عبارات عن

عبارات عن

الوطن هو قلب وروح الإنسان فهو بلا وطن كالأشجار بلا أوراق، كالجسد لا روح، يجب على كل إنسان أن يحفظ وطنه ويضعه في عينيه.

  • الوطن .. أَجمَلُ قَصِيدَةُ شِعِرٍ فِي دِيوَانِ الكَوَنِ.
  • الوطن .. هُوَ الاتِجَاهَاتُ الأَربَعَةُ.. لِكُلِ مَن يَطلُبُ اتِجَاهاً.
  • الوطن .. هُوَ السَنَدُ لِمَن لاَ ظَهرَ لَهُ وهو البَطنُ الثَانِي الذِي يَحمِلُنَا بَعدَ بَطِنِ الأُمِ.
  • الوطن .. هُوَ البَحرُ الذِي شَرِبتُ مِلحَهُ وأكلت مِن رَملِهِ.
  • الوطن .. هُوَ جِدَارُ الزَمَنٌ الذِي كُنا نُخَربِشُ عَليهِ بِعِبَارَاتٍ بَرِيئةٍ لِمَن نُحِبُ ونعشق.
  • الوطن .. هُوَ الحَلِيبُ الخَارِجُ مِن ثَديِ الأَرضِ.
  • الوطن .. هُوَ الحُبُ الوَحِيدُ الخَالِي مِن الشَوَائِبِ.. حُبٌ مَزرُوعٌ فِي قُلُوبِنَا ولم يصنَع.
  • الوطن .. لاَ يَتَغَيرُ حَتَى لَو تَغَيرنَا.. بَاقٍ هُوَ وَنَحنُ زَائِلُون.
  • الوطن .. المَدرَسَةُ التَي عَلَمَتنَا فَن التَنَفسُ.
  • الوطن .. قَلب.. نَبض .. شِريَان .. عُيُون .. نَحَنُ فِدَاه..
  • الوطن .. قُبلَةٌ عَلَى جَبِينِ الأَرضُ.
  • وطني .. ذلك الحب الذي لا يتوقف.. وذلك العطاء.. الذي لا ينضب.. أيها الوطن المترامي الأطراف.. أيها الوطن المستوطن في القلوب.. أنت فقط من يبقى حبهُ.. وأنت فقط من نحبُ.
  • وطني.. أيها الوطن الحاضنُ.. للماضي والحاضر.. أيها الوطن.. يا من أحببته منذُ الصغر.. وأنت من تغنى به العشاقِ.. وأطربهُم ليلُك في السهرِ.. أنت كأنشودة الحياة.. وأنت كبسمة العمر.
  • وطني .. من لي بغيِرك عشقاًُ فأعشقهُ.. ولمن أتغنى.. ومن لي بغيرك.. شوقًا وأشتاقُ لهُ.
  • وطني .. أيها الحبُ الخالد من لي بغيرك وطناً.. أب الصحاري أم البحارِ.. أب الجبال أم السهولِ.. أب الهضابِ أم الوديانِ.. فأحلُمُ بهِ.. شمالٌ وجنوبٌ.. شرقاً وغرباً.. ستبقى الحب الأبدي.
  • وطني .. أرجو العذر.. إن خانتني حروفي .. وأرجوُ العفوَ.. إن أنقصت قدراً .. فما أنا إلا عاشقاً .. حاول أن يتغنى.. بحب هذا الوطن.
  • من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق..
  • الوطنية تعمل ولا تتكلم.
  • ما الوطن إلا جماعة تحيا على أرض واحدة وتضم الأحياء والأموات والمواليد الجدد.
  • عندما يكون الوطن في خطر فكل أبنائه جنود.
  • إننا ننتمي إلى أوطاننا مثلما ننتمي إلى أمهاتنا.
  • الأوطان ليس لها مكان.
  • الوطنية هي ينبوع التضحية.
  • أينما رزق الإنسان فذلك موطنه.
  • عام يذهب وآخر يأتي وكل شيء فيك يزداد سوء يا وطني.
  • جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن.
  • الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.
  • ليس أعذب من أرض الوطن.
  • بالنسبة للإنسان الذي لم يعد لديه وطن، تصبح الكتابة مكاناً له ليعيش فيه.
  • لست آسفاً إلا لأنني لا أملك إلا حياة واحدة أضحى بها في سبيل الوطن.
  • لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني.
  • خبز وطنك أفضل من بسكويت أجنبي.
  • أنا مغرم ببلادي ولكنني لا أبغض أية أمة أخرى.
  • الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه.
  • ما أكثر الأوطان التي يبدأ فيها سجن المواطنين بالنشيد الوطني.
  • خير للمرء أن يموت في سبيل فكرته من أن يعمر طول الدهر خائناً لوطنه جباناً عن نصرته.
  • الغنى في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة.
  • أَكْرِمْ أخاكَ بأرضِ مَوْلِده… وأمدهُ من فِعْلكَ الحَسَنِ فالعزُ مطلوبٌ وملتمسٌ وأَعَزُّهُ ما نِيْلَ في الوَطَنِ.
  • ما من غريبٍ وإِن أبدى تجلدَه… إِلا تذكرَ عندَ الغُرْبةِ الوطنا.
  • العينُ بعدَ فراقِها الوطنا… لا ساكِناً ألِفَتْ ولا سَكَناً ليت الذينَ أحِبُّهُمْ علموُا… وهم هنالِكَ ما لقيتُ هُنا.
  • وطنٌ ولكنْ للغريبِ وأمةٌ… ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها… أسكونُ موتٍ أم سكونُ رُقاد، ياموطناً عاثَ الذئابُ بأرضهِ، عهدي بأنكَ مربضُ الآسادِ.
  • ومن لم تكنْ أوطانهُ مفخراًُ لهُ… فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ... ومن لم يبنْ في قومهِ ناصحاً لهم، فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ، ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها، فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ.. ومن لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى، فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ وأحقرُ.
  • اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف المحن.
  • الاحترام المتبادل هو الذي يؤكد أن الأخطاء قابلة للتسامح مهما كانت.. بدون الاحترام لا يمكن التسامح.
  • لكَ أن تقول ما شِئت ولي أنْ أقولَ ما شئت على أنْ أحتَرِم وتحترم مساحة الاحترام الفاصلة بين قولَك وقولي.
  • الفقر في الوطن غربة، والغنى في الغربة وطن.
  • ليس المهم الكرامة الشخصية، بل المهم كرامة الوطن وقضيته.
  • هذا هو وطني لا يستطيع أحد أن يطردني منه.
  • إن الملايين ممن ينوون الهجرة يكونون قد هاجروا نفسيا لحظة تقديم الطلب وهجروا الوطن على المستوى الشعوري. ويظل حالهم على هذا حتى لو ظلوا.. سنوات ينتظرون الإشارة بالرحيل. فتكون النتيجة الفعلية أننا نعيش في بلد فيه الملايين من المهاجرين بالنية أو الذين رحلوا من هنا بأرواحهم لا تزال أبدانهم.. تتحرك وسط الجموع كأنها أبدان الموتى الذين فقدوا أرواحهم ولم يبق لديهم إلا الحلم الباهت بالرحيل النهائي.
  • ولكن العجيب حقاً من شيوعي أو (ثوري) يستنكر (الجهاد)!! فهو يبيح لنفسه أن يؤمن بالثورة العالمية، ويقدس غيفار لأنه لم يعترف بحدود ولا وطن.. وذهب يهدي شعب فنزويلا إلى (الحق) الذي جاء به ماركس! ولكنه يأبى علينا أن نجاهد من أجل إعلاء كلمة الله!.
  • يُلخصون الوطن في قانون.. يضعون القانون في علبة.. ثم يضعون العلبة في جيوبهم!!.
  • رأيت الشجاعة سواء في حرب فيتنام أو في الصراع لوقفها. تعلمت أن حب الوطن يتضمن الاحتجاج، وليس فقط الخدمة العسكرية.
  • حراثة الأرض في الوطن خير من عد النقود في الخارج.


الانتماء للوطن من الأشياء التي يجب أن تكون بديهية، فالوطن هو العطاء والخير، وفيما يأتي عبارات عن الانتماء إلى الوطن:

  • الانتماء إلى الوطن يُعزّز من قيمة الإنسان، ويجعله يشعر بالولاء المطلق له؛ لأنّ كرامة الإنسان لا تكون إلّا في وطنه، فإن لم يكن منتميًا له سيعيش في نقصٍ وتخبّط.
  • تعزيز الانتماء للوطن واجب على الأهل الذين عليهم أن يغرسوا في قلوب أبنائهم حب الوطن، والتضحية من أجله، وعدم التخلّي عنه أو خيانته مهما كانت الأسباب.
  • انتماء كلّ شخص لوطنه هو الضمان الحقيقي له كي يبقى وطنه الأقرب إليه، فالوطن هو الأمان وهو الحضن والملاذ الآمن الذي يضمّ الجميع ولا غنى عنه أبدًا.
  • أن تكون منتميًا لوطنك يعني أن تبذل كلّ ما تستطيع لأجل رفعته وسموّه، وأن تراه في المقدمة دومًا، فالانتماء إلى الوطن هو نصف الحب بالنسبة له بل الحب كلّه.
  • الانتماء إلى الوطن لا يكون بالكلمات وإنما بالأفعال التي تُساهم في أن يكون الوطن آمنًا متقدمًا على جميع الدول، ويواكب أبناءه العلم، والمعرفة، والتطوّر المنشود.
  • الإنسان بطبيعته يكون لديه انتماءٌ فطري للوطن، فالوطن هو الذي يصنع للإنسان كيانه ويجعله ذا قيمة، وتقدير، واحترام.
  • كلّما عزّز الناس انتماءهم للوطن كلّما كان عطاؤهم له بدون حدود، لذلك يجب أن يحرص الجميع على تنمية هذا الشعور الجميل كي يظلّ الوطن في الطليعة.


الاعتزاز بالوطن يولّد إحساسًا كبيرًا بالفخر والكرامة، وفيما يأتي عبارات عن الاعتزاز بالوطن:

  • الاعتزاز بالوطن يجعل الإنسان فخورًا به وبكلّ منجزاته، فيسعى إلى رفع رايته في جميع المحافل المحلية والدولية كي يزداد هذا الاعتزاز وينمو على مرّ الزمن.
  • عندما يعتزّ الإنسان بوطنه ينشأ بينه وبين كلّ ذرة من ترابه رابطة عجيبة فيها الكثير من الحب، والولاء، والانتماء، لهذا يجب أن يظلّ الإنسان معتزًا بوطنه دومًا.
  • يولّد الاعتزاز بالوطن حالةً شعوريةً رائعةً من الانتماء الذي يجعل الإنسان فخورًا بكلّ ما وصل إليه الوطن من منجزات مهما كانت صغيرة، لكنّه يعتزّ بها جدًا.
  • الحفاظ على إرث الوطن وهويته وتاريخه جزء مهم من الاعتزاز به، ويجعل الإنسان حريصًا على أن يُنمّي وطنه ويسجل اسمه في كتب التاريخ العظيمة المشرفة.
  • مهما كانت المسافات بعيدة، يستطيع الإنسان أن يكون معتزًا بوطنه وفخورًا بانتمائه إليه حتى وهو في الغربة؛ لأنّ حب الوطن في القلب دومًا ومصدر اعتزاز.
  • الاعتزاز بالوطن يعني الاعتزاز بأبنائه وتقدير جهودهم وتقديم الدعم لهم في جميع المجالات كي يبدعوا، وكلما كان الاعتزاز بهم تطوّر الوطن وحلّق أكثر.
  • الاعتزاز بالوطن يجعل الإنسان يبذل كلّ ما يستطيع لأجله، ويسعى لأنّ يكون وطنه في طليعة الدول المتقدمة، لهذا لا بدّ من تعزيز هذا الشعور في قلوب الجميع.
  • يكون الإنسان معتزًا بوطنه إذا كان أغلى عليه من الجميع، فالوطن لا يُمكن المساومة عليه أو الاستهانة بحقه، لأنّه مصدر للفخر والاعتزاز.