مشروب الديتوكس وفوائده وأضراره

مشروب الديتوكس وفوائده وأضراره

يميل بعضهم الآخر إلى المشروبات الباردة لزيادة الشعور بالانتعاش صيفاً، منها ما هو طبيعي محضَّر من الفواكه الطبيعية مثل البرتقال والعنب والتوت، وجميعها تؤدي دوراً جيداً في إغناء الجسم ببعض المعادن الضرورية والفيتامينات، كما أنَّ المشروبات الساخنة شتاءً تساعد على تقوية جهاز المناعة وتخفف الإصابة بالالتهابات وتساعد على الاسترخاء.

يعتمد بعضنا على تلك المشروبات وينسى أنَّ الماء هو الأهم لجسم الإنسان لدوره في المساعدة على امتصاص المعادن والفيتامينات وتحفيز الأيض وترطيب الجسم وتحسين وظائف الدماغ، ولتزيد من شربك للمياه اعتمد على شرب مشروبات الديتوكس يومياً التي تحمل فوائد عدة للجسم.

ما هي مشروبات الديتوكس؟ وهل يتسبب شرب الديتوكس بأضرار للجسم، ومتى يحدث ذلك؟ مقالنا الحالي سيجيبك عن الأسئلة السابقة، كما أنَّنا سنحدِّثك عن فوائد الديتوكس العديدة، وسنذكر أمثلة عن بعض مشروبات الديتوكس المفيدة.

ما هو مفهوم الديتوكس؟

الديتوكس مفهوم يشير إلى العملية التي يتم من خلالها تطهير الجسم بتنقيته من السموم وما هو متراكم من فضلات وغيرها التي تنتشر في أجسام البشر جميعهم نتيجة تعرُّضهم للملوثات البيئية الموجودة في المكان، إضافة إلى أنَّ الطعام غير الصحي وما يتبعه الناس من عادات سيئة مثل التدخين وما يعيشه من توتر نفسي يؤدي إلى تراكم السموم نتيجة سوء عملية الهضم.

كل ما سبق يعوق الهضم والامتصاص أيضاً، فينتج عن ذلك انخفاض في مستوى طاقة الجسم وتدهور صحته، ومن المصطلحات المنتشرة أيضاً الديتوكس للشعر؛ وهو عملية معالجة للشعر تعمل على تنقية فروة الرأس والشعر من المواد السامة والضارة المتراكمة فيه نتيجة استخدام منتجات كيميائية سيئة، إضافة إلى الملوثات البيئية، ويعزز الديتوكس للشعر نمو الشعر ويقوي البصيلات ويعالج الشعر المتضرر ويحسن فروة الرأس ويحميها من التهيج والقشرة.

ما هو مشروب الديتوكس؟

أضرار مشروب الديتوكس

هو أحد أهم المشروبات الصحية المشهورة في العالم لدورها في تنقية الجسم من السموم والفضلات وتطهيره وتجديده، ويمكن تحضيره في المنزل؛ لأنَّ المكون الأساسي لمشروب الديتوكس هو الماء، ويتم إضافة مكونات طبيعية إليه ليصبح المشروب غنياً بالمعادن والفيتامينات لتعزيز صحة الجسم، وفيما يأتي بعض المواد التي يمكن إضافتها للماء ليصبح مشروب ديتوكس:

1. الليمون:

يُعَدُّ من أشهر المكونات؛ وذلك لغناه بفيتامين (c) ومضادات الأكسدة.

2. الزنجبيل:

يمتاز الزنجبيل بمضادات الالتهابات والمواد المهدِّئة للمعدة فيخفف من الغثيان.

3. الفاكهة الطازجة:

إضافة إلى النكهة اللذيذة، فإنَّها تغني المشروب بالمعادن والفيتامينات.

4. النعناع:

أيضاً من المكونات المشهورة للديتكوس؛ إذ يمتاز بالنكهة المنعشة، إضافة إلى تهدئة الجهاز الهضمي.

فوائد مشروب الديتوكس:

الديتوكس من الاتجاهات التي يدعو إليها كثير من الاختصاصيين لفوائده الكثيرة، وأبرزها:

1. يحسن عملية الهضم:

يعاني كثير من الناس من صعوبة عملية الهضم أو غيرها من المشكلات الهضمية الناتجة عن تراكم السموم في الجسم، ومن ثمَّ يُعَدُّ مشروب الديتوكس حلاً لذلك؛ لأنَّه يساعد على التخلص من الانتفاخات والغازات، فيحسِّن عملية هضم الطعام ويحسِّن كذلك من عمل الكليتين والكبد.

2. تعزيز الطاقة العامة:

لأنَّ قدرة الديتوكس على تخليص الجسم من السموم والمواد الضارة التي تسبب الشعور بالتعب والإرهاق تمنح الجسم الحيوية وتحسِّن القدرة على النوم تحسيناً كبيراً، وهذا يعزز طاقة الجسم العامة ويزيد النشاط والتركيز واليقظة العقلية.

3. تعزيز نظام المناعة:

يدعم مشروب الديتوكس نظام المناعة في الجسم، فالتخلص من السموم يجعل الجسم أقوى وأكثر قدرة على مقاومة الأمراض، وعند الإصابة بجرح ما، يصبح الالتئام أسهل.

4. يساعد على خسارة الوزن:

يساعد الديتوكس على تحفيز عملية الأيض، فتزيد سرعة حرق الجسم للسعرات الحرارية، وهذا يساعد على خسارة الوزن، ولكنَّ فقدان الوزن يختلف من شخص إلى آخر بناءً على طبيعة جسم كل إنسان، لذلك لا يمكن تحديد عدد الكيلوغرامات التي يمكن فقدانها عند استخدام مشروب الديتوكس.

5. تحسين صحة الجلد:

يُعَدُّ الجلد أول من يواجه البيئة الخارجية ويتعرض للسموم والملوثات الموجودة فيها، وتراكم تلك السموم يؤثر في صحته، فنجد الجلد شاحباً وباهتاً، وهنا يأتي دور مشروب الديتوكس؛ إذ يساعد الجلد على استعادة حيويته وإشراقته بتخليصه من تلك السموم.

إضافة إلى أنَّ شربه بشكل يومي يساعد على تأخير ظهور علامات التقدم في السن من خلال محاربة الشوارد الحرة التي تساعد على ظهور تلك العلامات.

6. تخفيف الالتهابات:

يساعد مشروب الديتوكس على تخفيف الالتهابات في حال وجودها في أنسجة الجسم المختلفة وخاصةً عندما تدخل ضمن المشروب أنواع من الفواكه والخضار الطازجة التي تحتوي على عناصر تساهم في مقاومة الالتهابات.

أضرار مشروب الديتوكس:

أضرار مشروب الديتوكس

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي يقدِّمها مشروب الديتوكس لأجسامنا، إلا أنَّه قد يصبح ضاراً في حال الإفراط في شربه، فقد تشعر بمتعة شرب الماء المضاف إليه نكهات جذابة يصعب مقاومتها، فتشرب زجاجات عدة في يوم واحد، وفي تلك الحالة يحصل الجسم على كمية كبيرة من المياه أكثر من المطلوبة ويحدث ترطيب زائد للجسم.

عندما يحصل جسم الإنسان على كمية كبيرة من المياه، يصاب بنقص صوديوم الدم؛ وهي حالة يحدث فيها أن يطرد الجسم الأملاح الهامة فيه مثل البوتاسيوم والصوديوم، فيشعر المصاب بها بالدوخة والغثيان والقيء، لذلك يفضَّل أن تكون كمية ماء الديتوكس التي يشربها الفرد يومياً لا تزيد عن حاجة الجسم اليومية للماء والتي تختلف من شخص لآخر.

قد يتسبب عصير الديتوكس بضرر للجسم في حال تم إضافة كميات كبيرة من الفواكه للماء، فكما تعلم الفواكه غنية بالسعرات الحرارية والسكريات، ولا يجب الإفراط في تناولها وخاصةً بالنسبة إلى المصابين بمرض السكري أو لمن يريد خسارة الوزن الزائد.

بعض أنواع مشروبات الديتوكس:

بعض أنواع مشروبات الديتوكس

توجد طرائق عدة يمكن من خلالها صنع مشروبات الديتوكس في المنزل، وفيما يأتي أمثلة عن أنواع مشروبات الديتوكس:

1. مشروب الخيار والنعناع:

من المشروبات التي تساعد على تحسين عملية الهضم لغنى الخيار والنعناع بالألياف التي تحارب الإمساك وتقي من الإصابة به، ويمكن تحضيره بوضع الماء الفاتر في إبريق كبير يفضَّل أن يكون زجاجياً، وتضاف إليه أوراق النعناع الطازجة وشرائح الخيار المقطَّعة، ويتم شرب كوب منه صباحاً، ثم شرب الماء الباقي طوال اليوم.

2. مشروب التوت البري:

يتميز التوت البري بأنَّه يمتلك خصائص مدرة للبول، إضافة إلى الأنثوسيانين الذي يُعَدُّ من أهم مضادات الأكسدة التي تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم، لذلك يساعد هذا المشروب على محاربة التهابات المسالك البولية ويزيل السموم، ويمكن تحضيره بإضافة التوت البري والماء إلى الخلاط الكهربائي وصنع خليط منه، يفضَّل شرب كوب منه صباحاً وطوال اليوم.

3. مشروب الليمون والزنجبيل:

يساعد هذا المشروب على حرق الدهون المخزَّنة ويحسِّن مقاومة الأنسولين، كما أنَّه يعزز عملية التمثيل الغذائي ويحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي تسبب السمنة، ويُحضَّر بعصر نصف ليمونة في كوب ماء دافئ تضاف إليه ملعقتان صغيرتان من الزنجبيل المبشور، ويفضَّل تحضيره ليلاً وتركه ليُشرَب صباحاً.

4. مشروب القرفة والعسل:

المساعد على خسارة الوزن، فالقرفة تقلل الشعور بالجوع، والعسل يساعد على تعزيز حرق الدهون المخزَّنة في الجسم، ويُحضَّر بإضافة ملعقة صغيرة من العسل ونصف ملعقة كبيرة من القرفة إلى كوب ماء دافئ وتركه مدة لا تقل عن 5 دقائق ثم شربه على معدة فارغة.

5. مشروب الشاي الأخضر:

يُعَدُّ من أفضل مشروبات الديتوكس المستخدَمة لخسارة الوزن؛ وذلك لاحتواء الشاي الأخضر على الكاتيكين ومضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة الجذور الحرة التي تسبب السمنة، كما أنَّه مشروب خالٍ من السعرات الحرارية بخلاف مشروبات الديتوكس المضاف إليها الفاكهة والعسل، لذلك هو الأفضل لمن يتبع حمية غذائية.

6. مشروب الديتوكس الأخضر:

هو المشروب الذي يحتوي على مجموعة من الخضار الخضراء الغنية بالفيتامينات والمعادن التي يتم عصرها وإضافتها إلى الماء.

في الختام:

الديتوكس هو اتجاه من الاتجاهات الصحية التي يتم دعوة الناس إليها باستمرار، وهو مصطلح يشير إلى عملية إزالة السموم والمواد الضارة من الجسم، لذلك تساعد مشروبات الديتوكس على تحسين عملية الهضم وتقلل من الانتفاخات والغازات وتحسن عمل الكليتين والكبد، كما أنَّها تساعد على زيادة التركيز والطاقة الحيوية في الجسم وتحسِّن النوم، إضافة إلى دوره الكبير في تعزيز مناعة الجسم ضد الأمراض ومحاربة الالتهابات وزيادة إشراق ونضارة البشرة.

كما أنَّ مشروب الديتوكس يؤدي دوراً هاماً في تعزيز فقدان الوزن الزائد نتيجة تحسين عملية الأيض، لكن قد يكون لمشروب الديتوكس أضرار في حال الإفراط في شربه؛ لأنَّ الجسم يحتاج إلى كمية معينة من الماء يومياً، وزيادته عن ذلك الحد تضرُّ بالجسم، وفيما سبق ذكرنا أنواعاً عدة من مشروبات الديتوكس منها المضاف إليها الفاكهة مثل التوت ومنها المضاف إليها الخصار مثل النعناع والخيار، ولكل منها فوائد كثيرة.