دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا: الجامعات

دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا: الجامعات

تُعَد الصحافة والإعلام من بين أكثر التخصصات المرغوبة في المجتمع التي تخضع لتطورات مستمرة في العصر الحديث، كما أنَّها تؤدي دوراً رئيساً في نقل الأحداث والمعلومات إلى الجمهور؛ فالصحافة هي صوت المجتمع، وهي صاحبة التأثير الأكبر في وجهات نظر الناس وقراراتهم، ودراسة الصحافة في ألمانيا يمكن أن تكون نقطة تحول في حياتك؛ لذا انضم إلينا لتعرف أهم التفاصيل عن دراسة هذا التخصص في ألمانيا.

أفضل جامعات الصحافة والإعلام في ألمانيا:

توجد في ألمانيا عدة جامعات ممتازة في مجال الصحافة والإعلام، وفيما يأتي بعض أفضل الجامعات في هذا التخصص مع ذكر المدينة الموجودة فيها:

  • جامعة فرايبورغ Freiburg University: في مدينة فرايبورغ، تقدم الجامعة برامج متميزة تركز على الصحافة التلفزيونية والإذاعية والصحافة الإلكترونية والإعلام الاجتماعي.
  • جامعة هامبورغ University of Hamburg: في مدينة هامبورغ، تقدم الجامعة برامج تعليمية تركز على تطوير مهارات الطلاب في الكتابة والإعداد والتحرير والتصوير.
  • جامعة ميونخ للعلوم التطبيقية Munich University of Applied Sciences: في مدينة ميونخ، تُقدم هذه الجامعة برامج تدريسية تركز من خلالها تطبيق المفهومات النظرية في العمل العملي.
  • جامعة لايبزغ للإعلام والصحافة Leipzig University of Media and Communication: في مدينة لايبزغ، تشتهر هذه الجامعة بتخصصها القوي في مجال الصحافة والإعلام.
  • جامعة توبنغن University of Tübingen: في مدينة توبنغن، تقدم هذه الجامعة برامج مميزة في مجال الصحافة والاتصالات، مع التركيز على الإعلام الاجتماعي والصحافة الرقمية.
  • جامعة بون University of Bonn: في مدينة بون تقدم برامج متنوعة في مجال الإعلام والاتصالات.
  • جامعة دريسدن: أكبر الجامعات لتدريس الصحافة في ألمانيا.
  • تخصصات الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    تختلف تخصصات دراسة الإعلام في ألمانيا وفق الجامعة والبرنامج الدراسي المقدم، وقد توجد بعض الاختلافات البسيطة في تسمية البرامج بين الجامعات، ومن التخصصات الموجودة:

  • Digital media.
  • الاتصال المرئي.
  • الاتصال، والإعلام.
  • الوسائط المتعددة.
  • دراسات الأفلام.
  • دراسات الإعلام.
  • دراسات الاتصال.
  • وسائل الإعلام.
  • تخصصات ماجستير الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    تتنوع تخصصات ماجستير الصحافة والإعلام في ألمانيا، وتشمل مجموعة واسعة من التخصصات المختلفة في مجال الإعلام والصحافة، فقد تستغرق الدراسة في أي تخصص من هذه التخصصات نحو سنتين، وهذه بعض التخصصات:

  • ماجستير تصميم الوسائط الجديدة: يركز على تطوير المهارات والمعرفة اللازمة لتصميم وسائل جديدة وابتكارية في عالم الإعلام والتكنولوجيا الحديثة وتطويرها، وستتعلم كيفية تحويل التواصل في المساحات الافتراضية إلى تجارب ملهمة.
  • ماجستير أعمال الوسائط الرقمية: برنامج يُدرَّس باللغة الإنجليزية.
  • ماجستير في التسويق والوسائط الرقمية: يهدف هذا الماجستير لتعلم تطبيق الجوانب التسويقية في عصر التطور الرقمي.
  • ماجستير في الدراسات الإعلامية الدولية: يهدف هذا التخصص لتزويد الطلاب بفهم شامل لدور وسائل الإعلام والاتصال في المستوى العالمي وتأثيرها، وتحليل التحديات والفرص التي تواجه صناعة الإعلام في العالم المعاصر.
  • ماجستير في القيادة الرقمية: يسعى إلى تدريب مديري المستقبل على الصناعة الإبداعية والإعلامية.
  • ماجستير في علوم الكمبيوتر للوسائط الرقمية: يركز على دراسة مجالات، مثل أمن الوسائط، والتحليلات البصرية، والوسائط المحمولة، والرسومات وغيرها.
  • ماجستير مدير الوسائط الرقمية: يتعلم الطالب كيفية تطوير نماذج رقمية في مجال الأعمال.
  • ماجستير في الأنثروبولوجيا المرئية والإعلامية: يختص في دراسة الجوانب الاجتماعية والثقافية للرقمنة.
  • ماجستير التسويق الدولي وإدارة وسائل الإعلام.
  • ماجستير في ريادة الأعمال الرقمية: يهدف لتعليم الطلاب كيفية البدء بأعمال جديدة.
  • كم تستغرق مدة دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا؟

    تختلف مدة دراسة الصحافة في ألمانيا وفق المستوى الدراسي للبرنامج الذي تختاره، ولكن عموماً ثمَّة عدة مراحل دراسية تتضمن:

    • درجة البكالوريوس: تستغرق من ثلاث إلى أربع سنوات.
    • درجة الماجستير: يستغرق الحصول على درجة الماجستير عادة من سنة إلى سنتين.

    قد توجد بعض البرامج التي تُقدِّم درجة الماجستير المتكاملة مباشرة بعد البكالوريوس، وتستغرق نحو أربع سنوات لإكمالها، وهي درجة دراسات عليا متكاملة تُمنَح بعد إكمال برنامج دراسي متكامل يجمع بين درجة البكالوريوس ودرجة الماجستير في البرنامج نفسه؛ بمعنى آخر الطلاب يكملون دراسة البكالوريوس والماجستير على نحوٍ متتالٍ في البرنامج نفسه دون الحاجة إلى التقديم لبرامج الماجستير بصورة منفصلة.

    شروط دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    تختلف شروط دراسة الإعلام في ألمانيا وفق الجامعة والبرنامج الذي ترغب في الالتحاق به، وتوجد بعض الشروط العامة التي عادة ما تكون مطلوبة للالتحاق ببرنامج دراسة الصحافة في ألمانيا:

  • يجب أن تكون لديك شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها.
  • إجادة اللغة الألمانية: في الجامعات الألمانية تُدرَّس برامج البكالوريوس والماجستير في الصحافة والإعلام باللغة الألمانية؛ لذلك يجب إثبات إجادتك اللغة الألمانية من خلال اختبار معترف به، مثل (TestDaF) أو (DSH).
  • تقديم المستندات الأكاديمية والوثائق الرسمية والسيرة الذاتية: عادة ما تحتاج إلى تقديم المستندات الأكاديمية الخاصة بك، ومن ذلك الشهادات الأكاديمية السابقة، والسيرة الذاتية الخاصة بك، إضافة إلى الوثائق الرسمية مثل صورة عن جواز السفر، وصور شخصية، وصورة عن الإقامة والتأشيرة الدراسية الحاصل عليها.
  • إجراء مقابلة شخصية وفق متطلبات كل جامعة.
  • ما هو المعدل المطلوب لدراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا؟

    تعتمد الجامعات الألمانية نظام تحديد قبول يُسمَّى "Numerus Clausus"، أو "NC" الذي يعني أنَّ عدداً محدداً من الطلاب يمكن قبولهم في البرنامج بناءً على المعدل الأكاديمي، وعموماً يجب حصول الطالب على معدل لا يقل عن 70%.

    هل الصحافة والإعلام مطلوبة في ألمانيا؟

    الصحافة والإعلام مطلوبة في ألمانيا وتحظى بأهمية كبيرة في المجتمع الألماني، وتوجد عدة أسباب تجعل الصحافة والإعلام أمراً ضرورياً ومطلوباً في ألمانيا، ومنها أنَّ ألمانيا تتمتع بالحرية الصحفية، ومن الأسباب أيضاً:

  • تحظى الصحافة بالحماية القانونية في ألمانيا؛ لذا فإنَّ حرية التعبير مُصانة بالدستور الألماني.
  • تساعد الصحافة على كشف الفساد ومراقبة الحكومة والمؤسسات العامة والقطاع الخاص.
  • توعية الجمهور وتزويده بالمعلومات الصحيحة والموثوقة عن الأحداث الراهنة والقضايا المختلفة.
  • اعتماد وسائل الإعلام الرقمية للحصول على المعلومات.
  • يؤدي الإعلام دوراً أساسياً في الديمقراطية، فيمكن للمواطنين أن يتعرفوا إلى الأحزاب والمرشحين والقضايا السياسية من خلال التغطية الإعلامية.
  • يسهم وجود وسائل إعلام متنوعة وحرة في تعزيز التنوع الثقافي والانفتاح على آراء وآفاق مختلفة.
  • هل دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا مجاناً؟

    كانت دراسة الإعلام في ألمانيا مجانية للطلاب الألمان والطلاب الدوليين على حد سواء، ولكن في عام 2014، فرضت بعض الولايات الألمانية رسوماً تعليمية على الطلاب الدوليين غير الأوروبيين مثل بادن فورتمبيرغ وبافاريا، إذ تُفرَض فيها رسوماً تعليمية للطلاب الدوليين غير الأوروبيين، في حين تستمر بعض الولايات الأخرى في تقديم التعليم المجاني للطلاب الدوليين، ويُفضَّل الرجوع إلى الجامعة المختارة لدراسة الصحافة في ألمانيا والتأكد من رسوم الدراسة فيها.

    تكاليف دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    تختلف تكاليف دراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا وفق النوعية والمستوى الدراسي للبرنامج والجامعة التي تختارها، وفيما يأتي رسوم بعض الجامعات:

  • جامعة دريسدن التقنية: الرسوم الدراسية تتراوح بين 500 و1000 يورو.
  • جامعة هانوفر: الرسوم الدراسية تتراوح بين 320 و900 يورو.
  • جامعة ميونخ التقنية: الرسوم الدراسية بين 1000 و1700 يورو.
  • جامعة توبنغن: الرسوم الدراسية تتراوح بين 500 و1000 يورو.
  • جامعة روستوك: الرسوم الدراسية تتراوح بين 500 و1000 يورو.
  • جامعة بون: الرسوم الدراسية تتراوح بين 400 و800 يورو.
  • جامعة هايدلبرغ: الرسوم الدراسية 1500 يورو.
  • جامعة شتوتغارت: الرسوم الدراسية 1500 يورو.
  • جامعة هامبورغ: الرسوم الدراسية بين 500 و1500 يورو.
  • جامعة آخن: بين 500 و1000 يورو.
  • منح لدراسة الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    عندما يرتبط الأمر بالمنح الدراسية لتخصص الإعلام والصحافة في ألمانيا توجد عدَّة منح مختلفة يمكن للطلاب الدوليين التقدم لها، ومن الهام أن تتحقَّق بانتظام من مصادر التمويل والمنح المتاحة؛ إذ قد تتغير الفرص المتاحة مع مرور الوقت، وثمَّة بعض المنح المشهورة:

    1. منحة (DAAD):

    أشهر المنح في ألمانيا ويقدمها المعهد الألماني للتبادل الثقافي والباحثين الدوليين، وتُقدَّم لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والبحوث الأكاديمية في ألمانيا، كما تتضمن المنحة تغطية تكاليف الدراسة والمعيشة وتأمين صحي.

    2. منحة Friedrich Ebert:

    تستهدف الطلاب والباحثين الدوليين الذين يرغبون في دراسة البكالوريوس والماجستير في مجالات مختلفة، ومن ذلك الإعلام والصحافة.

    3. منحة مؤسسة Rosa Luxemburg:

    تستهدفُ الطلابَ الدوليين الذين يهتمون بدراسة العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية والسياسية والاقتصادية والصحافة والإعلام.

    4. منحة Konrad Adenauer:

    تستهدف الطلاب الدوليين الذين يرغبون في دراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في عديد من التخصصات، ومن ذلك الإعلام والصحافة.

    5. منحة Hans Böckler:

    تستهدف الطلاب الدوليين الراغبين في دراسة الإعلام في ألمانيا أو أي تخصص آخر.

    راتب خريج الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    يعتمد راتب خريج الصحافة والإعلام في ألمانيا عدَّةَ عوامل، مثل المستوى الوظيفي، والخبرة، والقطاع الإعلامي الذي يعمل فيه، وموقع العمل؛ لكنَّ متوسط الرواتب في هذا المجال:

    • الرواتب للصحفيين الجدد: بين 1500 و2500 يورو شهرياً.
    • رواتب الصحفيين ذوي الخبرة: بين 3000 و4000 يورو شهرياً.

    قد يؤثر القطاع الإعلامي الذي يعمل فيه الشخص وموقع العمل (مدينة كبيرة أو صغيرة) في مستوى الرواتب؛ فمثلاً برلين وميونخ وهامبورغ وكولونيا تعطي رواتب أعلى من باقي الولايات.

    مستقبل ووظائف الصحافة والإعلام في ألمانيا:

    يمتلك خريج الإعلام والصحافة مجموعة واسعة من الفرص الوظيفية، منها:

    يوجد مستقبل لتخصص الإعلام في ألمانيا وفي جميع أنحاء العالم؛ فأهمية الإعلام ما تزال تزداد وتتطور باستمرار يوماً بعد يوم، ومن الوظائف التي يمكن أن يعمل فيها خريجو الإعلام في ألمانيا:

  • صحافي: يمكن للخريجين العمل في وسائل الإعلام المختلفة؛ مثل الصحف والمجلات والتلفزيون والإذاعة؛ مثل الصحفيين، والمحررين، والكُتَّاب الصحفيين.
  • صحافي تحقيقي: يعمل على تغطية القصص التحقيقية والتحليلية.
  • محرر: يقوم بتحرير المقالات والتقارير ومراجعتها قبل نشرها؛ لضمان دقة المعلومات والنصوص.
  • مراسِل: يعمل في الصحف ووسائل الإعلام الأخرى ويكون موجوداً في مواقع الأحداث لتغطية الأخبار المحلية والعالمية.
  • منتِج إعلامي: يعمل في إنتاج المحتوى الإعلامي.
  • مدير الاتصالات: يعمل في الشركات والمؤسسات لتطوير استراتيجيات الاتصال.
  • مدير وسائل التواصل الاجتماعي.
  • محرر محتوى رقمي: يعمل على إنشاء محتوى مختلف للمواقع الإلكترونية والتطبيقات الهاتفية.
  • مصور صحفي: يقوم بالتقاط الصور الفوتوغرافية التي ترافق التقارير الصحفية.
  • مُعِدُّ برامج إذاعية أو تلفزيونية: يعمل على إعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية وتنسيقها.
  • في الختام:

    دراسة تخصص الإعلام في ألمانيا من الخيارات الجيدة للطلاب الذين يسعون إلى الانخراط في مجال الإعلام والتواصل الاجتماعي، وتوفر ألمانيا بيئة تعليمية مميزة وفرصاً متنوعة لتطوير المهارات والمعرفة في هذا المجال الديناميكي والمتغير باستمرار، ومن خلال دراسة الصحافة في ألمانيا يمكن للطلاب أن يحظوا بتجربة تعليمية شاملة تمكِّنهم من فهم الأدوات والتقنيات الحديثة التي تشكل المشهد الإعلامي، فإذا أردت البدء في بناء مستقبل مهني ناجح وتحقيق التأثير الإيجابي في المجتمع والعالم، يمكنك البدء بالتفكير في دراسة الإعلام في ألمانيا.