كيف تبني علاقات مهنية متينة وتستفيد من الشبكات

كيف تبني علاقات مهنية متينة وتستفيد من الشبكات
(اخر تعديل 2023-09-19 13:36:46 )
بواسطة

حتى وقتنا الحالي ما زالت وظائف كثيرة لا يُعلَن عنها عبر موقع الشركة؛ بل يفضِّل المديرون الاعتماد على ترشيحات أشخاص مميزين بالنسبة إليهم، فإن رغبت في الحصول على الوظيفة التي تستحقها، يجب أن تُفلح في بناء شبكة ناجحة ومتينة من العلاقات المهنية تقدم الدعم لك لتتقدم في مسيرتك المهنية التي تحتاج إلى التواصل مع الآخرين بقدر ما تحتاج إليه من مهارات تقنية ومعارف عملية لتنجح وتتميز.

في مقالنا الحالي سنتعرف إلى كيفية بناء علاقات مهنية متينة وكيفية الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في ذلك، والتي أصبحت تؤدي دوراً هاماً في مختلف جوانب حياتنا حالياً.

أهمية العلاقات المهنية في مجال العمل:

تأتي ضرورة تكوين شبكة متينة من العلاقات المهنية من دورها الهام في النجاح المهني؛ إذ تفيد فيما يأتي:

1. زيادة فرص العمل:

تفيد العلاقات المهنية في تعريف الفرد إلى موارد أخرى يحصل من خلالها على عمل؛ ومن ثَمَّ تزيد من فرصة التوظيف وخاصة للأشخاص ممن لم يحالفهم الحظ بعد ويجدوا مكانهم المناسب.

2. الترقي في العمل:

تساعد العلاقات والاتصالات المهنية على ترقي الإنسان في عمله؛ لأنَّها تؤدي دوراً في كشف مهاراته وقدراته العملية وإيصالها إلى الإدارة والجهات المعنية بذلك.

3. الحصول على الدعم:

قد تعطي العلاقات المهنية دعماً في مجال عملك، فمن خلالها تستطيع التعرف إلى تجارب الآخرين فتأخذ العِبرة منها ولا تقع في أخطائهم، ولا تتبنى وجهات نظر خاطئة؛ بل تتبع أفضل الطرائق المجرَّبة سابقاً لإتمام المهام وفق توجيهاتهم.

4. بناء صداقات:

تتم العلاقات المهنية مع أشخاص تجمعك بهم الاهتمامات والمجالات المهنية؛ ومن ثَمَّ توجد نقاط كثيرة مشتركة بينكم، والتي تجعل احتمال بناء علاقة صداقة متينة أكبر.

5. تحسين العمل الجماعي:

يساهم وجود علاقات تربطك بفريق العمل في زيادة إمكانية التعاون بينكم؛ لأنَّك قادر على التواصل معهم بأفضل شكل والتفاعل تفاعلاً إيجابياً بما يخدم مصلحة العمل، فيصبح إنجاز المهام أسرع وأسهل أيضاً.

6. زيادة التأثير والنفوذ:

تساعد العلاقات المهنية على تعرفك إلى أشخاص هامين في مجال عملك أو في مجالات أخرى، فتزيد من تأثيرك ونفوذك ويُعدُّ ذلك من الأمور التي تخدم مصالحك المهنية.

شاهد بالفديو: 5 نصائح لتحقيق التطور المهني

كيفية بناء علاقات مهنية متينة:

أصبح من الضروري بعد توضيح أهمية تكوين علاقات مهنية متينة التعرف إلى كيفية تكوينها، وفيما يأتي أهم النقاط المساعدة على ذلك، التي تستطيع تطبيقها في مجالات العمل المختلفة:

1. تحديد الأشخاص الذين ترغب في التواصل معهم:

ستجد بالتفكير في مجال عملك أشخاصاً هامين ترغب في التقرب منهم والاستفادة من خبراتهم وعلاقاتهم المهنية، وهي الخطوة الأولى في بناء العلاقات، ولتتمكن من التقرُّب من فئة معينة يجب تجهيز نفسك جيداً من ناحية المستوى الدراسي واللغة والثقافة العامة، فتكون قادراً على التحدث معهم وخوض النقاشات التي تلفت انتباههم لقدراتك وذكائك ومعلوماتك.

2. التواصل باستمرار:

لا تمل أو تتراجع عن التواصل مع الأشخاص الهامين والمؤثِّرين في مجال عملك؛ فطرائق التواصل كثيرة، ومنها الاتصال الهاتفي أو البريد الإلكتروني أو الشبكات الاجتماعية.

3. المشاركة في المجتمع المهني:

المجتمع المهني هو عبارة عن مجموعة من الأشخاص ممن يشتركون في العمل أو المهنة نفسها؛ ومن ثَمَّ يعملون لتحقيق الأهداف نفسها، وهذا المجتمع قادر على تقديم الدعم والمساعدة لأفراده وتقديم أفكار جديدة وتجارب مختلفة، إضافة إلى المحافظة على معايير المهنة الأساسية، ويُتشارَك في المجتمعات المهنية من خلال ما يأتي:

  • البحث عن المجتمعات المهنية المتعلقة بمجال عملك من جمعيات ومنظمات ونقابات تستطيع الانتساب إليها؛ إذ تُسجِّل فيها بزيارة مكتبها أو عبر الإنترنت.
  • حضور الفعاليات التي تنظمها تلك المجتمعات، مثل الندوات والمؤتمرات والاجتماعات وورش العمل والدورات التدريبية التي تجمعك مع من تشترك معهم بالأفكار والرؤى.
  • المشاركة في النشاطات الخاصة بالمجتمع المهني مثل التطوع للقيام بعمل ما أو إنجاز مهمة أو فعالية.
  • الاستفادة من الموارد الموجودة لتحسين مستواك العملي، فمثلاً تستطيع الاستفادة من المكتبات والأبحاث المتاحة لدى المجتمع المهني، والتي تزيد معارفك في مجال عملك.

4. تبادُل المعلومات مع زملاء العمل:

يُعدُّ تبادُل المعلومات مع زملاء العمل أمراً هاماً لتعزيز التواصل بينكم وتبادل الخبرات التي تفيد في تحسين أداء فريق العمل، فتعزِّز التطوُّر المهني، ويُتواصل مع الزملاء من خلال تنظيم اجتماعات أو حفلات شخصية أو من خلال الاتصال بهم، أو إرسال الرسائل النصية والبريد الإلكتروني؛ لذلك حاول إيجاد وقت تخصصه للتواصل مع الزملاء وممارسة نشاطات معهم.

5. الاهتمام بالتفاصيل:

لتصبح العلاقات المهنية أمتن يجب أن تبذل جهداً في سبيل ذلك، كأن تهتم بتفاصيل الآخرين الهامة، ومحاولة إظهار هذا الاهتمام، فمثلاً ترسل رسائل التهنئة والمباركات في المناسبات السعيدة مثل أعياد الميلاد أو الزفاف أو ولادة طفل، وفي حال دُعيت إلى حضور حفل خاص حاول أن تكون حاضراً ولا تختلق الأعذار لتبرر غيابك، وعندما يتعرَّض أحدهم لوعكة صحية يجب الاتصال به والاطمئنان عن صحته وتقديم الدعم المعنوي له لتجاوز الأزمات والأوقات السيئة؛ فالعلاقات المختلفة تصبح أقوى وأمتن بوجود الاهتمام.

شاهد بالفديو: كيف تتعامل مع الناس بذكاء؟

6. بناء الثقة:

يحتاج نجاح العلاقات المهنية إلى ثقة متبادلة بين مختلف أطراف العلاقة؛ إذ تُعدُّ الثقة عنصراً أساسياً، وتُبنى الثقة في العلاقات المهنية من خلال ما يأتي:

  • الالتزام بالوعود المتعلقة بالعمل كأن تقوم بتنفيذ المهام الموكل بها في وقتها المحدَّد دون تأخير.
  • الابتعاد عن الكذب مهما كان الظرف والموقف الذي تتعرض له؛ فالعلاقة المتينة تتميز بالصدق والشفافية في التعامل.
  • احترام الآراء ووجهات النظر والاقتراحات وعدم الاستخفاف بتجارب أي شخص أو أفكاره، وتجنُّب التحدث إلى الآخرين بكلمات مُسيئة وغير لائقة أو باستخدام نبرة صوت عالية.
  • السرية التامة وعدم إفشاء أسرار العمل التي تحدَّث عنها أصحاب العمل؛ إذ تُعدُّ تلك الأسرار خاصة بفريق العمل فقط، ومن يفشيها غير جدير بالاحترام والثقة.

7. عدم التوقف عن التعلُّم:

لا يوجد حد معين ولا عمر معين للتعلم، وطالما بقي الإنسان على قيد الحياة، فيستطيع استغلال وقته بتعلُّم أشياء مفيدة تحسِّن الأداء وتزيد قيمته في العمل فتجعل معرفته مكسباً للآخرين.

كيفية الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في تأسيس علاقات مهنية متينة:

تستطيع اتباع الخطوات الآتية للاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في تأسيس علاقات مهنية متينة:

  • اختيار المنصات الاجتماعية الصحيحة المتناسبة مع مجال عملك؛ إذ يستخدم المحترفون في مجالك تلك المنصات الاجتماعية.
  • إنشاء حساب شخصي محترف على تلك المنصات؛ إذ تقوم بإضافة معلوماتك الشخصية والمهنية الصحيحة بدقة، إضافة إلى كتابة ملخص يُظهر خبرتك المهنية ومهاراتك العملية التي تميِّزك، ويُفضَّل إضافة صورة خاصة بك تُظهرك بمظهر مهني جميل.
  • تستطيع من خلال المنصات الاجتماعية متابعة المؤسسات والشركات الهامة؛ ومن ثَمَّ تستطيع إيجاد فرصة عمل جيدة، كما تستطيع التواصل مع المحترفين في مجال عملك، واحرص أن يكون التواصل مهنياً؛ إذ تستخدم لغة مهنية تبرز مهاراتك.
  • جعل حسابك الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي مفيد لتكسب متابعة عدد كبير من الناس لك، فتزيد إمكانية بناء علاقات جيدة معهم.
  • متابعة المجتمعات المهنية على وسائل التواصل الاجتماعي، والتعرُّف إلى الموضوعات التي تُتناول في النقاشات الحية، والتعرُّف أيضاً إلى الآراء والأفكار التي تُطرح في النقاشات، فبعد الاطلاع عليها تستطيع المشاركة في النقاشات الحية عبر الإنترنت لتقدم أفكارك ومقترحاتك وتُعلِّق على أفكار الآخرين وآرائهم، فيساعدك ذلك على تعزيز وجودك في المجتمعات المهنية ويوسِّع شبكة العلاقات المهنية لديك.
  • المحافظة على الالتزام بالأدب الرقمي والمعايير والمبادئ الأخلاقية، فلا تظن أنَّ تعاملك مع أشخاص لا تعرفهم في الواقع يبرر لك تهجمك عليهم أو الإساءة لهم؛ فأساس بناء العلاقات المتينة هو الاحترام في كل زمان ومكان.
  • في الختام:

    يرتبط التطور والنجاح في العمل بالقدرات العملية والمهارات وبالقدرة على التواصل مع الآخرين وبناء علاقات مهنية متينة؛ إذ إنَّ العلاقات المهنية تزيد فرصة الإنسان في الحصول على العمل، وتساعده على التطور والترقي المهني، كما تقدم له الدعم والمساعدة، فتبعده عن الوقوع في الأخطاء التي تودي به إلى الفشل، كما تساهم في زيادة تأثيره في المجتمع المهني.

    يمكن بناء علاقات مهنية متينة بتحديد الأشخاص الهامين ممن ترغب في التقرُّب منهم أولاً والتواصل المستمر معهم، والمشاركة في المجتمعات المهنية التي تجمع الأفراد المشتركين معك بالاهتمامات، فتكون حاضراً بمختلف النشاطات والفعاليات.

    إضافة إلى التواصل مع زملاء العمل والاهتمام بتفاصيلهم الشخصية؛ فالاهتمام يجعل العلاقات أعمق وأقوى، إضافة إلى الثقة التي تؤدي دوراً في ذلك أيضاً، فحاول أن تكسب ثقة الأشخاص الهامين في مجال عملك، ولأنَّ مواقع التواصل الاجتماعي لها دور في نجاح العلاقات المهنية؛ حاول الاستفادة منها باختيار المنصات المتناسبة مع مجال عملك ومتابعة الشركات والمحترفين، إضافة إلى متابعة المجتمعات المهنية والمشاركة في النقاشات الحية بعد التعرف إلى الموضوعات التي تُناقَش.