فن السيطرة على الآخرين: كيف تجعل الناس يطيعونك

فن السيطرة على الآخرين: كيف تجعل الناس يطيعونك
(اخر تعديل 2024-05-13 05:56:13 )
بواسطة

لكن، تغيرت نظرة الناس للإنسان الطيب، فأصبح كثير منهم ينظرون إلى الطيبة على أنَّها صفة سلبية وعيب من عيوب الشخصية أيضاً، فأصبحنا نسمع أقاويل وأمثالاً تدل على أنَّ الطيبة هي سذاجة فقط والطيب خاسر حتماً مثل "إن لم تكن ذئباً، أكلتك الذئاب"، ومقولة "الطيب ما يعيش".

غالباً السبب في ذلك أنَّ الإنسان الطيب يتعرض للاستغلال من الآخرين، فيقدِّم مصالحهم على مصلحته الشخصية؛ فمثلاً صديقتي تقول إنَّها بدأت العمل في شركة وتعاملت بطيبة مع الجميع وأظهرت ذلك لمديرها وزملائها، لتجد نفسها بعد فترة من الزمن تعمل أعمالاً إضافية وتتحمل مسؤوليات كثيرة دون مقابل.

لذلك يجب أن يعرف الإنسان متى يُظهِر طيبته، ومن وجهة نظري يجب أن يُظهِرها لعائلته فقط، أما في العمل ومع المجتمع عموماً فيجب فرض شخصيتك القوية، وفي كثير من الأوقات يجب أن تفرض سيطرتك، وذلك بحسب مكانتك، وإن أردت معرفة كيف تسيطر وتجعل الناس يطيعونك ولا يرفضون لك طلباً، فيجب عليك متابعة قراءة مقالنا.

كيف تسيطر على الآخرين وتجعلهم يطيعونك؟

نحتاج إلى فرض سيطرتنا في كثير من المواقف، وفيما يأتي بعض النصائح التي يساعد اتباعها على فرض السيطرة على الآخرين:

1. قدِّر نفسك كثيراً:

لا يمكن لشخص فرض سيطرته أو رأيه على الآخرين إن لم يحترم ذاته ويقدِّر رأيه أولاً، فمن ينظر إلى نفسه باستخفاف ويُظهِر ذلك للآخرين ويتحدث بتلك الطريقة عن إنجازاته وشهاداته، لن ينال احترام مديره وزملائه في العمل وحتى أصدقائه.

بخلاف ذلك، فإنَّ تقديرك لنفسك يجعلك شخصية مميزة، فهو جوهر الوجود وهو بوابتك نحو فرض سيطرتك على الآخرين، لذلك كن ممتناً لكل ما تبذله من جهود واحتفِ بكل تقدُّم تحرزه في حياتك ليشكرك الجميع على ذلك، ولا تندم أو تلُم نفسك كثيراً إن وقعت بخطأ ما، فجميعنا نخطئ ولا تسير مخططاتنا بالشكل المرسوم دائماً.

من الأفضل مسامحة النفس ومخاطبتها بالكلمات الإيجابية وعبارات الإطراء وتجنُّب مقارنة الذات بالآخرين، فكل منا يملك ما يميزه ويعيش في مكانه ووقته الصحيح، فاقبل نفسك كما أنت، وبدلاً من التفكير في الماضي، فكر في المستقبل، واهتم بأحلامك وأمنياتك وكيفية تحقيقها، وكن على ثقة بأنَّك تستطيع فعل ما تريد إن توفرت الرغبة الكافية لتحقيق ذلك.

شاهد بالفيديو: كيف تفرض شخصيتك أمام الآخرين

2. كن شخصية مؤثرة:

القدرة على جذب انتباه الآخرين وسحرهم فن يجب إتقانه للسيطرة عليهم؛ لذلك يجب أن تصبح شخصية مؤثرة بزيادة جاذبيتك، ويحتاج ذلك إلى أن تهتم بشكلك الخارجي، بحيث تظهر بمظهر نظيف ومرتب وتمشي أو تجلس بشكل مستقيم فلا تنحني للأمام.

أما الابتسامة فيجب أن تكون خفيفة، فالضحك الكثير يقلل من أهمية ما تتحدث به والوجه العابس يبعد الناس عنك، ولتجذب الجميع للتحدث معك، يجب عليك الانتباه إلى لغة جسدك، فلا تكثر الحركة أو تنظر إلى هاتفك المحمول أو شيء آخر في أثناء تحدُّث الناس معك؛ بل أظهِر استماعك واهتمامك ليبادرك الشخص الآخر بنفس التصرف عندما تتحدث.

عند تحدُّثك عن أمر ما سواء كنت متأكداً من صحته كثيراً أم غير متأكد، فيجب عليك التحدث بشكل عفوي وهادئ، فكل ما سبق من تفاصيل تؤدي دوراً هاماً في إظهار ثقتك بنفسك، وهذا الأمر يساعد على استجابة الجميع لك والموافقة على طلباتك.

3. احضر دروساً في التمثيل:

لا تستغرب هذا أبداً، فكثير من الأشخاص الطيبين عندما أرادوا السيطرة على الآخرين قاموا بحضور دروس في التمثيل لتعلُّم كيفية الظهور دون توتر وللسيطرة على الانفعالات، إضافة إلى أنَّهم يعلمونك كيفية الخطابة والمناقشة بطرائق تؤثر بالآخرين، فتبدو طلباتك منطقية ومقنعة دون إجهاداً في ذلك، لكن لا تخبر أحداً بأنَّك تأخذ دروساً في التمثيل.

4. ادرس الشخصيات المتلاعبة:

ابحث في محيطك ضمن العائلة أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو حتى الأعداء، فلا بد من وجود شخص متلاعب يحصل على ما يريده دائماً، وهو الشخص الذي يجب أن تَعُدَّه قدوة في السيطرة على الآخرين، لذلك انتبه إلى طريقة تحدُّثه وكيفية طلبه لما يريد، وحاول أن تقلده، ولتتقن ذلك، تدرَّب جيداً أمام المرآة وبشكل مستمر لتجد نفسك بعد فترة مشابهاً له.

5. تعلَّم كيفية قراءة الآخرين:

الطرائق التي يمكن السيطرة فيها على الآخرين مختلفة؛ وذلك لأنَّ كلاً منا لديه غطاء نفسي وعاطفي مختلف ناتج عن نقاط قوة ومواطن ضعف يمتلكها، وقدرتهم على الاستجابة لك تنبع عن أسباب مختلفة مثل قدرة الشخص العالية على التعاطف مع الآخرين.

يحتاج هذا الأمر إلى أن تطلب منهم بشكل عاطفي جداً، ومنهم من يستجيب لأنَّه يخاف الشعور بالذنب نتيجة تعرُّضه سابقاً لعقاب بسبب مخالفته لطلبات أهله، وهنا يجب أن تُشعِره بأنَّه سيندم حتماً ويعذبه ضميره إن لم يلبِّ طلبك بأن تقول له: "اعتدتُ على عدم مساعدة الآخرين لي، وأنا فاقد الحيلة ولا يمكنني السير وحدي، ولكنَّني مجبر على ذلك"، فدور الضحية مناسب جداً لتأديته أمام تلك الأنواع من الناس.

بعضهم الآخر يتقبل التفكير العقلاني ويحتاج إلى أدلة تجعله يتخذ القرار بتلبية طلبك، لذلك يجب عليك الاستعداد لتقديم أسباب الطلب المقنعة جداً بعيداً عن التلاعب على المشاعر، وهذه الطريقة هي الأنسب للتعامل مع الرؤساء في العمل، فلا يمكنك أن تشكو له من ظروفك العائلية أو العاطفية؛ بل يجب الالتزام بالعمل والطلب منه في نهاية اليوم أو خلال فترة الراحة، وحاول أن يبدو طلبك عفوياً قدر الإمكان.

5. ضع حدوداً واضحة في حياتك:

هذه النقطة الأهم التي تمنع استغلال الآخرين لك سواء كانوا المقربين أم غيرهم، فالحدود من الوسائل الهامة التي تمنع شعور الآخرين بأنَّك أمر مسلَّم به، لذلك يحذر الجميع عند التعامل معك، وإن طلبت طلباً فلن يتردد الطرف الآخر في تلبيتك إن لم يرغب بخسارتك.

مثلاً، من الحدود التي يجب وضعها مع زملاء العمل والمدير أنَّك تقوم بعملك فقط ولا يمكن لأحد أن يطلب منك عملاً إضافياً، ولا يمكنهم سؤالك عن الحياة الشخصية إن لم ترغب بالتحدث من تلقاء نفسك.

6. نفِّذ ما تقوله دائماً:

فرض السيطرة على الآخرين يبدأ من فرض الاحترام أولاً، لذلك يجب أن تنفذ ما تقوله، فلا أحد يحترم شخصاً مخادعاً أو كاذباً، فإن أعطيتَ وعداً فالتزم به جيداً، وإن استلمت مهمة ما فنفِّذها في الوقت المحدد، وإن أردت تأجيل موعد مع شخص معين أو إلغاء الموعد فيجب عليك إخباره، فالصراحة حتى إن كانت مزعجة أفضل بكثير من الكذب.

7. تحدَّث بأقل من الضروري دائماً:

الشخصيات المثيرة للإعجاب التي يرضخ الجميع لها هي البعيدة عن الابتذال والثرثرة والسطحية والتي تقول الكلمات الضرورية والمناسبة فقط، فتبدو الكلمات التي تقولها أصيلة جداً وذات قيمة وبعيدة عن السخرية.

8. ابنِ سمعة جيدة:

السمعة الجيدة حجر أساس للسيطرة على الآخرين، فمن خلالها يمكن فرض الاحترام على الآخرين وإبعاد المستغلين، وتبعد الإشاعات الكاذبة عنك وتجذب الانتباه لك، لذلك اعتمد هذا السلاح الذي يجعل صورتك لامعة بأعين الجميع.

9. تجنَّب الأشخاص السلبيين:

قد يؤثر بعض الناس في شخصيتك بتعاستهم أو سوء حظهم أو استغلال الآخرين لهم، وتأثرك بهم يضعف شخصيتك، فتبدو بمظهر الخائف من التعامل مع الآخرين أو من وقوع الكارثة والمصاعب.

لا يمكن لأحد الاستجابة والرضوخ لهذا النوع من الشخصيات، لذلك تقرَّب من الأشخاص الإيجابيين والسعداء أو المتظاهرين بالسعادة والمتفائلين في الحياة وأصحاب السلطة، فالمشاعر مُعدية كالأمراض.

إقرأ أيضاً: 7 أشخاص سلبيين يجب تجنُّبهم

10. احرص على جعل الجميع محتاجين لك:

عندما يبقى الجميع محتاجين لك في أمر ما يحاولون الحفاظ على علاقتهم بك، وهذا ما يجعل السيطرة عليهم أسهل والاستجابة لطلباتك أمراً حتمياً، لذلك حافظ على استقلالك بحيث لا تحتاج إلى الآخرين، واكتشف مهاراتك ومواهبك التي تميزك عن الجميع والتي يحتاج الجميع إليها، فلا تعتقد أنَّ البعد عن الناس هو الحرية؛ إنَّما يجب أن يعتمدوا عليك في تحقيق ما يتمنوا ليلبوا طلباتك دون تردد.

إقرأ أيضاً: كيف تنمي مهاراتك الشخصية

11. تجنَّب الانحياز:

من الحماقة الانحياز لطرف معين والالتزام بجانب واحد؛ بل يجب الابتعاد عن المعارك والأطراف المتضادة والبقاء محايداً في حالات الصراع ومحاولة كسب الطرفين إلى جانبك إن استطعت.

في الختام:

السيطرة على الآخرين هي فنٌّ نرغب جميعنا بإتقانه؛ وذلك لأنَّه يبعدنا عن الاستغلال وتحكُّم الآخرين بحياتنا، كما أنَّه يُكسبنا الهيبة والسلطة، وتبدأ السيطرة على الآخرين من حب الذات وتقديرها والحرص على الظهور بشكل مثير وساحر للآخرين من خلال اللعب على الشكل الخارجي والاعتناء به.

لتتخلص من الظهور بشكل طيب جداً يمكن أخذ دروس في التمثيل لتعلُّم كيفية السيطرة على الانفعالات، إضافة إلى ضرورة تعلُّم قراءة الآخرين ووضع حدود واضحة في حياتك والالتزام بالوعود والتحدث القليل ليبدو ما تقوله هاماً جداً ولافتاً للانتباه، ومن الضروري تجنب الانحياز لطرف معين وتجنُّب التعامل مع الشخصيات السلبية، ولأنَّ سمعتك السبب الرئيس في بناء انطباع مثير عنك فيجب عليك بناء سمعة جيدة تُميِّزك عن الآخرين.