فضل سورة الملك

فضل سورة الملك
(اخر تعديل 2024-03-06 05:35:13 )
بواسطة

سورة الملك هي سورة مكية، وعدد آياتها ثلاثون آية، وهي السورة الأولى من الجزء التاسع والعشرين من القرآن الكريم والذي سمي نسبة لها باسم: «جزء تبارك»، فهي سورة يستطيع من خلالها المسلم النظر إلى عظمة الله وقدرته، فما هو فضل قراءة سورة الملك؟ وما هي أسباب نزولها؟ وهل ثمة وقت أفضل من وقت لقراءتها؟

ما هي أسباب نزول سورة الملك؟

سورة الملك لم تنزل مرة واحدة وفقاً لمعظم المفسرين، ولم يتفقوا على سبب واحد لنزولها، ويعتقد بعض المفسرين فيما يتعلق بالأسباب التي دفعت إلى نزولها، أنَّها نزلت في المشركين الذين كانوا يتهامسون فيما بينهم للنيل من الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكانوا يقولون فيما بينهم: "أسروا قولكم حتى لا يسمع قولكم إله محمد"، فجاءه الوحي جبريل عليه السلام بقولهم هذا ومكيدتهم للرسول الكريم، ونزلت الآية من سورة الملك: «وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ».

ما هو فضل سورة الملك؟

يظهر فضل سورة الملك من خلال حب النبي - صلى الله عليه وسلم - لها ومواظبته الدائمة على قراءتها كل ليلة، وتمنى لو أنَّها كانت في قلب كل مسلم، ويُعدُّ اهتمام النبي بهذه السورة واستمراره في قراءتها علامةً على أهميتها وقيمتها الروحية، فسورة الملك تحتوي على آيات تذكِّر بعظمة الله وسلطانه في الخلق، ومن فضائل سورة الملك أنَّها:

1. منجية وشافعة لقارئها من عذاب النار:

من فضل قراءة سورة الملك أنَّها تشكل وسيلةً منجيةً وشافعةً تحمي قارئها من عذاب النار، وخير إثبات ما قاله رسول الله: "عن أَبِّي هُرَيرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ سورةً من القرآنِ ثلاثون آيةً، شَفَعَتْ لرجلٍ حتى غُفِرَ له، وهي: تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ" [رواه الترمذي].

تحمل هذه السورة معها رحمة الله وتعين على الدفاع عن القارئ يوم القيامة.

2. مانعة قارئها من فتنة القبر:

من فضل سورة الملك أنَّها تقي وتحمي قارئها من فتنة القبر، ففي حديث عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكد النبي أنَّ سورة تبارك تكون عوناً للفرد لتجنب عذاب القبر حيث قال: "سورةُ تبارك هي المانعةُ من عذابِ القبرِ"، وسورة الملك هي السورة المنجية من العذابات والابتلاءات بعد الموت، وفي حديث آخر وعن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال: "يؤتى الرجل في قبره، فتؤتى رجلاه، فتقول رجلاه: ليس لكم على ما قبلي سبيل، كان يقوم يقرأ بي سورة الملك، ثم يؤتى من قبل صدره أو قال: بطنه، فيقول: ليس لكم على ما قبلي سبيل، كان يقرأ بي سورة الملك، ثم يؤتى رأسه، فيقول: ليس لكم على ما قبلي سبيل، كان يقرأ بي سورة الملك، قال: فهي المانعة تمنع من عذاب القبر، وهي في التوراة: سورة الملك من قرأها في ليلة، فقد أكثر وأطيب".

3. سبب لدخول الجنة:

رُوِي عن النبي صلى الله عليه وسلم وجود سورة في القرآن، ولا تتجاوز ثلاثين آية، وهي كالوكيل الحميم، وتحاكم وتخوض الدفاع عن صاحبها حتى تُدخله الجنة، وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سورة من القرآن ما هي إلا ثلاثون آية، خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة، وهي سورة تبارك".

4. تقي قارئها من كل شر:

تُظهر سورة الملك أيضاً فضلاً كبيراً بتقديم الحماية والحفاظ على القارئ من كل شر، وتعدُّ قراءة هذه السورة وسيلةً للحماية الروحية، فهي تشكِّل درعاً يحمي المؤمنين من المخاطر والمكائد.

5. تزيد من حسنات المسلم:

من فضل سورة الملك أنَّ قراءتها تزيد من رصيد حسنات المسلم، وعلى غرار باقي سور القرآن الكريم، فإنَّ كل حرف من القرآن بـ 10 حسنات، والحسنة تُضاعف بعشرة أمثالها، فعندما يقوم المسلم بتلاوة سورة الملك، ويتأمل في معانيها يتحقق ذلك بإثراء إيمانه وتقواه.

شاهد بالفديو: فضل قراءة القرآن الكريم

أفضل وقت لقراءة سورة الملك:

أفضل وقت لقراءة سورة الملك يكون قبل النوم كل ليلة، وذلك تيمناً بالرسول الكريم الذي كان يفعل ذلك، ومع ذلك يمكن أيضاً قراءتها في صلاة العشاء أو صلاة الليل، وذلك قبل النوم أو قبل ذلك، وإنَّ فعل ذلك يكون جائزاً ومقبولاً، فيتيح للفرد الاستفادة من شفاعة سورة الملك التي ذكرها الحديث النبوي بشكل عام دون تحديد وقت محدد للقراءة، وعن جابر رضي الله عنه: "أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ آلم تنزيل، وتبارك الذي بيده الملك"، وصححه "الشيخ الألباني رحمه الله" [رواه الترمذي].

فضل قراءة سورة الملك:

1. المنجية:

لأنَّها تنجي الفرد الذي يقرأها من عذاب الله.

2. الشافعة:

قراءتها تجعلها شفيعة للقارئ في يوم القيامة.

3. المانعة:

تمنع عذاب القبر عمن يتلوها.

4. الدافعة:

تدفع البلاء في الدنيا والآخرة عن القارئ الذي يلجأ إليها.

5. المجادلة:

لأنَّها تجادل منكر ونكير وتعترض على إيذاء قارئها.

ما هي موضوعات سورة الملك؟

تُعدُّ «سورة الملك» من السور القرآنية البارزة التي تحمل في طياتها عدة موضوعات، ودروساً هامة تلامس قضايا التوحيد والربوبية والخلق والإيمان وأصول العقيدة، وتقدم تأملات عميقة عن عظمة الله وسيادته في الكون، وتتنوع الموضوعات في سورة الملك بين تذكير الإنسان بخلقه وإعادته، وبين تحذيره من الكفر والتكبر، وتحمل في طياتها الوعظ والإرشاد للنفوس المؤمنة، وفيما يأتي الموضوعات التي تناولتها سورة الملك:

  • وحدانية الله.
  • بيان علم الله وقدرته العظيمة على كل شيء.
  • إنذار الناس من أهوال القيامة ودفعهم لمخافة العقاب الذي وعد الله به الكافرين.
  • تذكير الناس بنعم الله عليهم مثل السمع والبصر.
  • السعي إلى نيل الرزق، والتوكل على الله سبحانه وتعالى.

لماذا سميت سورة الملك بهذا الاسم؟ وهل لها أسماء أخرى؟

سُمِّيَت بسورة «الملك»؛ بسبب افتتاح السورة بقوله تعالى: «تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ»، وثمة عدة أسماء أخرى عُرِفَت بها مثل: تبارك، المنجية، الشافعة، المانعة، الدافعة، المجادلة.

هل تجوز قراءة سورة الملك من الهاتف المحمول؟

قراءة القرآن من الموبايل لا تقل قيمة عن قراءتها من المصحف الورقي، فإنَّ الجوانب الروحية والدينية تظل ذات أهمية كبيرة، ويكمن الفارق في الهدف الذي يسعى القارئ إلى تحقيقه، والعبرة الحقيقية تأتي من الغاية السامية، والخشوع الذي يخصصه الفرد لله رب العالمين، وسواء كان يقرأ من المصحف التقليدي أم من خلال التقنية المتقدمة، فيكون التركيز على التعبد والانقياد لله هو الأمر الجوهري.

شاهد بالفديو: أحاديث الرسول محمد ﷺ عن الأخلاق

تفسير رؤية قراءة سورة الملك في المنام:

تعدُّ قراءة سورة الملك في المنام علامةً إيجابيةً للشخص؛ إذ تشير إلى صلاحه واتصاله العميق بالله سبحانه وتعالى، والقارئ الذي يلتمس القرآن في منامه يظهر متأثراً بآياته، وقد يرتبط ذلك بتجارب إيمانية مميزة أو رسائل إلهية تستلمها نفسه، ويُعدُّ هذا الحلم علامةً إيجابيةً من الله، فيُظهر اهتمام الله بصاحب الحلم، ورغبته في توجيهه نحو الخير، وإجمالاً تُفسَّر رؤية قراءة سورة الملك في المنام بما يأتي:

أولاً: عند ابن شاهين

1. نجاة من عذاب القبر:

يمكن أن ترمز الرؤية إلى نجاة الشخص من عذاب القبر، وذلك حسب ما أورده النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الصحيح.

2. نجاح في الحياة وبعد الممات:

يمكن أن يتنبأ الحلم بنهايات جميلة في الحياة والممات.

3. ترقية في الدنيا:

رؤية الملك قد تكون إشارةً إلى ترقية في المستوى الاجتماعي، والتفوق بفضل الأعمال الصالحة.

ثانياً: عند ابن غنام

1. الخدمة لملك صالح أو عالم تقي:

قد تشير الرؤية إلى فترة خدمة لشخصية هامة، سواء كانت ملكاً صالحاً أمعالماً تقياً.

2. الهداية والتقوى:

يمكن أن ترمز الرؤية إلى أنَّ الشخص هو من أهل التقوى والهداية، ويسلك الصراط المستقيم.

3. التحذير من الضلال:

تكون الرؤية دعوة للثبات على الهدى وتجنب الضلال.

ثالثاً: عند عبد الغني النابلسي

1. الاهتمام والتفكير في خلق الله:

الرؤية قد تدل على اهتمام الشخص وتفكيره في خلق الله وعجائبه مظهراً استجابته لأمر الله.

2. زيادة في الأموال وسعة الرزق:

يمكن أن تكون الرؤية إشارةً إلى زيادة في الأموال وسعة الرزق.

الملكية والولاية الموفقة.

في الختام:

يتجلى فضل سورة الملك في عدة جوانب ترتبط بالحياة الدنيا والآخرة؛ إذ إنَّ قراءتها والتأمل في معانيها تمثل وسيلةً للتقرب إلى الله وزيادة الإيمان، وإحاطتها بفضل الله وقدرته، وتناولها لموضوعات متنوعة تتضمن التوحيد، وتذكيراً بنعم الله، وتحذيراً من عذاب القيامة تجعلها سورةً تساعد المؤمن على تحقيق الهدف الرفيع، وهو نيل رضى الله عز وجل.

إضافة إلى ذلك يُظهر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أوردته الروايات الصحيحة فضلاً خاصاً لمن يقرأ سورة الملك قبل النوم؛ وهذا يعزز أهمية تلاوتها في الحياة اليومية للمسلم قبل نومه، فالتفكير في فضل سورة الملك وتدبر معانيها هو فرصة للتقرب من الله، وتحفيز للعمل الصالح والابتعاد عن السيئات؛ بل إنَّها سورة تحمل في طياتها النور والهداية لكل مسلم.