص لك اضطراب الانفصال وعدم الواقعية.

    شاهد بالفديو: 6 نصائح علميّة للتخلص من الضغط النفسي

    ما هي الاختبارات التي ستُجرى لتشخيصه؟

    إذا اشتبه مقدِّم الرعاية الصحية في اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، فقد يطرح سلسلة من الأسئلة التي تساعد على تحديد أعراضك وتكرار حدوثها ومدى تداخلها مع عافيتك، وقد يطلب منك إكمال بعض التقييمات على الورق أو عبر الإنترنت، وعلى الرغم من أنَّ العثور على الكلمات المناسبة لوصف مشاعرك قد يكون صعباً، حاول أن تكون محدَّداً قدر الإمكان بشأن كيفية حياتك، حتى يمكن لمقدِّم الرعاية مساعدتك.

    كيف تعالج متلازمة الانفصال وعدم الواقعية؟

    ما زال الباحثون غير متأكدين من أفضل طريقة لعلاج اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، فعند مراجعة خيارات العلاج، سيتحدث مقدِّم الرعاية معك عن تاريخك الطبي وأعراضك وأهداف العلاج، وقد يقترح العلاج بالأدوية والعلاج الحديث (العلاج النفسي) مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو معالجة تحليل الحركة العينية (المعروفة عادةً باسم EMDR).

    1. الأدوية:

    على الرغم من أنَّ العلاج الحديث هو أفضل علاج، قد يقترح مقدِّم الرعاية الصحية النفسية الأدوية أو مجموعة من الأدوية بوصفها جزءاً من علاجك، مثل:

    • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs).
    • أدوية مضادة للقلق.
    • أدوية مثبطة لتقلُّب المزاج.
    • أدوية مضادة للاضطرابات النفسية.

    2. الآثار الجانبية:

    نظراً لأنَّ مقدِّمي الرعاية الصحية النفسية قد يستخدمون أدوية مختلفة لعلاج اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، فإنَّ الآثار الجانبية تختلف، لكن توجد بعض الآثار الجانبية الشائعة مثل:

    • الإمساك.
    • الدوار.
    • النعاس.
    • الفم الجاف.
    • زيادة الشهية.
    • احتمال التفاعل مع أدوية أخرى موصوفة، أو مع المخدرات الترفيهية، أو الكحول.
    • احتباس البول.
    • زيادة الوزن.

    كم قد يستمر اضطراب الانفصال وعدم الواقعية؟

    مرة أخرى، لا توجد كثير من الأبحاث عما يمكن توقُّعه إذا كنت تعاني من اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، ودون علاج، قد يستمر اضطراب الانفصال وعدم الواقعية لسنوات، وفي بعض الأحيان قد يختفي من تلقاء نفسه، لكن قد يكون له تأثير سلبي في علاقاتك أو حياتك المهنية، ومع العلاج، يبدأ الأشخاص عادةً برؤية تحسُّن في أعراضهم خلال بضعة أشهر.

    كيف يمكنني العناية بنفسي؟

    إذا كانت لديك أعراض مستمرة لاضطراب الانفصال وعدم الواقعية، يجب أن تكون أولويتك هي البحث عن علاج من محترف في الرعاية الصحية النفسية، فقد تحتاج على الأرجح إلى زيارات عدة في البداية، ومن ثم متابعات منتظمة مع اختصاصي نفسي ومتابعات من حين لآخر مع طبيب نفسي، وسيساعد الطبيب النفسي على العثور على العلاج المناسب لحالتك الخاصة وضمان إدارة الآثار الجانبية، وسيستخدم اختصاصي النفس العلاج الحديث لتعليمك مهارات للتعامل مع أعراضك والحصول على رؤية عن محفزات أعراضك.

    في هذه الأثناء تناول أدويتك كما هو موصوف وكن لطيفاً مع نفسك إذا لم تستطع العثور على الكلمات لوصف تجربتك بدقة، وعلى الرغم من أنَّه من الطبيعي القلق بشأن صحتك، حاول عدم الانغماس فيها بشكل كبير، ويشمل التنفس بوتيرة منتظمة استنشاقاً طويلاً وزفيراً بطيئاً قد يهدِّئ مخاوفك.

    ماذا يجب أن أتجنب من الطعام والشراب؟

    إذا كان لديك اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، من الجيد تجنب تعاطي المخدرات والكحول، فقد تتفاعل مع أدويتك، وكن صادقاً مع فريق الرعاية الصحية النفسية بأن متى وكيف تتعاطى - إن كنت - فقد يقدِّمون الدعم اللازم لمساعدتك على الإقلاع بأمان.

    شاهد بالفديو: 5 طرق للوصول إلى أفضل طبيب نفسي مناسب لشخصيتك

    متى يجب أن أراجع مقدِّم الرعاية الصحية؟

    سيقوم مقدِّمو الرعاية بترتيب مواعيد متابعة منتظمة لرصد عافيتك وأعراضك المستمرة والآثار الجانبية المحتملة للعلاج، لكن توجد أوقات قد تحتاج فيها إلى طرح سؤال أو تحتاج إلى الدعم وليس لديك موعد، فلا تتردد في التواصل إذا تفاقمت أعراضك، وإذا كنت قلقاً من أنَّك قد تؤذي نفسك أو شخصاً آخر، فابحث عن المساعدة فوراً، وتوجَّه إلى أقرب غرفة طوارئ.

    ما هي الأسئلة التي يجب عليَّ أن أطرحها على مقدِّم الرعاية الصحية؟

    من الهام أن تشعر بالراحة عند طرح الأسئلة على مقدِّم الرعاية الصحية الخاص بك، لكن في بعض الأحيان، يتجمد الناس عندما يسألهم مقدِّم الرعاية إذا كان لديهم أسئلة، فمن الممكن أن يساعد تجهيز قائمة من الأسئلة، وقد ترغب في طرح أسئلة مثل:

  • كم من الوقت سأستغرق لأشعر بنفسي مرة أخرى؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي يجب أن أتوقعها من العلاج؟
  • متى سأحتاج لتناول الأدوية و/ أو العلاج النفسي؟
  • إذا كانت لديَّ أسئلة أو مخاوف، كيف تفضِّل أن أتواصل معك؟
  • ماذا يجب عليَّ أن أفعل إذا تفاقمت أعراضي؟ وماذا إذا كان ذلك بعد ساعات العمل أو في عطلة نهاية الأسبوع؟
  • في الختام:

    من السهل أن تشعر بالوحدة إذا كنت تعاني من اضطراب الانفصال وعدم الواقعية، وربما تشعر بالانفصال عن نفسك أو عن العالم من حولك، أو قد تشعر وكأنَّك تعيش في عالم الأحلام أو تنظر إلى الحياة من خلال زجاج سميك وضبابي، وهذه المشاعر قد تكون مؤذية؛ لذا لا تتردد في طلب المساعدة، واشرح ذلك لعائلتك وأصدقائك إذا كانوا يجدون صعوبة في فهم واقعك، فيجب ألا يفهموا تجربتك لكي يحبوك ويدعموك؛ بل اجعلهم يعلمون بما تحتاجه منهم حتى يعرفوا كيف يمكنهم مساعدتك.