أهمية المثابرة للنجاح في الحياة

أهمية المثابرة للنجاح في الحياة

ملاحظة: هذا المقال مأخوذٌ عن الكاتب "تريستان لي" (Tristan Lee)، ويروي لنا فيه تجربته مع المثابرة وأهمية إحداث علامة فارقة في حياة الإنسان.

ولكن في الواقع يجد معظم الناس أنفسهم عالقين في نمط الحياة اليومية التي تتشابه الأيام ولا شيء جديد فيها، وحتى الأحلام والأمنيات التي كانت مصدراً للإلهام تصبح مصدراً للإحباط وخيبة الأمل في ظل عدم رؤية أي تطورات تساعد على تحقيقها؛ ليجد الشخص في النهاية أنَّ الاستسلام هو السبيل الوحيد للتخلص من هذه المعاناة، ولكن كما يقول المثل: "تُؤخذ الدنيا غِلاباً"، فلن يتحقق شيء ما لم تعمل وتكافح من أجله بكل الطرائق الممكنة مهما بدا الأمر مستحيلاً.

أهمية المثابرة:

تدور قصة فيلم "كاست أوي" (Cast Away) حول بطل ضلَّ طريقه في جزيرة نائية لأربع سنوات، وكان خائفاً أن يموت جوعاً أو بسبب المرض، ولكنَّه بذل كل ما بوسعه ليبقى على قيد الحياة، وحاول أن يستغلَّ كل الموارد المتاحة مهما كانت ضعيفة لصنع شيء يساعده على الإبحار، وظل يجدف بتلك الوسيلة البدائية لعدة أيام إلى أن عثر على سفينة، وكانت هذه نقطة التحول التي غيرت حياته بعد كل الجهد الذي بذله.

تنطبق العبرة من هذه القصة على جميع مواقف الحياة على الرغم من أنَّها قصة فيلم خيالية، فيمكن للإنسان أن يصنع المعجزات عندما يمتلك إصراراً كبيراً وإيماناً راسخاً بقدرته على تحويل أفكاره إلى واقعٍ ملموسٍ، وبعض المخترعين أمثال "هنري فورد" (Henry Ford) و"توماس أديسون" (Thomas Edison) خير مثال على ذلك؛ لأنَّهم آمنوا بقدراتهم وأفكارهم على الرغم من تشكيك المجتمع والآخرين، وبعد سنوات من الإصرار والعمل تمكَّن "فورد" من صنع المحرك الخاص به والذي شكَّل علامة فارقة في صناعة السيارات أما "توماس أديسون" فقد فشل 1000 مرة قبل أن ينجح في اختراع المصباح، والذي تطور فيما بعد لاختراع الكهرباء التي غيرت حياة البشرية إلى اليوم.

عندما تنجز شيئاً مميزاً أو تحقق قفزة نوعية ستلاحظ أنَّ الحياة أصبحت أسهل، وأنَّ تأثير هذا الحدث سيمتد طويلاً، وربما سمعت عن "ليو بابوتا" (Leo Babauta) و"ستيف بافلينا" (Steve Pavlina) وهما من أشهر المدونين في مجال التطوير الشخصي، ولكن هذا النجاح والشهرة جاء بعد جهد كبير، فقد كانا يكتبان عدداً كبيراً من المقالات يومياً، وفي أحد الأيام تمت الإشارة إلى أحد مقالاتهما عبر رابط في أحد المواقع الإلكترونية الكبيرة والمعروفة، وكانت هذه نقطة التحول التي قلبت مسار الأمور نحو الأفضل فازدادت شهرة المدونتين، وارتفع عدد القراء والزيارات لحد كبير؛ وهذا جعلهما تظهران في مقدمة النتائج لمحرك البحث.

شاهد بالفديو: 8 طرق لتحسين مهارة المثابرة لديك

تجربتي الشخصية مع المثابرة:

أحياناً تكون نقطة التحول في حياة الإنسان سلبية ويسعى إلى التخلص من آثارها بكل الطرائق الممكنة، وفيما يأتي مثال شخصي مررتُ به كتوضيح على الرغم من بساطته:

وجدتُ صعوبةً في بناء علاقة عاطفية صحيحة من جديد بعد تجربة الانفصال الأولى التي مررت بها، فقد كانت التجربة الأولى متسارعة الأحداث ولم تُبنَ على أساس صحيح، وكان التحدي الأكبر الذي واجهته هو العثور على الشريك المناسب، فبدت الأمور مملة وروتينية، ولم تتعدَ مجرد تعارف عادي، ولكنَّني لم أستسلم على الرغم من فشل عدة محاولات ولقاءات إلى أن التقيتُ صدفةً في أحد الأيام مع فتاة أعجبتُ بها، وأخبرتها بذلك تلقائياً دون تفكير، والخبر السَّار أنَّ هذا الإعجاب كان متبادلاً وعلاقتنا قوية ومستمرة إلى اليوم.

الخلاصة مما سبق هي: لا تدعَ تحديات الحياة وصعوباتها تدفعك إلى اليأس، واستمر في المحاولة مهما فشلتَ، فمع الإصرار ستصل إلى ما تطمح له بكل تأكيد.

في الختام:

من أجمل لحظات الحياة هي تلك اللحظات الفارقة التي تأخذ فيها الحياة منحى أفضل؛ لأنَّ مشاعر السعادة حينها لا يمكن مقارنتها بأي شعور آخر، ولهذا السبب يسعى الرياضيون والفنانون لتلك اللحظة طوال مسيرتهم، ويبذلون كل ما بوسعهم للوصول إلى القمة، وهذا ما يجب أن يفعله كل إنسان لديه طموح أو هدف.