دراسة الطب في نيوزيلندا

دراسة الطب في نيوزيلندا

أفضل جامعات الطب في نيوزيلندا:

يرغب الطالب في الالتحاق بأفضل الجامعات عندما يريد دراسة الطب في نيوزيلندا، ومن هذه الجامعات:

1. جامعة أوكلاند University of Auckland:

أُسِّسَت عام 1883 في مدينة أوكلاند في شمال الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، وهي أكبر جامعة حكومية هناك، ولديها انتماءات دولية عديدة؛ مثل انضمامها إلى رابطة جامعات الكومنولث، وقد صُنِّفَت إحدى أفضل 100 جامعة في العالم بترتيب 81، والجدير بالذكر أنَّها نالت خمسة نجوم في التقييم العالمي للبحث والتدريس والشمولية، ويصل العدد الإجمالي لطلابها إلى 40 ألف طالب وطالبة يدرسون في كلياتها الثمانية ومعهديها، كما تقوم الجامعة بعدة بحوث علمية متداخلة؛ ما جعل تصنيفها العالمي يرتقي أكثر.

2. جامعة أوتاجو University of Otago:

أول جامعة أُسِّسَت في نيوزيلندا عام 1869 في مدينة دنيدن جنوب الجزيرة الجنوبية السفلى، وتتمتع بسمعة دولية عالية في التدريس والبحوث العلمية، ويعود سبب شهرة هذه الجامعة إلى الثقافة الطلابية المكتظة بالحياة، إضافة إلى مختبرات البحث والأبحاث العلمية، ويبلغ عدد طلابها حوالي 21 ألف طالب يدرسون في مختلف الأفرع والتخصصات في كلياتها، ويحظى خريجو هذه الجامعة بفرصة عمل مباشرة بعد التخرج، ويعد حرمها الجامعي من بين أجمل خمس جامعات في العالم.

تخصصات الطب في نيوزيلندا:

تتنوع تخصصات الطب في نيوزيلندا؛ إذ ثمَّة ما يزيد عن ثلاثين تخصص، ونذكر منها:

  • الجراحة العامة والداخلية.
  • العيون والبصريات.
  • النسائية والتوليد والأطفال.
  • الأسنان والجراحة الفكية.
  • القلب والأوعية الدموية.
  • الغدد الصم والحاثات.
  • البولية والتناسلية.
  • الجلدية والتجميل.
  • الصدرية والتنفسية.
  • الجراحة العظمية والهيكلية.
  • العصبية والنفسية والجراحة العصبية.
  • الداخلية الهضمية.

شاهد بالفديو: 6 خطوات للعمل بعد التخرج مباشرة

نظام دراسة الطب في نيوزيلندا:

إنَّ نظام دراسة الطب في نيوزيلندا مترابط إلى حدٍّ كبير، وتبلغ مدته ست سنوات، وسنشرح لكم المنهج العلمي المُتَّبَع في تدريس الطب هناك:

السنة الأولى:

تقوم على تعلم أساسيات العلوم الطبية والصحية مثل بيولوجيا الجسم والتشريح وغيرها.

السنة الثانية:

يُطلَب من الطالب تركيز اهتمامه على العلوم الصحية خلال الاطلاع والتعرف إلى الجوانب المهنية والسريرية للطب.

السنة الثالثة:

فيها دورتان، إحداهما تركز على صحة الإنسان والأمراض والأخرى على العلوم الطبية البشرية.

السنة الرابعة:

يبدأ الطالب تعلمه بالمستشفيات، مع تناوب الدراسة في بعض التخصصات لمدة لا تزيد عن 42 أسبوعاً خلال العام.

السنة الخامسة:

يستطيع الطالب التقدم للدارسة في البرامج الريفية لمدة عام كامل.

السنة السادسة:

يمكن للطالب إجراء مشروع خلال 11 أسبوعاً، ويأخذ دورة اختيارية مدتها 4 أسابيع في السنة الخامسة و8 أسابيع في السنة السادسة.

بعد إتمام هذه المراحل ينتقل الطالب من مرحلة الدراسة إلى مرحلة جديدة تمكِّنه العمل في المستشفيات؛ إذ إنَّه يملك ما يكفي من معلومات لإتمام مهامه على أكمل وجه.

عدد سنوات دراسة الطب في نيوزيلندا:

تختلف مدة دراسة الطب في نيوزيلندا من جامعة إلى أخرى؛ لكنَّها وسطياً تبلغ ست سنوات يدرس الطلاب خلالها مختلف أنواع العلوم، والكيمياء، والبيولوجيا، والتشريح التي تساعدهم على اكتساب المهارات اللازمة لانخراطهم بسوق العمل، وامتلاكهم الخبرات الكافية للعمل في تخصصاتهم، إضافة إلى تعلمهم طرائق المعالجة والوقاية والمكافحة للأمراض والأوبئة التي تواجه العالم، ويمكن للطالب متابعة دراساته العليا في أحد تخصصات الطب؛ كالماجستير والدكتوراه محققاً شروط نظام دراسة الطب في نيوزيلندا.

شروط دراسة الطب في نيوزيلندا:

حتى يتمكن الطالب من دراسة الطب في نيوزيلندا عليه أن يحقق بعض الشروط، وأهمها:

  • الحصول على معدل 75% كحد أدنى في المستوى رقم 12 من التقدم، ويحتاج الطالب إلى اجتياز الفصل رقم 12، مع المواد العلمية فيها كالأحياء والكيمياء.
  • يجب إكمال ثماني دورات من السنة الأولى للجامعة في الكلية الطبية التابع لها الطالب.
  • اجتياز اختبار أيلتس IELTS أو توفل، ويكفي واحد منهما.
  • مراعاة جميع الشروط والأحكام في البلد المضيف، والحفاظ على المرافق واحترام سياسة الدولة ونظامها.

ما هو المعدل المطلوب لدراسة الطب في نيوزيلندا؟

يختلف المعدل المطلوب لدراسة الطب في نيوزيلاندا من جامعة إلى أخرى؛ لكنَّ معظم الجامعات لا تطلب معدلاً أقل من 65%، وكذلك لا يكون أعلى من 78%، ويعود سبب انخفاض المعدل إلى حاجة نيوزيلندا إلى الأطباء بسبب انخفاض أعداد الأطباء في السلك الطبي في مستشفياتها ودوائرها الصحية.

تكاليف دراسة الطب في نيوزيلندا:

تعد تكلفة دراسة الطب في نيوزيلندا غير مرتفعة إلى حد كبير، وكذلك غير منخفضة، وتختلف رسوم دراسة الطب في نيوزيلندا وفق اختيارات الطالب السكنية والمعيشية، وسنذكر لكم مبالغ تكلفة دراسة الطب في نيوزيلندا:

  • يبلغ مصروف السكن الجامعي بين 1000 حتى 1500 دولار نيوزيلاندي، في حين أنَّ السكن الخاص بين 1500 حتى 2000 دولار.
  • تكون تكلفة الطعام والشراب في الشهر بين 480 حتى 550.
  • تكلفة المواصلات الشهرية تبلغ 100 دولار.
  • رسوم تأشيرة طالب 330 دولار نيوزيلاندي.
  • تكلفة السفر بالطائرة حوالي 700 دولار.
  • رسوم اختبارات اللغة الإنجليزية حوالي 420 دولار.

بذلك يمكن أن تتراوح قيمة رسوم دراسة الطب في نيوزيلندا بين 14 ألف حتى 16 ألف دولار نيوزيلاندي سنوياً.

منح لدراسة الطب في نيوزيلندا:

تقدم الحكومة عدة منح لدراسة الطب في نيوزيلندا، وهي ممولة بالكامل أو جزئياً، وتعين هذه المنح الطلاب الراغبين بالدراسة، وتحقيق طموحاتهم، وتخفيف تكاليف دراساتهم، وإليكم بعض من المنح لدراسة الطب في نيوزيلندا.

1. منح جامعة كانتربري:

هي منحة مقدمة للطلاب الذين يدرسون سنواتهم الأخيرة بالجامعة، وطلاب الماجستير والدكتوراه، وهي ممولة بالكامل لجميع طلاب العالم، واللغة الإنجليزية هي اللغة المطلوبة في هذه المنحة، كما تدعم هذه المنحة الطلاب الدوليين والطلاب العرب، وتوفر لجميع الطلاب السكن والتأمين الصحي.

2. منحة جامعة أوتاغو:

قدمت هذه الجامعة المنح الدراسية للطلاب الدوليين لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، ويستطيع الطالب التقدم لأي اختصاص من اختصاصات هذه الجامعة بما فيها الطب، وهي ممولة جزئياً، ومن أهم ما يميز هذه المنحة هو الإعفاء التلقائي الجزئي من الرسوم التي قد تزيد عن 1000 دولار نيوزيلاندي؛ فتعتمد قيمة هذه المنحة على المعدل الدراسي؛ فكلما ازداد المعدل، ازدادت فرصة القبول بالمنحة.

شاهد بالفديو: نصائح للخريجين الجدد لبدء مشوارهم المهني

كم يبلغ راتب خريج الطب في نيوزيلندا؟

إنَّ راتب خريجي الطب في نيوزيلاندا مرتفع مقارنة بباقي الوظائف؛ لكنَّه يختلف وفق تخصص الطبيب وطبيعة عمله ومكان عمله، وبصورة عامة دائماً ما يكون راتب الجراح الأعلى من بين باقي التخصصات، ما عدا التخصصات النفسية، وإليكم متوسط رواتب بعض تخصصات الطب في نيوزيلاندا سنوياً:

  • طبيب جراح داخلي 145 ألف دولار نيوزيلاندي.
  • طبيب عام 136 ألف دولار نيوزيلاندي.
  • طبيب اختصاصي عيون 126 ألف دولار.
  • طبيب عصبية ونفسية 200 ألف دولار نيوزيلاندي.

إذا نظرنا إلى الدخل الشهري نجد أنَّ راتب الجراح حوالي 12 ألف، وهو مبلغ مناسب جداً لتغطية كافة مقومات الحياة هناك.

مستقبل ووظائف الطب في نيوزيلندا:

إنَّ مستقبل الطب في نيوزيلندا يحظى بقيمة مرموقة عالمياً ومحلياً، ويعود سبب ذلك إلى نظام دراسة الطب في نيوزيلندا، إضافة إلى تنوُّع التخصصات وتعددها هناك، وتعد مطلوبة بمختلف الأماكن في العالم، ومن المتوقع أن تسمو دراسة الطب في نيوزيلندا أكثر مستقبلاً، وذلك مرتبط بعدة عوامل تفرضها الحكومة هناك؛ كتطبيق الدراسات العلمية العملية بصورة مباشرة وتوفير البنى التحتية للمختبرات والمشارح والمشافي والجامعات التي تنهض بمجالات الطب.

تتنوع وظائف الطب في نيوزيلندا؛ فيمكن للطبيب العمل في مجالات كثيرة، وسنذكر لكم بعض من هذه الوظائف:

يتمكن الطبيب من العمل في أحد هذه الاختصاصات، بناءً على نوع تخصصه الجامعي والدراسي في مختلف المؤسسات الصحية كالمستشفيات، ومراكز المعالجة، والعيادات الخاصة، والمنظمات الشعبية وغيرها.

في الختام:

لقد تحدَّثنا في هذا المقال عن دراسة الطب في نيوزيلندا، وكذلك منح دراسة الطب في نيوزيلندا، ونأمل أن ينال إعجابكم؛ فالطب مهنة نبيلة تحتاج إلى الصبر والأمانة.