دراسة التسويق في ألمانيا الجامعات: الشروط

دراسة التسويق في ألمانيا الجامعات: الشروط

هذا الأمر هو هدف مختلف الشركات سواء شركات المبيعات أم العلاقات العامة أم البنوك أم غيرها من المؤسسات الكبيرة أو الصغيرة، وذلك كله يدل على أهمية وظيفة المسوق، ويؤكد لنا أنَّ تخصص التسويق هو تخصص مطلوب في كل مكان.

مع ازدياد عدد الشركات التي تعمل على تقديم المنتجات نفسها وازدياد المنافسة تزداد الحاجة إلى مسوقين مبدعين ومبتكرين غير تقليديين؛ لذلك تسعى الشركات إلى اكتساب موظفين قد درسوا في جامعات معروفة ومشهورة بنظامها التعليمي المميز وقوة مناهجها.

عندما نتحدث عن هذه الصفات يتبادر إلى أذهاننا فوراً جامعات ألمانيا المميزة بأنَّها مقصد للطلاب الدوليين من كل مكان لاهتمامها الكبير بتطوير جامعاتها ومواكبة التغيرات الحاصلة في العالم؛ لذلك سنتحدث في مقالنا الحالي عن دراسة التسويق في ألمانيا، فإن كنت ترغب في اختيار هذا التخصص، عليك معرفة شروط دراسة التسويق في ألمانيا وأفضل الجامعات، إضافة إلى ما يخص دراسة ماجستير التسويق في ألمانيا؛ فابْقَ معنا.

أفضل جامعات التسويق في ألمانيا:

دراسة التسويق في ألمانيا خيار جيد في معظم الجامعات التي تتيح دراسة هذا التخصص؛ لكنَّ أفضلها الجامعات الآتية:

1. كلية برلين للاقتصاد والقانون:

التي أُسِّسَت عام 1970م في برلين، وتركز الجامعة تركيزاً أساسياً على الأبحاث عالية المستوى، وتمتلك سبعة معاهد بحثية داخلية ومعهدين مركزيين.

2. جامعة كولونيا:

هي إحدى أقدم الجامعات في أوروبا، فقد أُسِّسَت في عام 1988 والتي حصلت على لقب التميز في الفترة الممتدة من عام 2012م إلى 2019م، وتضم عدة كليات يدرس فيها عدد كبير من الطلاب.

3. كلية ميونخ للأعمال:

هي جامعة خاصة تضم العديد من التخصصات، ويتوافد إليها الطلاب من كل مكان، ومن ميزاتها أنَّها تتيح الإقامة في ألمانيا لمدة 18 شهراً بعد التخرج.

4. جامعة برلين الدولية للعلوم التطبيقية:

هي أيضاً جامعة خاصة ولكنَّها غير ربحية ومعترف بها، وتعمل على تقديم العلوم المتطورة، وتزويد الطلاب بمهارات وإمكانات ثقافية ولغوية وأكاديمية لتهيئتهم لسوق العمل بأفضل شكل.

5. جامعة غوتنغن:

من الجامعات القديمة التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1734م، وقد أُسِّسَت من قبل ملك بريطانيا العظمى جورج الثاني؛ لذلك تعد إحدى الجامعات التي تتمتع بشعبية وشهرة كبيرة؛ إضافة إلى ذلك فهي مشهورة باعتمادها الكبير على الأبحاث وتقديم الخبرة العلمية المتميزة للطلاب؛ لذلك حصل أكثر من 45 طالباً من طلابها على جائزة نوبل، وتستقبل هذه الجامعة عدداً جيداً من الطلاب الدوليين تبلغ نسبتهم في الجامعة حوالي 11% من عدد الطلاب.

6. معهد نورمبرج للتكنولوجيا:

سُمي على اسم جورج سيمون أوم مكتشف المقاومة الكهربائية، ويعد هذا المعهد أحد أكبر جامعات العلوم التطبيقية في ألمانيا، ويتميز باستخدام أسلوب تعليمي مبتكر يعتمد على البحث المكثف.

7. المدرسة الدولية للإدارة ISM:

رغم أنَّها حديثة وأُسِّسَت في عام 1990م، لكنَّها تمتلك سمعة طيبة تجعلها في صف الجامعات العريقة في ألمانيا، فتركز المدرسة تركيزاً أساسياً على الابتكار واستخدام أحدث طرائق التدريس.

8. الجامعة الدولية للعلوم التطبيقية IU:

هي جامعة خاصة لكنَّها معتمدة من قبل الدولة، وتعتمد شعاراً أساسياً هو: "تعليم عالي الجودة عبر الإنترنت"، كما تتيح إمكانية السفر إلى ألمانيا والدراسة في الحرم الجامعي.

9. جامعة أتو فون جيريك ماغديبورغ:

هي إحدى أصغر الجامعات في ألمانيا، كما أنَّها ليست بالقديمة فقد أُسِّست في عام 1993م، لكنَّها تضم 9 كليات ويُقدَّر عدد الطلاب فيها بما يقارب 14000 طالباً.

تخصصات بكالوريوس التسويق في ألمانيا:

تشمل دراسة التسويق في ألمانيا دراسة العديد من تخصصات بكالوريوس التسويق في ألمانيا، وأبرز التخصصات هي الآتية:

  • الإعلان وتصميم العلامة التجارية.
  • إدارة الأعمال.
  • إدارة المنتجات الرقمية.
  • التسويق والاتصال.
  • التسويق الدولي.
  • أعمال عالمية.
  • الإدارة الدولية.
  • إدارة الأعمال وإدارة وسائل الإعلام.
  • المبيعات والتسويق.
  • شاهد بالفديو: أهم النصائح لاختيار التخصص الجامعي

    تخصصات ماجستير التسويق في ألمانيا:

    تعد دراسة التسويق في ألمانيا والحصول على شهادة البكالوريوس خطوة جيدة نحو دراسة ماجستير تسويق في ألمانيا، وفيما يأتي معلومات عن الماجستير:

    1. تخصصات دراسة ماجستير تسويق في ألمانيا هي الآتية:

    • ماجستير التسويق الرقمي.
    • ماجستير التسويق الرقمي الاستراتيجي.
    • ماجستير العلوم في إدارة الأعمال المتخصصة في التسويق الرقمي عبر الإنترنت.
    • ماجستير في التسويق والوسائط الرقمية.
    • ماجستير في التسويق والقيادة المستدامة.
    • الماجستير الأوروبي في تسويق العلاقات مع العملاء.
    • ماجستير في التسويق الرقمي والاتصالات.
    • ماجستير في التسويق والابتكار.
    • ماجستير في العلامات التجارية الرقمية.
    • ماجستير في علم نفس المستهلك وأبحاث السوق.
    • ماجستير في التواصل الإبداعي وإدارة العلامات التجارية.
    • ماجستير في الإدارة الإبداعية.
    • ماجستير في إدارة علاقات العملاء.
    • ماجستير في التسويق الاستراتيجي.
    • ماجستير في إدارة الأعمال الدولية.
    • ماجستير في ابتكار العلامة التجارية.
    • ماجستير في التسويق الدولي وإدارة وسائل الإعلام.
    • ماجستير في تحليلات البيانات والتسويق.

    2. مدة الدراسة:

    مدة برنامج دراسة ماجستير تسويق في ألمانيا هي سنتان غالباً.

    3. شروط التقدم للماجستير التسويق:

    يجب على الطالب أن يكون حاصلاً على درجة البكالوريوس في تخصص ضمن مجال التسويق ويتعلق به، وأن يجتاز اختبارات القبول مثل اختبار توفل وايلتس.

    4. أفضل الجامعات التي يمكن للطالب دراسة ماجستير تسويق في ألمانيا فيها هي الآتية:

    • جامعة فرايبورغ.
    • جامعة بون.
    • جامعة هومبولت في برلين.
    • جامعة أوتو فون جيريك في ماغدبورغ.
    • جامعة SRH في هايدلبرغ.
    • جامعة كولونيا.
    • جامعة بايرويت.
    • مدرسة برلين للأعمال.
    • مدرسة ميونخ للأعمال.
    • جامعة لودفيج ماكسيميليان في ميونخ.

    عدد سنوات دراسة التسويق في ألمانيا:

    تتراوح مدة دراسة التسويق في ألمانيا والحصول على شهادة بكالوريوس في التسويق بين 3 إلى 4 سنوات، وتختلف هذه المدة باختلاف الجامعة ونظامها التعليمي والبرامج الدراسية التي تقدمها.

    ما هو المعدل المطلوب لدراسة التسويق في ألمانيا؟

    تتطلب دراسة التسويق في ألمانيا حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة، ويختلف لكن المعدل المطلوب باختلاف شروط الجامعة، فمثلاً جامعة ميونخ تطلب معدلاً لا يقل عن 60%.

    هل التسويق مطلوب في ألمانيا؟

    دراسة التسويق في ألمانيا مطلوبة دائماً، ويزداد الطلب يوماً بعد يوم نتيجة الثورة التكنولوجية التي يمر بها العالم والتي جعلت وظيفة المسوق مطلوبة في مختلف الشركات الصغيرة والكبيرة لتطوير أعمالها وأيضاً لتطوير وتنظيم أعمال الأفراد؛ لذلك دراسة التسويق في ألمانيا تعد خياراً مناسباً في وقتنا الحالي والظروف التي تدفع بالعالم إلى الرقمنة في مختلف مجالات الحياة، فتلك الظروف ساعدت على إعطاء أهمية كبرى للتسويق الرقمي وغيرها من أشكال التسويق.

    شاهد بالفديو: أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق

    هل دراسة التسويق في ألمانيا مجانية؟

    دراسة التسويق في ألمانيا ليست مجانية، فتفرض الجامعات على الطالب دفع رسوم سنوية، وتختلف من جامعة لأخرى.

    تكاليف دراسة التسويق في ألمانيا:

    تكلف دراسة التسويق في ألمانيا الطالب دفع الرسوم السنوية التي تتراوح بين 12000 إلى 20000 يورو سنوياً.

    منح لدراسة التسويق في ألمانيا:

    يمكنك الاستفادة من دراسة التسويق في ألمانيا من خلال المنح الدراسية المجانية المقدمة للطلاب، مثل المنح الآتية:

    • منحة مؤسسة فريدريش.
    • منحة بروموس.
    • منحة شمالينباخ.

    راتب خريج التسويق في ألمانيا:

    تخول دراسة التسويق في ألمانيا الخريج للحصول على راتب جيد، فيتراوح متوسط الراتب لأخصائي التسويق في ألمانيا من 31000 يورو سنوياً إلى 51000 يورو سنوياً، وتختلف الرواتب باختلاف الخبرة والتخصص؛ فمثلاً يُقدَّر راتب المتخصص في التسويق الرقمي بحوالي 41000 يورو سنوياً، كما تختلف الرواتب باختلاف الدرجة؛ فالحاصلون على درجة الماجستير يتقاضون أجوراً أعلى، وتتراوح الرواتب من 77000 يورو سنوياً إلى 120000 يورو سنوياً بحسب المنصب الذي يشغله الموظف.

    مستقبل ووظائف التسويق في ألمانيا:

    تفتح دراسة التسويق في ألمانيا الباب أمام الخريجين لشغل عديد من الوظائف، وأبرزها الوظائف الآتية:

    • مندوب مبيعات.
    • مدير إعلانات.
    • أخصائي لمواقع ووسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية.
    • أخصائي تسويق.
    • مساعد تسويق.
    • إدارة المنتجات والعلامات التجارية.
    • مدير للعلاقات العامة.
    • مسوق إلكتروني.
    • خبير تحسين محركات البحث السيو.
    • محاضر في التسويق.

    في الختام:

    تتعدد الأسباب التي تدفع الطلبة إلى السعي نحو دراسة التسويق في ألمانيا، ففضلاً عن كونه تخصصاً مناسباً لوقتنا الحالي لازدياد حاجة الشركات والأفراد إلى المسوقين، فإن ألمانيا إحدى الدول الأكثر اهتماماً بالتعليم العالي، والتي تتميز جامعاتها بالاعتماد على التدريب العملي والبحث والتطوير المستمر.

    توفر معظم الجامعات في ألمانيا إمكانية دراسة التسويق، مثل معهد نورمبرج للتكنولوجيا وبتخصصات متعددة مثل تخصص التسويق الدولي وإدارة وسائل الإعلام، كما تتوفر فيها برامج للحصول على درجة الماجستير في العديد من التخصصات، ودراسة التسويق في ألمانيا تبشر الطالب بمستقبل واعد؛ إذ سيتقاضى الخريجون رواتب جيدة ويمكنهم العمل بعدة وظائف ومجالات ذات صلة بالتسويق.