هل هناك طريقة صحيحة لمقارنة نفسك بالآخرين؟

هل هناك طريقة صحيحة لمقارنة نفسك بالآخرين؟

مقارنة أنفسنا بالأشخاص الأفضل حالاً منا:

وفقاً لنظرية المقارنة الاجتماعية، تمنعنا مقارنة أنفسنا بالأشخاص الأفضل حالاً منَّا من الشعور بالسعادة، لكن إذا قارنت نفسك بأشخاص أسوأ حالاً منك فيمكنك تحسين نظرتك لنفسك.

إذا كنت تفكر الآن بأنَّ فعل ذلك ليس لطيفاً، فأنت على حق إلى حد ما، ليس من اللطيف أن تحاول تحسين مزاجك عبر النظر بدونية إلى الآخرين؛ لكنَّ إدراك أنَّ قسماً كبيراً من العالم يعيشون حياة أسوأ من حياتك لأسباب عديدة، يجبرك على التفكير من وجهة نظر جديدة.

تدعى طريقة التفكير الجديدة هذه "الامتنان"، وتُظهر كثير من الأبحاث أنَّ الامتنان لوجود أشياء جيدة في حياتك والمصاعب التي تمكنت من التغلب عليها يمكن أن يجعلك أسعد بكثير.

من المؤكد أنَّ كثيراً من الأشياء في حياتك تستحق الامتنان، على سبيل المثال العيش في مكان آمن وشريك حياتك ووظيفتك، وغيرها من الأشياء، سيحسن التفكير في هذه الأشياء مزاجك على الفور، ويقدم لك مزيداً من الفوائد.

شاهد بالفيديو: 6 نصائح لتعيش حياة مفعمة بالسعادة

هل توجد طريقة صحيحة لمقارنة نفسك بالآخرين؟

في دراسة نشرتها مجلة ذا جورنال أوف سوشال ساينس آند ميديسين (The Journal of Social Science And Medicine)، قسمت الدكتورة كارولين شوارتز (Carolyn Schwartz) مجموعة من 132 شخصاً مصابين بالتصلب المتعدد إلى مجموعتين، تلقَّت المجموعة الأولى دعماً معنوياً من شخص آخر، بينما قدمت المجموعة الثانية هذا الدعم.

تتبع الباحثون المشاركون لسنوات عديدة بعد انتهاء الدراسة، ووجدوا أنَّ المجموعة التي قدمت الدعم العاطفي للآخرين كانوا بحال أفضل صحياً بشكل ملحوظ، على الرَّغم من أنَّهم كانوا يعانون المرض نفسه.

إذا كنت تنظر حولك الآن ولا ترى سوى أشخاص حالهم أفضل منك، ربما تنظر في الاتجاه الخاطئ؛ لذا فكر عوضاً عن ذلك في كلِّ الأشياء التي تملكها بالفعل والتي لا يملكها كثيرون غيرك، ونتيجة لذلك ستشعر بالامتنان والسعادة أكثر.

في الختام:

إذا كنت تواجه مشكلة، فابحث عن شخص يواجه المشكلة نفسها وساعده، وفقاً للدراسة ستكون صحتك أفضل بفضل ذلك، الأمر الذي سيجعلك أسعد حتماً.