الدراسة في الدنمارك: التكاليف والرواتب

الدراسة في الدنمارك: التكاليف والرواتب

تقدم الدنمارك نظاماً تعليمياً متطوراً ومتنوعاً وعالي المستوى؛ ما يجعلها إحدى الوجهات الرائدة للطلاب الذين يسعون إلى تحقيق تجربة تعليمية مميزة في قلب أوروبا، وفي هذا المقال سنتعرف إلى ما تقدمه الدنمارك في مجال الدراسة، وأهم المعلومات التي قد تحتاج إليها لبدء الدراسة فيها.

لماذا يختار الطلاب الدراسة في الدنمارك؟

لماذا يختار الطلاب الدراسة في الدنمارك

1. الحياة اليومية وجودة الحياة:

تعد الدنمارك من أفضل الوجهات لقضاء حياة مريحة ومليئة بالفعاليات؛ إذ تتميز ببنية تحتية متطورة ونقل عام فاعل، إضافة إلى نمط حياة يشجع على الصحة والرفاهية.

2. جودة التعليم العالية:

الدنمارك معروفة بنظامها التعليمي العالي الممتاز، وتحتل عدة جامعات من جامعاتها مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية وتقدم شهادات معترفاً بها عالمياً.

3. فرص العمل والتوظيف:

يتاح للطلاب الدوليين بعد التخرج فرصاً للعمل والتوظيف في الدنمارك وخارجها، لا سيَّما إذا كانوا قد درسوا في مجالات ذات احتياج في سوق العمل.

4. الاستدامة والوعي البيئي:

الدنمارك من الدول الرائدة في مجال الاستدامة والوعي البيئي، وهذا يعكس التزامها بالحفاظ على البيئة وتشجيعها على اتخاذ إجراءات للحفاظ على الكوكب.

5. دعم مالي للطلاب:

توفر الحكومة الدنماركية عدة فرص للطلاب الدوليين للحصول على منح دراسية ودعم مالي يسهم في تخفيف الأعباء المالية.

6. اللغة:

تقدم الجامعات في الدنمارك أكثر من 600 برنامج تعليمي باللغة الإنجليزية.

7. توازن بين الحياة الشخصية والعمل:

تسعى الدنمارك إلى تحقيق توازن بين الحياة الشخصية والعملية؛ ما يسهم في تجربة دراسية مريحة.

8. مجتمع دولي متنوع:

تجذب الدنمارك طلاباً من مختلف أنحاء العالم؛ ما يوفر فرصة للتفاعل مع ثقافات متنوعة.

9. العمل الجماعي:

يُشجِّع نهج التعليم في الدنمارك على العمل الجماعي وحل المشكلات بصورة تعاونية؛ ما يعزز من تطوير مهارات التعاون.

الثقافة والمجتمع والحياة في الدنمارك:

الدنمارك إحدى الوجهات الثقافية الغنية في أوروبا، ويتجمع فيها التراث التاريخي مع التطور الحضري الحديث، وأهم خصائص الثقافة والمجتمع والحياة في الدنمارك:

1. التعايش السلمي:

تعد الدنمارك مجتمعاً متسامحاً ومفتوحاً؛ إذ يعيش فيه سكان من مختلف الثقافات والأديان بسلام وتفاهم، كما تُشجِّع الحكومة على التعددية الثقافية وتحترم حقوق الأقليات وتعزز التفاعل الإيجابي بين الثقافات المختلفة.

2. التنوع الثقافي:

يمكنك الاستمتاع بالموسيقى والفنون والأدب والعروض المسرحية، والمشاركة في المهرجانات الثقافية التي تُقام طوال العام، وبصرف النظر عن اهتماماتك الثقافية ستجد دائماً نشاطات تناسب ذوقك وتسعد وقتك.

3. اللغة:

اللغة الدنماركية هي اللغة الرسمية؛ لكنَّ معظم الدنماركيين يجيدون الإنجليزية بصورة جيدة؛ ما يسهل التواصل على الطلاب الدوليين الذين قد لا يجيدون اللغة الدنماركية.

4. نمط حياة صحي:

يحرص الدنماركيون على نمط حياة صحي ونشاط بدني، ويمكنك الانضمام إلى عدة نوادٍ رياضية ومجموعات تعزز لياقتك البدنية.

5. الاحتفالات والمهرجانات:

توجد مهرجانات كثيرة مثل مهرجان روسكيلد للموسيقى البحرية، ومهرجان كوبنهاغن للأغذية، ومهرجان هولبايك، وعيد السانت هانز، وعيد الميلاد، ومهرجان راين البحري، ومهرجان أوغست.

6. البيئة والاستدامة:

يعد الاهتمام بالبيئة والاستدامة أحد الأولويات في الدنمارك، ويمكنك ملاحظة جهود الحكومة والمجتمع في الحفاظ على الطبيعة.

7. التوازن بين العمل والحياة الشخصية:

يتجسد ذلك في ساعات العمل المعقولة والدعم للأعمال المنزلية والوقت المخصص للاستجمام.

أفضل الجامعات في الدنمارك:

عند اتخاذ الطالب القرار بمتابعة الدراسة في الدنمارك يجب التفكير بالجامعة التي يرغب في الالتحاق بها؛ إذ تختلف تكاليف الدراسة في الدنمارك من جامعة إلى أخرى، إضافة إلى اختلاف البرامج التي تقدمها؛ لذا قبل اختيار جامعة معينة يجب أن تنظر في برامجها وتخصصاتها وتطلعاتك الأكاديمية والمهنية إن كانت توافقك، وفيما يأتي أبرز الجامعات للدراسة في الدنمارك:

  • جامعة كوبنهاغن (University of Copenhagen).
  • جامعة أروهوس (Aarhus University).
  • جامعة تكنولوجيشي روبال بلاديت (Technical University of Denmark, DTU).
  • جامعة أولبورغ (Aalborg University).
  • جامعة ساوثيرن الدنمارك (University of Southern Denmark).
  • جامعة روسكيلد (Roskilde University).
  • جامعة كمبريدج الدنماركية (Copenhagen Business School, CBS).
  • جامعة ألبورغ للفنون (Aalborg University of the Arts).
  • جامعة رويال فيتش (IT University of Copenhagen).
  • جامعة إيسبيرغ (Aarhus University School of Engineering, AU Engineering).

إيجابيات الدراسة في الدنمارك:

تتمتع الدراسة في الدنمارك بعدة إيجابيات تجعلها خياراً جيداً للطلاب الدوليين، ومن أهمها:

  • تحتل الدنمارك مكانة متقدمة في مؤشرات جودة التعليم عالمياً، وتوفر مجموعة واسعة من البرامج الدراسية باللغة الإنجليزية مما يجعلها خياراً جيداً للطلاب من جميع أنحاء العالم.
  • جودة حياة مرتفعة، الدنمارك من أفضل الأماكن في العالم للعيش والدراسة، حيث يمكن للطالب الاستمتاع بحياة آمنة تتوفر فيها وسائل الرفاهية.
  • نظام التعليم المتقدم؛ إذ يتركز التعليم على تطوير مهارات التفكير النقدي والقدرة على حل المشكلات، وليس حفظ المعلومات فقط.
  • بيئة تعليمية متعددة الثقافات.
  • توجد فرص كبيرة للحصول على منح دراسية.
  • التركيز على التعلم العملي.
  • تكاليف منخفضة أو معفاة؛ فبالنسبة إلى الطلاب الدنماركيين والطلاب الدوليين من دول الاتحاد الأوروبي تكاليف الدراسة منخفضة.
  • جو المساواة والانفتاح.
  • توفر الجامعات الدنماركية فرصاً ممتازة للبحث والابتكار في مختلف المجالات.
  • جودة الحياة: تعد الدنمارك إحدى أفضل الدول فيما يخص جودة الحياة والرفاهية، وتوفر بيئة آمنة وصحية للعيش والدراسة.
  • يتمتع خريجو الجامعات الدنماركية بفرص متنوعة للعمل في سوق العمل العالمي.
  • يُسمَح للطلاب الدوليين بالعمل بدوام جزئي في أثناء الدراسة.

سلبيات الدراسة في الدنمارك:

على الرغم من الإيجابيات الكثيرة التي تتمتع بها الدراسة في الدنمارك، لكن توجد بعض السلبيات أيضاً، ومنها:

  • تكاليف المعيشة مرتفعة على الرغم من انخفاض تكاليف الدراسة، لا سيَّما بالنسبة إلى الطلاب الأوروبيين.
  • صعوبة التواصل داخل المجتمع؛ إذ إنَّ اللغة الدنماركية هي السائدة على الرغم من أنَّ عدة برامج دراسية تُقدَّم باللغة الإنجليزية.
  • يمكن أن يكون الطقس في الدنمارك بارداً ورطباً، وخصوصاً خلال فصل الشتاء، وقد يؤثر هذا في مزاج الطلاب وراحتهم.
  • قد يواجه الطلاب الدوليون صعوبة في الاندماج في المجتمع الدنماركي، وقد توجد تحديات ثقافية واجتماعية تؤثر في تجربتهم.
  • قد يكون مستوى التحصيل المطلوب للقبول في بعض البرامج الدراسية مرتفعاً.
  • قوانين الهجرة والإقامة قد تكون معقدة وتختلف من فترة إلى أخرى؛ ما قد يجعل الإقامة المستدامة للطلاب الدوليين تواجه بعض الصعوبات.
  • من الصعب الحصول على فيزا الدراسة في الدنمارك.

تكلفة المعيشة في الدنمارك:

تكاليف المعيشة في الدنمارك مرتفعة عموماً، وهذا يعكس واقع الدولة الاجتماعي والاقتصادي الذي يوفر خدمات عالية الجودة ومستوى مرتفعاً من الرفاهية للمواطنين والمقيمين، وفيما يأتي تقديرات تكلفة المعيشة الشهرية للطلاب الدوليين في الدنمارك:

  • تكلفة السكن: تتراوح بين 4000 و9000 دولار شهرياً وفق موقع الشقة وعدد غرفها.
  • الغذاء: بين 300 و500 دولار شهرياً.
  • النقل: تتراوح تذكرة الحافلة أو القطار بين 80 و150 دولار شهرياً.
  • الصحة: تكلفة التأمين الصحي بين 100 و150 دولار.
  • الاتصالات والإنترنت: بين 20 و50 دولار.
  • تكاليف النشاطات الترفيهية، وتختلف من طالب إلى آخر باختلاف النشاط المختار.

نظام التعليم في الدنمارك:

نظام التعليم في الدنمارك

يشمل النظام التعليمي مراحل مختلفة من التعليم؛ بدءاً من التعليم ما قبل التعليم الابتدائي وصولاً إلى التعليم العالي:

1. الحضانة:

تستمر من عمر 3 سنوات إلى 6 سنوات وهي غير إلزامية.

2. مرحلة التعليم الابتدائي:

تمتد لمدة 10 سنوات، وهي ثلاث مراحل؛ الأولى (من الصف الأول إلى الصف الثالث)، والمرحلة الثانية (من الصف الرابع إلى الصف السادس)، والمرحلة الثالثة (من الصف السابع إلى الصف التاسع).

3. الصف العاشر:

اختياري إما لمتابعة التعليم أو الانتقال إلى التعليم المهني وسوق العمل.

4. مرحلة التعليم الثانوي:

يتضمن التعليم العام والتعليم المهني والفني، ويوجد أكثر من 100 قسم للتعليم المهني والفني ضمن أربع مجالات أساسية (الصحة، وعلم التربية، والتكنولوجيا والبناء والنقل، الغذاء والزراعة، وخدمات المكاتب والتجارة والأعمال).

5. التعليم العالي:

يلتحق الطالب بالتخصص الجامعي وفقاً لمعدل الشهادة الثانوية، وتتيح الجامعات فرصة الدراسة باللغة الإنجليزية للطلاب الدوليين.

ما هي الشروط للدراسة في الدنمارك؟

  • إتقان اللغة الإنجليزية، وتستخدم اختبارات من خلال الحصول على درجة 550- 583 في امتحان TOEFL أو 6.5 كحد أدنى في IELTS.
  • شهادة ثانوية مصدقة للبكالوريوس أو شهادة بكالوريوس مصدقة للدراسات العليا وشهادة ماجستير لدراسة الدكتوراه.
  • ترجمة جميع الوثائق إلى اللغة الإنجليزية.
  • فيزا الدراسة في الدنمارك: للحصول على الفيزا يجب تقديم إثبات إجادة اللغة الإنجليزية، ودفع رسوم تصريح الإقامة (300 دولار)، ووجود كشف بنكي يثبت قدرتك على تحمل تكلفة الدراسة في الدنمارك، وخطاب قبول من الجامعة المختارة، وجواز السفر، وتأمين سفر.
  • السيرة الذاتية عن حياتك وإنجازاتك الأكاديمية.
  • متطلبات القبول الجامعي في الدنمارك للطلاب الدوليين:

    تتميز الدراسة في الدنمارك بتفاعلك مع برنامج تعليم عالي مميز ومفتوح للطلاب الدوليين، وفيما يأتي متطلبات الدراسة في الدنمارك:

  • نسخة من جواز السفر.
  • الشهادة الثانوية مصدقة.
  • ضمان مالي يثبت القدرة على تحمل تكاليف الدراسة في الدنمارك.
  • الاشتراك في التأمين الصحي.
  • تأشيرة دراسية مع دفع الرسوم الخاصة بها.
  • إثبات المهارة في اللغة الإنجليزية.
  • دفع الرسوم الدراسية الخاصة بالبرنامج المختار.
  • رسائل توصية لبرامج الدراسات العليا من متخصصين أكاديميين.
  • رسالة دافع تبين من خلالها أسبابك الخاصة لدراسة التخصص المحدد في الدنمارك.
  • الاختبارات المطلوبة للدراسة في الدنمارك:

    تختلف الاختبارات المطلوبة للدراسة في الدنمارك باختلاف البرنامج الدراسي والمستوى الأكاديمي الذي ترغب في الالتحاق به، وأهم الاختبارات:

    1. اختبار اللغة الإنجليزية:

    • IELTS (International English Language Testing System)
    • CAE (Certificate in Advanced English) أو CPE (Certificate of Proficiency in English)
    • TOEFL (Test of English as a Foreign Language).

    2. الاختبارات الأكاديمية:

    بعض البرامج تتطلب اختبارات مثل:

    • SAT (Scholastic Assessment Test): يطلب من الطلاب الدوليين الراغبين في الالتحاق ببرامج البكالوريوس.
    • ACT (American College Testing)
    • GRE (Graduate Record Examination): اختبار يُطلَب في بعض البرامج الدراسية مثل الدراسات العليا والبحث.
    • GMAT (Graduate Management Admission: اختبار مطلوب للتقديم في برامج دراسات الإدارة والأعمال.

    هل الدراسة في الدنمارك مجانية؟

    الدراسة في الدنمارك للطلاب الدنماركيين وطلاب الاتحاد الأوروبي (EU/EEA) وطلاب سويسرا مجانية، أو تخضع لرسوم تسجيل رمزية، ولكن يجب على الطلاب الدوليين من خارج هذه الفئات دفع رسوم دراسية، وتختلف تكلفة الدراسة في الدنمارك باختلاف الجامعة والبرنامج المختار؛ لذا يجب البحث عن أفضل الجامعات التي تناسب قدرة الطالب الدولي المالية.

    تكاليف الدراسة في الدنمارك:

    تختلف تكاليف الدراسة في الدنمارك باختلاف الجامعة والتخصص الدراسي، وتتراوح تكلفة الدراسة في الدنمارك في السنة الواحدة للطلاب الدوليين بين 6000 و16000 يورو، ويجب أخد تكاليف المعيشة في الحسبان؛ إذ إنَّها مرتفعة جداً في الدنمارك، إضافة إلى تكلفة التأمين الصحي.

    كيفية الدراسة في الدنمارك مجاناً:

    يمكن للطلاب من داخل دول الاتحاد الأوروبي الدراسة في الدنمارك مجاناً، في حين أنَّ الأمر مختلف بالنسبة إلى الطلاب الدوليين من خارج الاتحاد، ويتعين عليهم الحصول على منح دراسية من أجل الدراسة في الدنمارك مجاناً؛ إذ تساعد هذه المنح على تغطية تكاليف الدراسة والمعيشة.

    الدراسة في الدنمارك على حسابك الخاص:

    إذا كنت تخطط للدراسة في الدنمارك على حسابك الخاص دون الحصول على منحة دراسية يجب عليك قبل البدء في الدراسة وضع التكاليف والرسوم الدراسية المطلوبة منك في حسبانك، ويمكنك العثور على هذه المعلومات في موقع الجامعة، ومن الهام أن تكون على اطلاع بمتطلبات القبول والإجراءات المطلوبة للدراسة في الدنمارك وفق الجامعة والبرنامج الذي تختاره.

    مستقبل خريج الدنمارك:

    مستقبل الطالب الذي يتخرج من جامعات الدنمارك واعد جداً؛ إذ يتمتع بفرص واسعة في سوق العمل داخل الدنمارك وخارجها؛ نظراً لجودة التعليم والتدريب الذي يحصل عليه، إضافة إلى أنَّ العيش والدراسة في بيئة دولية يزيد من قدرات الخريجين على التواصل مع أشخاص من خلفيات ثقافية مختلفة، وهذا يعزز قدرتهم على العمل في فرق متنوعة ضمن بلدان مختلفة.

    رواتب خريجي الدنمارك والوظائف المتاحة:

    تختلف رواتب خريجي الدنمارك بناءً على عدة عوامل، ومن ذلك تخصص الدراسة، ومستوى الدرجة الأكاديمية، ومستوى الخبرة، والقطاع الذي يعملون فيه، وتتراوح الرواتب بين حد أدنى (10300 DKK كرونة دنماركية)، وحد أعلى (200000 DKK)، أما عن مجالات العمل فهي واسعة ولا حدود لها، مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والهندسة والصناعة، والطب والصحة، والأعمال والإدارة، والعلوم والبحث، والطاقة والبيئة، والتعليم والبحث العلمي، والفنون والثقافة، والضيافة والسياحة، والزراعة والغذاء.

    في الختام:

    الدراسة في الدنمارك فرصة للطلاب الذين يتطلعون للحصول على تعليم عالٍ عالمياً؛ من خلال جامعاتها المشهورة، والتعليم العملي، والتركيز على البحث والابتكار، وتقدم الدنمارك بيئة تعليمية تساعد الطلاب على تطوير مهاراتهم ومعرفتهم بالصورة التي تناسب متطلبات سوق العمل والاندماج مع بيئة العمل الدولية، وعلى الرغم من تكاليف المعيشة باهظة الثمن، لكن تتوفر فرصة للتخفيف من تكاليف الدراسة في الدنمارك من خلال الحصول على منحة دراسية تغطي تكاليف الدراسة وتكاليف المعيشة.