كيف تترك انطباعاً أول رائعاً في الحياة الواقعية

كيف تترك انطباعاً أول رائعاً في الحياة الواقعية

ملاحظة: الانطباعات الأولى هامَّة جداً، وهي فرصتك الوحيدة لتقديم نفسك؛ لذا من الهام تعلُّم كيف تترك انطباعاً أول رائعاً.

سواء كنت في فعالية للتواصل أم تمدح مديرك أم تبني علاقات في حفلة، يجب عليك أن تتقن تقديم نفسك جيداً خلال هذا التفاعل الأول؛ لأنَّك قد لا تحصل على فرصة ثانية.

ما هي أهمية الانطباعات الأولى؟

يمكن أن يكون الانطباع الأول الجيد عاملاً في تحديد ما إذا كنت ستحصل على وظيفة، ويساعدك في بناء علاقات أقوى وحتى جذب شريك؛ لذا مع انطلاقة رائعة يمكنك تقوية علاقاتك وتسيير التفاعلات المستقبلية بسلاسة، وقد وجدت الدراسات أنَّ انطباعاتنا الأولى عن الأشخاص تكون في المتوسط دقيقة بنسبة 76%؛ ممَّا يعني أنَّ حدسنا جيد جداً.

كم من الوقت يستغرق تكوين الانطباع الأول؟

تظهر الأبحاث أنَّ معظم الناس يكوِّنون انطباعاً أولياً عن الشخص في غضون 7 ثوانٍ، وتشير التجارب التي أجراها باحثو جامعة برينستون (Princeton University) إلى أنَّه يمكن للناس إصدار أحكام دقيقة عن الآخرين في غضون 1/10 من الثانية، ولحسن الحظ يمكنك التحكم بالانطباع الأول الذي تتركه.

كيف تترك انطباعاً أولياً جيداً عبر الإنترنت؟

في الوقت الحاضر يُعدُّ العديد من الأشخاص مكالمات الفيديو أو رسائل البريد الإلكتروني عبر الإنترنت أولوية قصوى؛ لذا سواء كنت تتقدم لوظيفة في المنزل أم تكتب بريداً إلكترونياً احترافياً أم تدير فريقاً افتراضياً أم تقدم عرضاً تقديمياً عبر الإنترنت إليك بعض النصائح الخاصة بالعالم الافتراضي لتكوين انطباع أول رائع عبر الإنترنت:

  • ابتعد عن الكاميرا: لا أحد يحب رؤية وجه الشخص الذي يتحدث معه عن قرب؛ لذا من القواعد الجيدة ترك مسافة حوالي نصف متر على الأقل بينك وبين الكاميرا.
  • لوِّح بيدك لإلقاء التحية: نظراً لأنَّك لا تستطيع مصافحة الشخص الآخر؛ فإنَّ أفضل خيار متاح هو التلويح تعبيراً عن الترحيب، تلك طريقة رائعة لإظهار الود وبدء أيِّ مكالمة فيديو، كما أنَّها تعبِّر عن نيَّاتك الحسنة وتبني الثقة.
  • اختر خلفية نظيفة: الملابس المتسخة، والرفوف غير المرتبة، والطلاء المتقشر، كل ذلك يمكن أن يعطي انطباعاً خاطئاً.
  • أضف إضاءة أمامية: تضمن إعدادات الإضاءة الاحترافية أن تكون الإضاءة أمامك حتى يكون وجهك واضحاً، لست مضطراً إلى أن تتعلمها باحتراف ولكن مهما فعلت تأكد من أنَّ الضوء ليس خلفك.
  • انظر إلى الكاميرا: يرتكب معظم الناس خطأ النظر إلى الشاشة؛ لكنَّ هذا يقطع الاتصال البصري؛ لذا انظر مباشرة إلى كاميرا الويب عندما تقول مرحباً لتترك انطباعاً أول رائعاً.
  • ارتدِ بنطالاً: لا يرتدي كثير من الناس سراويل مناسبة لمقابلة العمل عبر الإنترنت؛ لكنَّ ارتداء الملابس المناسبة يساعدك على التفكير بطريقة احترافية، ويحميك أيضاً من موقف محرج محتمل.
  • كيف تترك انطباعاً أولياً جيداً عبر البريد الإلكتروني؟

    القواعد النحوية والإملائية هامة للغاية في رسائل البريد الإلكتروني، راجعت شركة "غرامرلي" (Grammarly) 100 ملفاً شخصياً على "LinkedIn" (لينكد إن) لأشخاص لغتهم الأم هي الإنجليزية يعملون في مجال السلع الاستهلاكية المعبأة، ووجدت أنَّ المهنيين الذين لديهم أخطاء نحوية أقل في ملفاتهم الشخصية حصلوا على ترقية إلى مناصب أعلى، أمَّا أولئك الذين لم يصلوا إلى مناصب إدارية ارتكبوا 2.5 ضعف عدد الأخطاء النحوية.

    ارتبط العدد الأقل من الأخطاء النحوية بترقيات أكثر، فارتكب الأشخاص الذين حصلوا على 1 إلى 4 ترقيات خلال حياتهم المهنية أخطاء نحوية أكثر بنسبة 45% مقارنة بمن حصلوا على 6 إلى 9 ترقيات.

    حتى إنَّ بعض الأشخاص، مثل (Kyle Wiens) المدير التنفيذي لشركة "آي فيكس إت" (iFixit) لا يُعيِّن الأشخاص الذين يرتكبون كثيراً من الأخطاء النحوية، تحقق من رسائلك الإلكترونية باستخدام أدوات مثل "غرامرلي" (Grammarly) لضمان خلوها من الأخطاء النحوية والإملائية؛ فقد يكون لذلك تأثير كبير.

    6 إحصاءات عن الانطباعات الأولى يجب أن تعرفها:

    في استطلاع شمل 209 أشخاص عن آرائهم المتعلقة بالانطباعات الأولى، كانت النتائج:

  • يعتقد 95% من الناس أنَّ الانطباعات الأولى هامة جداً.
  • يعتقد 61% من الأشخاص أنَّ بإمكانهم كشف أنَّ الشخص متصنع على الفور في اللحظة التي يقابلونه فيها.
  • يعتقد 79% من الناس أنَّهم عادةً ما يتركون انطباعاً أولياً جيداً أو دائماً.
  • يعتقد 68% من الناس أنَّ انطباعاتهم الأولى عن الآخرين دقيقة.
  • يقول 44% من الناس إنَّ أول ما يلاحظونه هو العيون عند مقابلة شخص ما.
  • يقول 40% من الناس إنَّ الأمر يستغرق 7 ثوان لتكوين الانطباع الأول.
  • شاهد بالفيديو: 4 أخطاء في لغة الجسد ابتعد عنها

    18 خطوة لترك انطباع أول رائع:

    1. فهم سبب وآلية تكوين الانطباعات الأولى:

    عندما يتعلق الأمر بالانطباعات الأولى فإنَّ لغة الجسد وملابسك هامة، وكذلك تظهر الأبحاث أنَّ ملامح وجهك تؤدي دوراً كبيراً في الصورة التي يكونها الناس عنك، ووجدت دراسات أخرى أنَّنا نقرر ما إذا كنَّا نحب شخصاً ما في الثواني القليلة الأولى، فالانطباع الأول يدوم.

    طلب عالم النفس أليكس تودوروف (Alex Todorov) من جامعة برينستون (Princeton University) من الناس خلال بحث أجراه النظر إلى جزء من الثانية من مقطع فيديو لمرشح سياسي، ومن المثير للدهشة أنَّهم تمكنوا التوقع بدقة 70% من سيفوز في الانتخابات بعد مشاهدة جزء من الثانية من الشريط؛ يشير هذا إلى أنَّ الناس يطلقون أحكاماً سريعة جداً خلال عُشر من الثانية.

    إنَّ ترك انطباع أول جيد هام للغاية بالنسبة إليك؛ لأنَّك لن تحصل على فرصة ثانية لتكراره، قد يبدو هذا قاسياً؛ لكنَّنا مُعَدُّون للحكم على الأشخاص خلال أول ثانية من مقابلتهم، وغالباً ما لا يتغير رأينا؛ وهذا ما يسمى التقسيم الرقيق (Thin-slicing).

    ما هو التقسيم الرقيق (Thin-slicing)؟

    التقسيم الرقيق هو عندما نتوقع كفاءة شخص ومدى ثقته بنفسه وإن كان يعجبنا وفقاً لتفاعل يدوم أقل من ثانية، ويظنُّ الباحثون أنَّ هذه آلية بقاء طورناها لنقرر بسرعة ما إذا كان شخص ما صديقاً أم عدواً.

    إذاً كيف يعمل التقسيم الرقيق؟ ولماذا نفعل ذلك؟

    يشير كتاب "لمحة" (Blink) للمؤلف مالكوم جلادويل (Malcolm Gladwell) إلى 3 مبادئ هامة للتقسيم الرقيق يجب أن تعرفها:

  • توفر الأحكام السريعة علينا الوقت والطاقة.
  • يمكن تغيير أحكامك عن الآخرين.
  • لدينا تحيزات متأصلة.
  • خلاصة القول؛ لدى الناس تحيزاتهم المتأصلة؛ لذلك قد يبدو أحياناً أنَّ ترك انطباع أول جيد مستحيلاً، لكن بصرف النظر عن مدى صعوبته لا تقسو على نفسك؛ لكنَّ هذا ليس عذراً لتكون كسولاً، وتوجد تقنيات يمكنك استخدامها لتغيير الطريقة التي ينظر بها الآخرون إليك بحيث يمكنك التمتع بميزة طفيفة عندما يصدر الناس أحكامهم السريعة، ولكن أولاً دعونا ننظر إلى الداخل.

    إقرأ أيضاً: 10 نصائح في لغة الجسد تجعلك تمتلك جاذبية لا تقاوم

    2. التقييم الذاتي:

    لنكن صادقين تماماً، عندما يقابلك الناس لأول مرة، ماذا تتوقع أن يكون انطباعك الأول لديهم؟ إذا كان يجب أن تختار كلمة واحدة لتصف تصور الناس عنك عندما يرونك لأول مرة هل ستكون كلمة إيجابية أم سلبية؟ يُظهر استطلاع طرح هذا السؤال أنَّ هذه كانت الكلمات الأكثر شيوعاً التي تم اختيارها:

    • ودود (18).
    • هادئ (10).
    • لطيف (9).
    • واثق بنفسه (8).
    • خجول (8).

    الآن اسأل نفسك هذا السؤال:

    إذا أردت وصف الانطباع الأول الذي أريد تركه في كلمة واحدة؛ فأنا أريد من الناس أن يروني على أنَّني: _____.

    تظهر نتائج الاستطلاع أنَّ معظم الناس يطمحون إلى أن يكونوا:

    • واثقين من أنفسهم (21).
    • جذَّابين (16).
    • ودودين (14).
    • ممتعين (9).
    • لطيفين (9).

    إذا كان ثمة فرق كبير بين صفاتك الحالية والصفات التي ترغب بامتلاكها فلديك كثير من الجهد الذي يجب عليك بذله لتحقيق هدفك؛ وذلك من خلال إيجاد قدوة واكتساب العادات وطريقة التفكير التي يتمتع بها وتعجبك.

    شاهد بالفيديو: 5 نصائح لترك انطباع أوليّ جيّد

    3. انطباع أول يوافق شخصيتك الحقيقية:

    لا يمكنك ترك انطباع أول جيد لدى الجميع؛ لهذا السبب يجب عليك دائماً أن تبدأ بالطريقة الصحيحة من خلال تحديد نيتك أولاً قبل مقابلة أشخاص جدد، كما هو الحال في المؤتمرات أو فعاليات التواصل أو الحفلات.

    عندما تستعد لمقابلة شخص ما فكر في أيِّ نوع من الأشخاص تريد مقابلته ونوع التفاعلات التي تريدها، يمكن أن تكون هذه تجربة أساسية وفعالة للغاية للتركيز على نوع الطاقة التي تريد أن تحملها خلال الحدث.

    تذكَّر! يعتقد 61% من الأشخاص أنَّ بإمكانهم اكتشاف الشخص المتصنِّع على الفور في اللحظة التي يقابلونه فيها؛ لذا فإنَّ أفضل خيار هو تجنب إرضاء الناس وأن تكون على طبيعتك.

    الآن اختر الكلمة التي تريد أن تصف الانطباع الأول الذي تتركه: عندما يقابلني الناس لأول مرة، أريدهم أن يروني ________.

    سيساعدك توضيح هذا الهدف على ترك الانطباع الذي تريده.

    4. إظهار اليدين:

    يظنُّ معظم الناس أنَّ الآخرين حين يقابلون شخصاً ينظرون أولاً إلى العيون أو الوجه؛ لكنَّ الحقيقة هي أنَّ أول ما يتوجه إليه نظر الناس هو الأيدي، يوجد شيئان هامان يجب ملاحظتهما هنا:

  • نحن نُفضِّل رؤية يدي الشخص الآخر على الفور؛ لأنَّ ذلك يجعلنا نشعر بالأمان؛ لذا أينما كنت أبقِ يديك في مكان مرئي.
  • ننظر أيضاً إلى الأيدي للمساعدة على الفهم؛ فعندما تُعبِّر باستخدام يديك نتمكن من الفهم والتذكر أكثر.
  • في الواقع بعد تحليل آلاف الساعات من العروض التقديمية تبين أنَّ المتحدثون الأكثر شهرة استخدموا كلماتهم وأيديهم للتعبير، فاستخدم المتحدثون الأقل شهرة ما معدله 272 إيماءة يد خلال 18 دقيقة من الحديث، في حين استخدم المتحدثون الأكثر شهرة ما معدله 465 إيماءة يد؛ أي الضعف تقريباً.

    توجد عدة طرائق لتحريك الأيدي؛ لكنَّ المحترفين يستخدمون الحركات الصحيحة منها.

    في الختام:

    لقد تحدَّثنا في هذا الجزء من المقال عن أهمية الانطباعات الأولى، وذكرنا 4 خطوات لترك انطباع أول رائع، وسنكمل حديثنا في الجزء الثاني عن 9 خطوات أخرى لترك انطباع أول رائع.