مفهوم الديون الجيدة وكيف تستخدمها بذكاء لتحقيق

مفهوم الديون الجيدة وكيف تستخدمها بذكاء لتحقيق

ما هو مفهوم الديون؟

الدين هو مصطلح يصف الأموال أو الموارد الأخرى التي يدين بها طرف لطرف آخر، ويمكن أن يتخذ أشكالاً عديدة، ومن ذلك الأموال المقترضة أو القروض، والائتمان والسلع المباعة التي لم يتم استلام دفعاتها بعد.

الديون شائعة بين الشركات والحكومات، وكذلك الأفراد، وفي حين أنَّ الدين له دلالة سلبية، فإنَّه ليس دائماً أمراً سيئاً، وفي الواقع وجود أنواع معينة من الديون قد يكون مفيداً.

يمكن تصنيف الديون إلى نوعين رئيسين: الديون الجيدة والديون السيئة، ويتم أخذ الديون الجيدة لتمويل الاستثمارات التي لديها القدرة على توليد عائد أعلى في المستقبل.

تشمل أمثلة الديون الجيدة القروض الطلابية والرهون العقارية والقروض التجارية، ومن ناحية أخرى يتم استخدام الديون السيئة لتمويل المشتريات التي لا ترتفع قيمتها، وليس لديها القدرة على توليد عائد، وتشمل أمثلة الديون المعدومة ديون بطاقات الائتمان وقروض يوم الدفع، وإحدى فوائد الديون الجيدة هي أنَّها يمكن أن تساعد الأفراد والشركات على بناء الائتمان.

الائتمان هو مقياس لمدى مصداقية المقترض، وهو عامل هام في تحديد سعر الفائدة التي سيفرضها المقرض، وإذا كان المقترض لديه درجة ائتمانية عالية؛ فمن المرجح أن تتم الموافقة عليه للحصول على قروض بأسعار فائدة مواتية، ومع ذلك إذا كان للمقترض درجة ائتمانية منخفضة، فقد يواجه صعوبة بالحصول على الموافقة على القروض على الإطلاق، أو قد يتم فرض أسعار فائدة أعلى عليه.

من الهام أن نلاحظ أنَّه ليست كل الديون متساوية، وعند النظر في تحمل الديون، من الهام تقييم شروط القرض وتقييم إذا كان الاستثمار سيولد عائداً كافياً لتبرير تكلفة الاقتراض، وعلى سبيل المثال، إذا كان الفرد يفكر في الحصول على رهن عقاري لشراء منزل؛ فيجب عليه تقييم سعر الفائدة والدفعات الشهرية للتأكد من قدرته على تحمل القرض، وإضافة إلى ذلك، ينبغي عليه النظر في التقدير المحتمل للمنزل والمزايا الضريبية لامتلاك منزل.

يوجد عامل آخر هام عند أخذ الديون وهو خطر التخلف عن السداد؛ إذ يحدث التخلف عن السداد عندما يفشل المقترض في سداد ديونه، ويمكن أن يؤدي التخلف عن السداد إلى مجموعة متنوعة من العواقب السلبية، ومن ذلك الإضرار بالدرجة الائتمانية للمقترض، ومكالمات ورسائل التحصيل، والإجراءات القانونية، ومن أجل تجنب التخلف عن السداد، فيجب على المقترضين التأكد من سداد دفعاتهم في الوقت المحدد، والتواصل مع المقرض إذا كانوا يواجهون صعوبات مالية.

ما هي الديون الجيدة؟

يعدُّ الدين الجيد عموماً أحد أنواع الديون التي تساعدك على بناء ثروتك أو زيادة دخلك بمرور الوقت، إنَّه نوع الدين الذي يجب عده استثماراً في مستقبلك، وقد يستغرق بعض الوقت حتى يكون له تأثير إيجابي في أموالك.

أمثلة عن الديون الجيدة:

تشمل بعض الأمثلة الشائعة في الديون الجيدة قروض الطلاب، وقروض الأعمال أو الاستثمار، وفي بعض الحالات، الرهون العقارية.

1. القروض الطلابية:

غالباً ما يُنظر إلى قروض الطلاب، التي يحصل عليها طلاب الجامعات، على أنَّها استثمار في مستقبلك؛ وهذا قد يسمح لك بكسب مزيد نتيجة للمؤهلات التي اكتسبتها، ففي أستراليا مثلاً، يتم سداد قروض HECS-HELP فقط بمجرد وصولك إلى حد دخل معين، دون تطبيق أي فائدة طوال مدة القرض، وتقوم الحكومة بفهرسة المبلغ المستحق على أساس الارتفاع المعادل في مؤشر أسعار المستهلك كل عام.

2. قروض الاستثمار:

ثمة قول مأثور مفاده أنَّ كسب المال يتطلب المال، وهذا هو الحال غالباً عندما يتعلق الأمر بتنمية الأعمال التجارية أو القيام باستثمار من أي نوع، سواء كنت تتطلع إلى توسيع مشاريعك التجارية أو محفظتك الاستثمارية؛ فإنَّ الاستثمار الأولي مطلوب حتى تتمكن في النهاية من البدء في جني الثمار.

3. الرهن العقاري:

يمكن عد الرهن العقاري في بعض الأحيان ديناً جيداً، وبخاصة إذا كنت قادراً على بناء رأس مال، وبيع منزلك لتحقيق الربح في المستقبل، ومع ذلك من الهام أن تتذكر أنَّ سوق العقارات يتقلب، ويجب عليك اقتراض أكبر قدر ممكن من المال الذي يمكنك سداده بشكل واقعي، وقد يكون لإرهاق نفسك مالياً عواقب سلبية إذا فشلت في سداد أقساطك في الوقت المحدد.

كما هي الحال مع أي نوع من الديون، يجب سداد الديون الجيدة بمرور الوقت، وقبل أن تلتزم بأي شكل من أشكال الديون، تأكد من تقييم ما إذا كان لديك أسباب وجيهة للدخول في الدين، وما إذا كان بإمكانك بشكل واقعي سداد جميع الأقساط المطلوبة.

شاهد بالفديو: 10 نصائح لوضع ميزانية تساعدك في ادّخار المزيد من المال

ما هي الديون السيئة؟

ببساطة، الديون السيئة هي أي نوع من الديون التي ستكلفك المال على الأمد الطويل، لذا قد يكون للديون السيئة معدلات فائدة مرتفعة، أو يمكن استخدامها لتمويل الأصول التي تنخفض قيمتها، أو تكون احتمالات إرجاع أي دخل لك ضئيلة أو معدومة.

أمثلة عن الديون السيئة:

توجد أنواع مختلفة للديون السيئة، وتشمل بعض الأمثلة ديون بطاقات الائتمان، وقروض يوم الدفع، وقروض السيارات.

1. بطاقات الائتمان:

غالباً ما تجتذب بطاقات الائتمان فائدة ورسوماً مرتفعة، وتُعدُّ عادةً إحدى أسوأ أنواع الديون، وعلى الرغم من أنَّها قد تسمح لك بشراء السلع على الأمد القصير، إلا أنَّها عموماً لا توفر أي فوائد طويلة الأمد لأموالك، لذا قد يكون من السهل الوقوع في مزيد من الديون بسبب عادات الإنفاق السيئة، في حين أنَّ أسعار الفائدة المرتفعة تجعلك تدفع المزيد بمرور الوقت.

2. قروض يوم الدفع:

عادةً ما تستهدف قروض يوم الدفع الأشخاص الضعفاء مالياً، وتجذب معدلات فائدة مرتفعة للغاية؛ وهذا قد يجعل سدادها صعباً، وحتى لو كنت ستقوم بسداد قرضك بسرعة، فستظل تخسر؛ بسبب ارتفاع معدلات الفائدة المفروضة والرسوم المرتبطة بها.

3. قروض السيارات:

على الرغم من أنَّ السيارة الجديدة قد تبدو استثماراً سليماً، إلا أنَّها تميل إلى انخفاض قيمتها بسرعة، وعادة ما تكون قيم إعادة البيع أقل بكثير من السعر الذي دفعته في البداية، ويمكن أن تجذب قروض السيارات أيضاً أسعار فائدة مرتفعة جداً، وهذا يجعلك تخسر المزيد، وعلى الرغم من أنَّ قروض السيارات ضرورية للكثيرين من أجل شراء سيارة جديدة، إلا أنَّه قد يكون من الجيد شراء سيارة مستعملة أو طراز أرخص للمساعدة على تقليل ديونك السيئة.

الديون الجيدة مقابل الديون السيئة:

الشيء الرئيسي الذي يميز الديون الجيدة عن الديون السيئة هو الطريقة التي يمكن أن تؤثر فيها في أموالك، وقد يساعدك الدين الجيد على التقدم مالياً، وفي حين أنَّ الديون السيئة غالباً ما تضرك أكثر مع مرور الوقت، فقد تبدو الديون السيئة حلاً جيداً للمشكلات المالية قصيرة الأمد، ولكنَّها ستؤدي بشكل عام إلى سداد أكثر مما اقترضته في البداية بفضل أسعار الفائدة المرتفعة والرسوم الأخرى المرتبطة بها.

من ناحية أخرى، مع بعض الدراسة المتأنية، يمكن للديون الجيدة، مثل قروض الطلاب وقروض الاستثمار وقروض الأعمال، أن تهيئك لمستقبل أكثر استقراراً من الناحية المالية؛ وهذا يوفر لك الأدوات اللازمة لتنمية عملك والحصول على دخل أفضل.

إقرأ أيضاً: 5 استراتيجيات للحد من الديون الإجمالية للعمل

كيف يمكنك أن تجعل ديونك الجيدة تعمل لصالحك؟

مع بعض التخطيط الدقيق، يمكن أن يساعدك الدين الجيد على الوصول إلى وضع مالي أفضل، وتوجد عدة طرائق يمكنك اختيارها لجعل ديونك الجيدة تناسبك، ومن ذلك:

1. إعادة تدوير الديون:

عندما تقوم بسداد قرض منزلك، فإنَّك تبدأ في تكوين رأس مال قد تتمكن من إعادة سحبه وإعادة استثماره في عقار استثماري أو أسهم.

2. توحيد الدين:

بدلاً من الاضطرار إلى سداد دفعات متعددة كل شهر، فإنَّ توحيد ديونك سيؤدي إلى دفع دفعة واحدة فقط؛ وهذا قد يؤدي إلى تقليل المبلغ الإجمالي الذي يتم إنفاقه على الفائدة أيضاً، وإذا كنت في وضع يسمح لك بذلك؛ فقد تكون زيادة الرهن العقاري الخاص بك لتوحيد وسداد ديونك خياراً آخر.

شاهد بالفديو: 8 نصائح لإدارة أموالك بشكل أفضل

أنواع أخرى من الديون:

لا يمكن تصنيف جميع الديون بسهولة على أنَّها جيدة أو سيئة، وغالباً ما يعتمد ذلك على وضعك المالي أو عوامل أخرى، وقد تكون بعض أنواع الديون مفيدة عند بعض الأشخاص، ولكنَّها ضارة للآخرين، مثل:

1. الاقتراض لسداد الديون:

بالنسبة إلى المستهلكين المدينين بالفعل، يمكن أن يكون الحصول على قرض توحيد الديون من أحد البنوك أو أي مقرض آخر حسن السمعة مفيداً، وعادةً ما يكون في قروض توحيد الديون معدل فائدة أقل من معظم بطاقات الائتمان؛ لذا فهي تسمح لك بسداد الديون الحالية، وتوفير المال على مدفوعات الفائدة المستقبلية، ومع ذلك فإنَّ المفتاح هو التأكد من أنَّك تستخدم النقد لسداد الديون، وليس للإنفاق الآخر.

2. الاقتراض للاستثمار:

إذا كان لديك حساب لدى شركة وساطة، فقد يكون لديك حق الوصول إلى حساب الهامش، والذي يسمح لك باقتراض أموال من شركة الوساطة لشراء الأوراق المالية، فالشراء على الهامش كما يُطلق عليه، يمكن أن يساعدك على جني الأموال إذا زادت قيمة الورقة المالية، ومع ذلك، يمكن أن يكلفك المال أيضاً إذا فقدت الورقة المالية قيمتها، فهذا النوع من الديون ليس مثالياً للمستثمرين معدومي الخبرة أو أولئك الذين لا يستطيعون تحمل خسارة المال.

في الختام:

قبل أن تقترض المال، اسأل نفسك ما إذا كان ذلك الدين يوجهك نحو أهدافك أم يبعدك عنها، وحتى مع الديون الجيدة؛ فمن الهام ممارسة الاعتدال، لذا فكِّر في الديون مثل الطعام الذي تتناوله، والطعام السيِّئ هو دائماً سيِّئ إلى حد كبير، ولكن الطعام الجيد يكون جيداً إلى حد ما فقط، وإذا أفرطتَ في تناوله، فقد يكون ذلك سيئاً عليك أيضاً، لذا خُذْ حذرك ومارس الاعتدال في كل شيء.