كيف تتحضر لمقابلة العمل؟

كيف تتحضر لمقابلة العمل؟
(اخر تعديل 2024-03-11 04:42:13 )
بواسطة

هل خطر يوماً في بالك كيف يمكن لشخصٍ ما أن يُحدِث فارقاً في مقابلة عمل ويتألق بين المتقدمين؟ وهل تساءلت عن السر الذي قد يحوِّل مقابلة عمل عادية إلى فرصة لترك انطباع لا يُنسى؟ يكمن الجواب في الاستعداد الجيد والتحضير الشامل؛ إذ تقف أمامك الفرصة الذهبية لتحديد مجرى مستقبلك المهني والمساهمة في تحقيق أحلامك.

هنا نساعدك للتحضير الجيد والاستعداد الكامل لمقابلة العمل بالشكل الذي يجعلك تتألق وتتحدى الصعاب، ونمنحك نصائح قيِّمة لضمان أن تظل هذه اللحظة بصمة لا تُنسى في مسارك المهني.

ما هي مقابلة العمل؟

مقابلة العمل هي عملية تواصُل تحدث بين مرشح لوظيفة وصاحب العمل أو ممثلي الشركة، وهي تجربة لا بد أن يمر بها كل إنسان راغب في العمل مرة على الأقل خلال حياته، وتهدف هذه المقابلة إلى تقييم مهارات وخبرات المرشح وملاءمته للوظيفة المعنية.

تتضمن مقابلة العمل غالباً طرح أسئلة عن خلفية المرشح ومهاراته وكيفية تعامله مع مواقف محددة، ويمكن لمقابلة العمل أن تكون جزءاً أساسياً في عملية اختيار المرشحين للوظائف، وتحديد من يناسب الشركة بشكل أفضل.

خطوات التحضير لمقابلة العمل:

1. البحث عن معلومات عن مكان العمل الذي قدَّمتَ طلب التوظيف لديه:

البحث عن معلومات عن مكان العمل الذي تقدَّمتَ للتوظيف فيه هو خطوة هامة لتحضير مقابلة العمل، والتعرف إلى الشركة، وفهم الثقافة المؤسسية والقيم الهامة لها، وقد يساعدك على تقديم نفسك بشكل أفضل وزيادة الانطباع الإيجابي عنك لدى لجنة المقابلين، إضافة إلى فهم ما تقدِّمه الشركة من منتجات أو خدمات، وكيف يمكن لوظيفتك المحتملة تسهيل تحقيق أهداف الشركة.

لنفترض أنَّك قدَّمتَ طلباً لوظيفة في شركة تكنولوجيا معلوماتية، فيمكنك القيام بالبحث عبر الإنترنت للعثور على المعلومات الآتية:

  • معرفة تاريخ تأسيس الشركة والمؤسسين.
  • قراءة عن مشاريع سابقة نفَّذتها الشركة والجوائز التي حصلت عليها.
  • فهم ثقافة العمل في الشركة وقِيمها المؤسسية من خلال موقعها الإلكتروني ومنشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • التعرف إلى المنتجات أو الخدمات التي تقدِّمها الشركة، وكيف يمكنك أن تكون دوراً مفيداً في تطويرها.
  • البحث عن آخر أخبار الشركة وتطوراتها.

شاهد بالفديو: طرق ذكية لتنجح في مقابلة العمل بسهولة

2. قراءة التوصيف الوظيفي الخاص بالوظيفة التي تقدَّمتَ إليها:

توصيف الوظيفة هي وثيقة توضح ماهية الوظيفة والمسؤوليات والمهام المتوقَّعة من الشخص الذي سوف يشغل هذه الوظيفة، ويشمل ذلك التفاصيل هم المهام اليومية، أو المؤهلات المطلوبة، والمهارات المطلوبة، والخبرة المطلوبة، والعلاقات مع الآخرين في المؤسسة أيضاً؛ لذا يمكنك من خلال قراءة التوصيف الوظيفي التأكد فيما إذا كانت الوظيفة تتناسب مع مهاراتك وخلفيتك الثقافية، كما يساعد على تحديد ما إذا كانت الوظيفة مناسبة لك وتلبي توقعاتك وأهدافك المهنية.

من خلال فهم ما يبحث عنه أصحاب العمل في المرشحين، يمكنك التحضير بشكل أفضل للمقابلة، ويمكنك التفكير في كيفية توجيه مهاراتك وتجاربك لتلبية هذه المتطلبات بشكل أفضل، ويمكنك التحدث بثقة عن مهاراتك وخبرتك التي ستساهم في تحقيق أهداف الوظيفة ومتطلباتها.

قد يزيد هذا من انطباع أصحاب العمل بأنَّك شخص مناسب للوظيفة، إضافة إلى تجنُّب المفاجآت غير المرغوب فيها في وقت لاحق، فإذا كانت بعض جوانب الوظيفة لا تناسبك أو لا تتوافق مع توقعاتك، يمكنك تقديم هذه الملاحظات في وقت مبكر قبل الالتزام بالوظيفة.

3. تقييم نفسك بالنسبة إلى الوظيفة:

تقييم الذات وتأكيد أنَّك تملك المهارات المطلوبة للوظيفة خطوتان حاسمتان في عملية التحضير لمقابلة العمل، والفهم الجيد للمهارات المطلوبة وكيف يمكنك تقديم دليل على وجودها في أثناء المقابلة قد يكون العامل الفارق في نجاحك.

حلل الوظيفة التي تتقدم إليها بعناية وحدد المهارات المطلوبة، ثم قارن هذه المهارات بمهاراتك الحالية، وتحدَّث مع نفسك بصدق عن مدى ملاءمة مهاراتك لمتطلبات الوظيفة، فابدأ بإعداد قائمة بالمهارات والخبرات التي تمتلكها، وضع في الحسبان المهارات الفنية والمهارات الشخصية التي تمتلكها، مثل التفكير التحليلي، والتواصل، والقيادة، والعمل الجماعي، وراجع سجلات عملك السابقة ومشاريعك لتحديد الإنجازات والتجارب التي تُظهِر مهاراتك بشكل أفضل، ثم حضِّر قصصاً ناجحة عن مشاريع أو تجارب سابقة تُظهِر مهاراتك وقدراتك، واستخدم هذه القصص بوصفها أمثلة توضيحية في أثناء المقابلة.

4. الاستعداد لأسئلة المقابلة:

ابحث في الإنترنت عن الأسئلة الشائعة في الوظيفة التي تتقدم إليها، وبإمكانك أيضاً سؤال من سبق وتقدَّم لهذه الوظيفة، فقدِّم نفسك تقديماً جيداً، وقم بإعداد إجابة قوية وموجزة لسؤال "عرِّفنا عن نفسك"، وركز على تقديم معلومات تتعلق بتجربتك المهنية ومهاراتك الرئيسة.

يمكنك أن تصنع إطاراً زمنياً مُحكَماً يعكس تطورك المهني، فابدأ بإعطاء معلومات أساسية عن نفسك مثل الاسم والخلفية التعليمية، وتحدَّث عن خبرتك العملية ومهاراتك وكيف تتعلق بالوظيفة المعنية، وتجنَّب الحديث عن التفاصيل الشخصية أو التفاصيل غير ذات صلة بالوظيفة، ووضح ما يميزك عن المتقدمين الآخرين، مثل مهارات خاصة أو إنجازات سابقة.

5. مراجعة سيرتك الذاتية:

مراجعة السيرة الذاتية أمر هام جداً في التحضير لمقابلة العمل؛ وذلك لأسباب عدة نلخصها هنا:

  • عندما تمر مدة من وقت إعداد سيرتك الذاتية حتى موعد المقابلة، قد تنسى بعض التفاصيل الهامة، ومراجعة سيرتك الذاتية تساعدك على تذكير نفسك بمعلوماتك الشخصية وتجربتك العملية.
  • التأكد من محتوى السيرة الذاتية، لا سيما إن ساعدك شخص آخر على إعدادها.
  • ستجد عدداً من الأسئلة في مقابلة العمل تستند إلى محتوى سيرتك الذاتية، فمن خلال مراجعة سيرتك، يمكنك التفكير مسبقاً في كيفية تقديم المعلومات بشكل موجز وواضح.

6. صنع المظهر العام:

  • ارتدِ ملابس مناسبة للمجال الذي تتقدم للوظيفة فيه، وابحث عن ملابس تناسب الثقافة والبيئة في مكان العمل.
  • اختر ملابس نظيفة ومكونة من ألوان محايدة أوذات طابع رسمي مثل الأسود والأبيض تبعث على الاحترام.
  • احرص على النظافة الشخصية واغتسل واهتم بشعرك وأظافرك.
  • استخدم عطراً خفيفاً إذا كنت تستخدمه وتجنَّب استخدام كميات كبيرة.
  • قد تحتاج إلى حقيبة عمل لحمل الأوراق والملفات الهامة، فاختر حقيبة أنيقة ومناسبة.

7. تفقُّد مكان مقابلة العمل قبل موعد المقابلة:

تفقُّد مكان مقابلة العمل قبل موعد المقابلة هو إحدى استراتيجيات التحضير الجيدة التي قد تكون مفيدة، فعندما تكون مألوفاً بالفعل بالمكان الذي ستجري فيه المقابلة، فإنَّ ذلك قد يقلل من مستوى التوتر والقلق الذي قد تشعر به عند وصولك في يوم المقابلة، كما أنَّ تفقُّد المكان مسبقاً قد يساعدك على تجنب الضياع والبحث عن المبنى أو مكتب المقابلة في يوم المقابلة نفسه.

هذا يساهم في التأكد من وصولك في الوقت المحدد، وإذا كنت تخطط للوصول بسيارتك، فإنَّ تفقُّد مكان موقف السيارات ومعرفة إذا ما كان يتطلب دفع رسوم أو له أيَّة قواعد قد يكون مفيداً للتجهيز المسبق.

استراتيجيات التصرف في أثناء مقابلة العمل:

1. إدارة الانطباع الأول، بوابتك للنجاح في المقابلة:

الانطباع الأول هو لحظة هامة جداً في المقابلة، فيمكن للمقابلين تكوين انطباع أولي قوي بناءً على مظهرك وطريقة تحدُّثك، فإذا كان انطباعك الأول إيجابياً، فقد تكون لديك فرصة أفضل للانطلاق بقوة في المقابلة.

2. المحافظة على تواصل بصري جيد:

الاتصال البصري هو أسلوب هام للتواصل غير اللفظي، فمن خلال النظر إلى مقابلك بشكل مباشر والابتسامة وتفادي التعبيرات الوجهية السلبية، يمكنك بناء جو إيجابي، وإظهار اهتمامك واحترامك.

3. المحافظة على وضعية جسم مستقيمة:

ترسل وضعية جسمك إشارات قوية عن مدى انفتاحك وثقتك، فالجلوس أو الوقوف بوضعية مستقيمة يعكس الثقة بالنفس والانتباه.

4. الابتسام قليلاً:

تساعد الابتسامة على إنشاء جو من الود والاستقبال الإيجابي، وإنَّها تساعد أيضاً على تخفيف التوتر وإظهارك بشخصية لطيفة ومرنة.

5. جعل الصوت واضحاً:

يعزز التحدث بصوت واضح فهمك، ويعطي انطباعاً إيجابياً عن مهارات الاتصال الخاصة بك، ويساعد على تقليل الالتباس وتحسين جودة التفاهم.

6. الاستماع بشكل جيد:

الاستماع الجيد لما يقوله المقابلون يساعدك على فهم احتياجاتهم ومتطلبات الوظيفة بشكل أفضل، كما يساعدك على تجنُّب الإجابات غير اللائقة والتفاهم الصحيح.

الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل:

  • عرِّفنا عن نفسك؟
  • ما هي نقاط قوَّتك؟ وما هي نقاط ضعفك؟
  • ما هي خطتك للتغلب على نقاط ضعفك؟
  • كيف تستطيع توظيف نقاط قوَّتك في الوظيفة التي تتقدم إليها؟
  • أين تجد نفسك بعد 5 أعوام؟
  • ما هي أهدافك المهنية على الأمدين القريب والبعيد؟
  • كيف تتعامل مع ضغوطات العمل والمهام المتعددة؟
  • لماذا تركت عملك السابق؟
  • كيف تحل المشكلات وتتغلب على التحديات في العمل؟
  • ما هي خبرتك السابقة ومهاراتك ذات الصلة بالوظيفة؟
  • ما هي أكثر المواد الدراسية التي أحببتها خلال دراستك؟ ولماذا؟
  • ما هي أكثر المواد الدراسية التي لم تحبها خلال دراستك؟ ولماذا؟
  • ما هو الإسهام الذي قدَّمته في وظيفتك السابقة؟
  • لماذا تعتقد أنَّنا يجب أن نوظفك لدينا؟
  • هل تفضل العمل وحدك أم ضمن فريق عمل؟
  • كيف تتعامل مع التعليمات أو الملاحظات السلبية من المشرفين أو الزملاء؟
  • ما هي أهمية العمل الجماعي بالنسبة إليك؟
  • كيف تدير وقتك وتنظِّم أولوياتك في العمل؟
  • ما هي مهارات الاتصال الخاصة بك؟ وكيف تستخدمها في بيئة العمل؟
  • كيف تتعامل مع العملاء أو المستفيدين إذا كان ذلك جزءاً من الوظيفة؟
  • ما هي أكبر إنجازاتك في العمل أو خارجه؟
  • ما هي استراتيجيتك لتطوير وتحسين مهاراتك المهنية؟
  • كيف تتعامل مع التنوع والانفتاح على الثقافات المختلفة في مكان العمل؟ وهل تمتلك أيَّة تجربة في إدارة المشاريع أو الفرق؟
  • ما هي ملاحظاتك عن مجال عملنا؟ وكيف ترى أنَّك قد تساهم في تطويره؟
  • هل لديك أي أسئلة تود طرحها على اللجنة التي تجري المقابلة؟
  • شاهد بالفديو: 9 طرق تجعلك متألقاً في مقابلات التوظيف

    ما قاله المشاهير في التحضير لمقابلة العمل:

    1. (Robert Half):

    التحضير هو المفتاح للنجاح، فلا تعتمد على الحظ، وإنَّ تقديم نفسك تقديماً جيداً في مقابلة العمل يعني تقديم ما هو مُعَدٌّ بعناية.

    2. (Brian Tracy):

    عندما تتقن التحضير، فإنَّك تقلل من درجة التوتر والقلق في مقابلة العمل، وتذكَّر أنَّ التوتر يقلل من قدرتك على التألق والإجابة بثقة.

    3. (Oprah Winfrey):

    المقابلات لا تقلقني؛ بل إنَّها فرصة لتقديم نفسي ومهاراتي، وأنا أتوقعها دائماً بشغف.

    4. (Richard Branson):

    ينبغي أن يشمل تحضيرك لمقابلة العمل استعراض السيرة الذاتية، والبحث عن الشركة، وتطوير استراتيجيات للإجابة عن الأسئلة الشائعة بثقة وبطريقة تبرز خبراتك ومهاراتك.

    5. (Elon Musk):

    في مقابلة العمل، يجب أن تكون على استعداد للتعبير بوضوح عن قدراتك وكيفية تحقيق أهداف الشركة التي تتقدم للعمل بها.

    6. (Richard N. Bolles):

    يجب عليك أن تجعل من مقابلة العمل فرصة لترويج علامتك الشخصية والإجابة عن سؤال: "لماذا أنت الشخص المناسب لهذه الوظيفة؟".

    في الختام:

    التحضير لمقابلة العمل خطوة هامة نحو النجاح في الحصول على الوظيفة التي تطمح إليها، فمن خلال اتباع الخطوات السابقة، وتحليل الوظيفة، وتجهيز الأسئلة المحتملة، يمكنك بناء الثقة بنفسك وزيادة فرص نجاحك في المقابلة؛ لذا خذ وقتك لتفهم متطلبات الوظيفة وتحضِّر إجاباتك عن الأسئلة المحتملة.

    كما ينبغي أن تعكف على تحسين مهارات الاتصال ومهاراتك أيضاً، فاستفد من التجارب السابقة، واستعن بالموارد المتاحة لديك، مثل مواقع البحث عن وظائف ومرشدين في مجال العمل، ويجب ألا تنسَ أنَّ مقابلة العمل هي فرصة لعرض ما تقدِّمه وليست فقط اختباراً؛ لذا أظهر اهتمامك وتفرُّغك للوظيفة، وكن إيجابياً ومؤهلاً دائماً بنفسك وقدرتك على تحقيق النجاح.