الوصف الوظيفي للمدير المالي

الوصف الوظيفي للمدير المالي
(اخر تعديل 2024-03-07 04:56:14 )
بواسطة

يعدُّ المدير المالي شخصاً أساسياً يقود الشركة نحو النجاح المالي والاستدامة، ولا يقتصر دوره فقط على إدارة الأموال والتحكم في التقارير المالية؛ بل يمتد إلى تحليل الاتجاهات الاقتصادية وتوجيه الاستراتيجيات المالية التي تحدد مصير الشركة، ويعدُّ قائداً رئيسياً يتحمل مسؤولية كبيرة في تحقيق التوازن بين المخاطرة والفرصة، وهذا يضفي له دوراً لا غنى عنه في المنظومة المالية لأي منظمة تسعى إلى التفوق والنمو والربحية في ساحة المنافسة الاقتصادية، فما هي مهام المدير المالي؟ وما هي المهارات والصفات التي يجب أن يحملها؟ وكيف يتدرج في الوظيفة؟

تعريف المدير المالي:

يمكن القول إنَّه العقل المالي والشخص المسؤول عن إدارة الجوانب المالية للشركة أمام مجلس إدارة الشركة، فيتولى مسؤولية وضع الاستراتيجيات المالية وإدارة الأموال وتقديم التوجيه المالي الاستراتيجي لتحقيق أهداف الشركة، ويجب عليه أن يكون على دراية دقيقة بكل التدفقات المالية والعمليات المالية الداخلية والخارجية للشركة، وذلك ليكون المسؤول الرئيسي عن إعداد التقارير المالية النهائية والحسابات الختامية للمؤسسة، ولا يقتصر دوره على ذلك فحسب؛ بل يتولى أيضاً وضع دراسات الجدوى للمشاريع الجديدة، ويقوم بإدارة وتنظيم الموارد المالية للشركة لضمان استخدامها الأمثل وفقاً لأهداف الشركة واحتياجاتها المالية.

مهام ومسؤوليات المدير المالي:

تمثِّل مهام المدير المالي العمودَ الفقري لاستدامة الشركة ونجاحها المالي، وتقع على عاتقه مجموعة كبيرة من المسؤوليات، ويعدُّ هذا الدور الأكثر أهمية في توجيه السياسات المالية وإدارة الأمور المالية بحكمة، ونقدم لكم في هذه الفقرة مجموعة متنوعة من المهام التي تقع ضمن مهام المدير المالي، وهي:

  • المشاركة في وضع وصياغة الأهداف الرئيسة للشركة واتخاذ القرارات وتقديم الاقتراحات المالية.
  • وضع الخطط والبرامج التنفيذية الخاصة بالإدارة المالية (القصيرة، والمتوسطة، وطويلة الأمد)، والتي تنسجم مع الأهداف الرئيسة للشركة.
  • المشاركة في اجتماعات مجلس الإدارة وإبداء الرأي المالي خلالها.
  • متابعة تنفيذ الخطط المالية الخاصة بالشركة وتحليل النشاطات المالية اليومية.
  • تدريب العاملين في الإدارة المالية على الأعمال المالية وتنظيم جهودهم.
  • اقتراح الميزانية السنوية المناسبة للشركة وإدارتها والإشراف عليها.
  • القيام بالجرد الدوري لخزينة الشركة، ومراجعة جميع مستندات الصرف والدفاتر المالية وحفظها.
  • تقديم التقارير الأسبوعية والشهرية والربعية والنصف سنوية المالية للمدير العام أو لمجلس الإدارة ومناقشتها.
  • تنظيم العمل مع الأقسام الأخرى من الشركة.
  • إدارة المخاطر المالية مثل:
  • مخاطر السوق: تقلبات الأسعار والتغيرات الاقتصادية التي يمكن أن تؤثر في الأصول والاستثمارات.
  • مخاطر الائتمان: عدم قدرة العملاء أو الشركات على سداد الديون المستحقة.
  • مخاطر التشغيل: المشكلات الداخلية كالفشل في العمليات أو الانقطاعات في التوريد أو الإنتاج.
  • مخاطر السيولة: عدم توافر السيولة النقدية الكافية لتلبية الالتزامات المالية.
  • مخاطر الفائض والنقصان: تحمل مسؤولية إدارة الفائض المالي أو النقص في التمويل.
  • مخاطر السياسات: التغيرات في السياسات الحكومية والتشريعات التي تؤثر في الأعمال المالية.
  • مخاطر العملات: تقلبات أسعار العملات الأجنبية وتأثيرها في القيمة النقدية والاستثمارات.
  • تحديد الانحرافات المالية بين الخطط المرسومة والواقع الفعلي وتقديم التقارير بذلك.
  • مقارنة الأداء المالي للشركة مع الأداء المالي للشركات الأخرى العاملة في نفس المجال، وتحديد نقاط القوة وتعزيزها وتحديد نقاط الضعف ومعالجتها.
  • القدرة على التعامل مع أي فشل أو خطر مالي محتمل.
  • متابعة أرصدة الشركة لدى البنوك وكذلك الأسهم والسندات، وإعداد التقارير الدورية بشأنها.
  • إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية.
  • تقليل المسؤولية الضريبية للشركة من خلال إيجاد طريقة قانونية لخفض الضرائب.
  • تأمين المصادر المالية للشركة عندما تستدعي الحاجة وتقديم اقتراحات لاستثمار الأموال الفائضة.
  • المشاركة في أعمال اللجان ذات الصلة بالإدارة المالية مثل لجنة المشتريات.
  • الالتزام بتنفيذ الأنظمة والقرارات والتعليمات الخاصة بالشؤون المالية وتعميها لتكون واضحةً للجميع.
  • المشاركة في تحديد الحاجات الجديدة من القوى العاملة، ولا سيما في القسم المالي للشركة.
  • إعداد الحسابات الختامية للشركة واعتمادها من قبل صاحب الصلاحية.
  • الحفاظ على الوضع المالي المستقر للشركة.

مهارات ومؤهلات المدير المالي:

تتطلب مؤهلات المدير المالي لتولي هذا المنصب مزيجاً من المهارات والمعرفة الخاصة، وإذا كان الهدف هو تحقيق التميز والنجاح في هذا المجال، فإنَّ الحصول على مؤهلات محددة يعدُّ أمراً ضرورياً، وتتضمن مؤهلات المدير المالي ثلاثة أقسام رئيسة وهي: المؤهلات الدراسية، والدورات التدريبية، والمهارات الأساسية.

شاهد بالفديو: كيف تصبح مديراً ناجحاً؟

أولاً: المؤهلات الدراسية

1. درجة البكالوريوس في المالية أو المحاسبة:

تعدُّ درجة البكالوريوس في المالية أو المحاسبة إحدى الأساسيات الضرورية، فيوفر التعليم الأساسي في المفاهيم المالية والمحاسبية الأساسية.

2. درجة الماجستير في المالية أو إدارة الأعمال (MBA):

مزيد من التعليم المتقدم في المالية أو إدارة الأعمال يمكن أن يكون له تأثير كبير، ويوفر الماجستير المعرفة العميقة والتفصيلية في التحليل المالي وإدارة الأموال.

3. شهادات محاسبية مهنية:

مثل شهادة المحاسب القانوني المعتمد (CPA) أو محلل المالية المعتمد (CFA)، فالشهادات تعزز المصداقية والمعرفة الخاصة بالمهارات المالية والمحاسبية.

ثانياً: الدورات التدريبية

  • دورة شهادة قيادة الحاسب الدولية ICDL.
  • دورة تحليل البيانات المالية، دورات تدريبية تركز على تحليل البيانات المالية، وفهم النسب المالية والمؤشرات الرئيسة التي تساعد على تقييم أداء الشركة واتخاذ القرارات المالية.
  • دورة إدارة الميزانياتن دورات تدريبية لإعداد وإدارة الميزانيات.
  • دورة دراسة الجدوى الاقتصادية.
  • دورة التخطيط الاستراتيجي المالي.
  • دورة إدارة المخاطر المالية، تعلم كيفية تحليل وإدارة المخاطر المالية المحتملة، وتطوير استراتيجيات للتعامل معها.
  • دورات تدريبية عن القوانين المالية والضرائب والتشريعات ذات الصلة لضمان الامتثال وتطبيق القوانين.
  • دورة التدقيق والمراجعة الداخلية.
  • دورة إدارة العلاقات المالية والإدارة المصرفية، والتي تهدف إلى فهم كيفية إدارة العلاقات المالية مع البنوك والشركات المالية الأخرى لتحقيق أفضل الصفقات وتحسين العمليات المالية.

ثالثاً: المهارات الضرورية

1. مهارات التخطيط والتنظيم:

قدرة على وضع الأولويات وتخطيط النشاطات المالية وتنظيمها.

2. مهارات الاتصال الفعَّال:

قدرة على التواصل بشكل فعَّال مع أعضاء الفريق والقادة الآخرين، والقدرة على شرح القضايا المالية بوضوح لغير المتخصصين.

3. مهارات القيادة والإدارة:

القدرة على إدارة فريق العمل المالي وتوجيههم وتحفيزهم لتحقيق الأهداف المالية.

4. مهارات حل المشكلات:

القدرة على تحليل المشكلات المالية المعقدة واتخاذ القرارات الصحيحة.

5. مهارات التفكير الاستراتيجي:

تتجلى في القدرة على التفكير ووضع استراتيجيات مالية طويلة الأمد لدعم أهداف الشركة.

6. مهارات إدارة الوقت:

القدرة على إدارة الوقت وتحديد الأولويات بشكل فعَّال، والعمل تحت الضغط.

7. مهارات التنبؤ ودقة الملاحظة.

الوصف الوظيفي للمدير المالي:

إذا كنت تتساءل عن ماهية مهام المدير المالي ودوره في الشركات، فإنَّ فهم الوصف الوظيفي للمدير يمثل خطوة أساسية لفهم مهامه وصلاحياته، والوصف الوظيفي للمدير المالي هو توثيق مفصل لمهام ومسؤوليات وظيفة معينة داخل المؤسسة، ويحتوي عادةً على معلومات عن الهدف والغرض من الوظيفة والعلاقات الوظيفية أيضاً ونطاق الإشراف:

1. الهدف من الوظيفة:

توجيه السياسات المالية والتخطيط الاستراتيجي لتحقيق استدامة وازدهار مالي للشركة أو المؤسسة، وتحقيق الأهداف المالية والتشغيلية وتطوير استراتيجيات مالية لتحقيق النمو والربحية.

2. الغرض من الوظيفة:

إدارة الجوانب المالية للشركة، ومن ذلك وضع السياسات المالية، وتحليل البيانات المالية، وإدارة المخاطر المالية، وضمان الامتثال للقوانين، والتشريعات المالية المحلية والدولية.

3. الرئيس المباشر للمدير المالي:

يتبع المدير المالي غالباً مباشرة إلى المدير العام أو الرئيس التنفيذي للشركة.

شاهد بالفديو: كيفية تحسين مهاراتك المالية لتكون مديراً مالياً ناجحاً

التدرج الوظيفي للمدير المالي:

يمثل تدرج المدير المالي في مساره المهني رحلة تعكس تطور مساره الوظيفي وخوضه تجربة مختلفة واكتساب مهارات متنوعة، وفيما يأتي التحولات والمراحل التي قد يمر بها المدير المالي خلال مسيرته المهنية ليصل إلى مستويات القيادة والتأثير في عالم الأعمال:

1. محاسب أو محلل مالي:

يبدأ المرشح غالباً في دور محاسب أو محلل مالي ليكتسب الخبرة الأولية في مجال المحاسبة والتحليل المالي.

2. مدير مالي مساعد:

يتقدم المرشح بعد تجربة مهنية مناسبة إلى شغل منصب مدير مالي مساعد أو مدير تنفيذي مالي مساعد.

3. مدير مالي:

يمنح المرشح الذي أظهر كفاءة وخبرة كبيرة دور المدير المالي، فيصبح مسؤولاً عن تطوير وتنفيذ استراتيجيات المالية واتخاذ القرارات المالية الحاسمة للشركة.

4. المستوى التنفيذي الأعلى:

يمكن للمدير المالي في الشركات الكبيرة التقدم لدور أعلى في الإدارة مثل نائب مدير أو مدير.

في الختام:

يظل دور المدير المالي أحد الأدوار الحيوية في نجاح الشركات واستدامتها، فهو كما جاء في تعريف المدير المالي في البداية العقل المدبر والمستشار الذي يوجه الشركة نحو النجاح المالي، وتتطلب مهامه المعرفة والخبرة في مجالات المحاسبة والتمويل والإدارة، فلا بد للمدير المالي أن يكون مدققاً بالتفاصيل وملماً بالتحديات المالية المتنوعة، وأن يكون قادراً على اتخاذ القرارات الحاسمة في لحظات الضغط، وذلك لتحقيق النجاح في هذا الدور، لذا يجب أن يكون للمدير المالي تصوراً واضحاً لأهداف الشركة وأن يمتلك مهارات الاتصال الفعَّالة ليكون رائداً في توجيه القرارات المالية.

كما يجب أن يكون على دراية بأحدث التطورات التكنولوجية وكيفية استخدامها لتحسين عمليات الشركة، وفي النهاية يمكن القول إذا كان هناك نقطة مشتركة بين كل المديرين الماليين الناجحين، فهي الاستعداد المستمر للتحديات الجديدة والتطورات في عالم الأعمال المالية، وصناعة الاستراتيجيات المالية القادرة على دفع الشركات للأمام.