الاكتتاب والشركة المساهمة العامة

الاكتتاب والشركة المساهمة العامة
(اخر تعديل 2024-02-19 04:56:21 )
بواسطة

يمنح الاكتتاب المستثمرين الفرصة ليصبحوا جزءاً من الشركة وتحقيق عائد على استثماراتهم؛ إذ يمنح الاكتتاب المستثمرين فرصة شراء أسهم الشركة بسعر أقل من قيمتها السوقية الحقيقية؛ وذلك لأنَّ الشركات عادةً ما تطرح أسهمَها للاكتتاب بسعر مخفض لجذب المستثمرين، وللاكتتاب شروط ومزايا وعيوب، وليست جميع الشركات مؤهَّلة ليتم الاكتتاب فيها، فما هو الاكتتاب؟ وما هي علاقته بالشركة المساهمة العامة؟

ما هو الاكتتاب؟

الاكتتاب هو عملية شراء أسهم في شركة جديدة أو شركة قائمة بالفعل، ويمكن للمستثمرين من الأفراد أو المؤسسات المشاركة في الاكتتاب.

قد يحدث الاكتتاب بطريقتين رئيستين:

1. الاكتتاب العام الأولي (IPO):

وهو عندما تطرح شركة جديدة أسهمها للجمهور للمرة الأولى.

2. الاكتتاب العام الثانوي (Secondary offering):

وهو عندما تبيع شركة قائمة بالفعل أسهماً إضافية للجمهور.

في كلتا الحالتين يمنح الاكتتاب المستثمرين فرصة شراء أسهم الشركة بسعر مخفَّض.

ما هي الشركة المساهمة العامة؟

ما هي الشركة المساهمة العامة

الشركة المساهمة العامة هي شركات تمتلك فيها مجموعةٌ من المساهمين أسهماً متساوية القيمة، وامتلاك المساهمين للأسهم يمنحهم ملكية في الشركة وحق التصويت في اجتماعات المساهمين.

تتميز الشركة المساهمة العامة بخصائص عدة، منها:

1. المسؤولية المحدودة:

يتحمل المساهمون في الشركة المساهمة العامة مسؤولية محدودة عن ديون الشركة، وهذا يعني أنَّهم مسؤولون فقط عن قيمة الأسهم التي يمتلكونها في الشركة.

2. رأس المال الثابت:

يكون رأس مال الشركة المساهمة العامة ثابتاً؛ إذ يتم تقسيمه إلى أسهم متساوية القيمة.

3. تداول الأسهم:

يتم تداول أسهم الشركة المساهمة العامة في البورصة، وهذا يسمح للمستثمرين بشراء وبيع الأسهم بسهولة.

تنشأ الشركة المساهمة العامة عادةً عن طريق طرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي (IPO)، فعندما تقوم شركة بطرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي، فإنَّها تصبح شركة مُدرَجة في البورصة.

يمكن أيضاً للشركات المساهمة العامة جمع الأموال من خلال طرح أسهم إضافية للجمهور، وهذا يُعرَف باسم "الاكتتاب العام الثانوي" (Secondary offering).

إذاً، فإنَّ الشركة المساهمة العامة هي الشركات التي تقوم على الأموال القادمة من مستثمرين قاموا بالاكتتاب فيها واشتروا أسهماً ضمنها ليكونوا شركاء في نجاحها، وتتميز هذه الشركات بكونها لمجموعة من المالكين وهم الذين يشترون أسهماً فيها، ومن ثمَّ يشتركون في عملية صناعة القرارات الخاصة بها.

قد يكون الاكتتاب طريقة جيدة للمستثمرين للحصول على حصة في شركة ناشئة أو شركة قائمة، ومع ذلك، من الهام أن يقوم المستثمرون بإجراء بحث شامل عن الشركة والاكتتاب قبل الاستثمار.

ما هي المزايا التي يحققها الاكتتاب للشركات المساهمة العامة؟

فيما يأتي بعض المزايا التي قد تعود على الشركة المساهمة العامة من خلال الاكتتاب:

1. جمع الأموال:

يمكن للشركات المساهمة العامة جمع الأموال من خلال الاكتتاب لتمويل نموها أو أغراض أخرى.

2. زيادة رأس المال:

يمكن للاكتتاب زيادة رأس مال الشركة، وهذا يمنح الشركة مزيداً من الموارد المالية للاستثمار في أعمالها.

3. تحسين صورة الشركة:

يساعد الاكتتاب على تحسين صورة الشركة وجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين والمستهلكين.

ما هي المخاطر التي يجب على الشركة المساهمة العامة أخذها بالحسبان عند الاكتتاب:

ما هي المخاطر التي يجب على الشركة المساهمة العامة أخذها بالحسبان عند الاكتتاب

توجد أيضاً بعض المخاطر التي يجب على الشركة المساهمة العامة أخذها في الحسبان عند الاكتتاب، منها:

1. عدم الاستقرار في سعر السهم:

قد يكون سعر السهم غير مستقر بعد الاكتتاب، وقد ينخفض ​​في البداية.

2. عدم كفاية المعلومات:

قد لا يكون لدى المستثمرين معلومات كافية عنالشركة عند الاكتتاب.

3. خسائر الاستثمار:

قد يؤدي الاستثمار في الاكتتاب إلى خسائر استثمارية إذا انخفضت قيمة أسهم الشركة بعد الاكتتاب.

أنواع الاكتتاب:

يوجد نوعان رئيسان من الاكتتاب:

أولاً: الاكتتاب العام الأولي (IPO)

هو عندما تطرح شركة جديدة أسهمها للجمهور للمرة الأولى؛ أي عندما تقوم شركة بطرح أسهمها للجمهور للمرة الأولى، فإنَّها تصبح شركة مُدرَجة في البورصة.

قد يكون الاكتتاب العام الأولي طريقة جيدة للمستثمرين للحصول على حصة في شركة ناشئة ذات آفاق نمو واعدة، ومع ذلك، من الهام أن يقوم المستثمرون بإجراء بحث شامل عن الشركة قبل الاستثمار في الاكتتاب العام الأولي.

ثانياً: الاكتتاب العام الثانوي (Secondary offering)

هو عندما تبيع شركة قائمة بالفعل أسهماً إضافية للجمهور، وقد يكون الاكتتاب العام الثانوي طريقة للشركة لجمع الأموال أو تخفيض نسبة ملكية المساهمين الحاليين.

قد يكون الاكتتاب العام الثانوي طريقة جيدة للمستثمرين للحصول على حصة في شركة قائمة وراسخة، ومع ذلك، من الضروري أيضاً أن يقوم المستثمرون بإجراء بحث شامل عن الشركة قبل الاستثمار في الاكتتاب العام الثانوي.

ثالثاً: أنواع أخرى من الاكتتاب

إضافة إلى هذين النوعين الرئيسين، توجد أيضاً أنواع أخرى من الاكتتاب، مثل:

1. الاكتتاب الخاص:

هو عندما تبيع شركة أسهمها لمجموعة صغيرة من المستثمرين المؤسسيين.

2. الاكتتاب عبر الإنترنت:

هو عندما يمكن للمستثمرين تقديم طلبات الاكتتاب عبر الإنترنت.

3. الاكتتاب الدولي:

وهو عندما تطرح شركة أسهمها للجمهور في أكثر من دولة واحدة.

إقرأ أيضاً: ما هو الفرق بين الاكتتاب العام والخاص؟

مراحل الاكتتاب:

مراحل الاكتتاب

تمر عملية الاكتتاب بثلاث مراحل رئيسة:

1. المرحلة الأولى، مرحلة الترويج:

في هذه المرحلة، تقوم الشركة بتسويق الاكتتاب للجمهور، وتشمل هذه النشاطات نشر نشرة الإصدار وعقد اجتماعات مع المستثمرين المحتملين.

2. المرحلة الثانية، مرحلة الاكتتاب:

في هذه المرحلة، يقدِّم المستثمرون طلبات الاكتتاب، وعادةً ما يتم تحديد سعر الاكتتاب قبل فتح باب الاكتتاب.

3. المرحلة الثالثة، مرحلة التوزيع:

في هذه المرحلة، تقوم الشركة بتوزيع الأسهم على المستثمرين.

فوائد الاكتتاب:

توجد فوائد عدة قد يجنيها المستثمرون من الاكتتاب، منها:

1. القدرة على شراء أسهم الشركة بسعر مخفَّض:

كما ذكرنا آنفاً، عادةً ما تطرح الشركات أسهمها للاكتتاب بسعر مخفض.

2. الحصول على حصة في شركة ناشئة أو شركة قائمة:

يمنح الاكتتاب المستثمرين الفرصة ليصبحوا جزءاً من شركة ناشئة أو شركة قائمة.

3. تحقيق عائد على الاستثمار:

يؤدي الاستثمار عن طريق الاكتتاب إلى تحقيق عائد على الاستثمار إذا ارتفعت قيمة أسهم الشركة بعد الاكتتاب.

نصائح للمستثمرين الذين يفكرون في الاكتتاب:

نصائح للمستثمرين الذين يفكرون في الاكتتاب

1. أجرِ بحثاً شاملاً عن الشركة:

قبل الاكتتاب، من الهام أن يقوم المستثمرون بإجراء بحث شامل عن الشركة، وتشمل هذه الأمور دراسة خطط الشركة المستقبلية والبيانات المالية والإدارة.

2. افهم مخاطر الاكتتاب:

من الهام أن يكون المستثمرون على دراية بالمخاطر المحتملة للاكتتاب، مثل عدم الاستقرار في سعر السهم وعدم كفاية المعلومات.

3. استثمر فقط ما يمكنك تحمُّل خسارته:

من الهام أن يستثمر المستثمرون فقط ما يمكنهم تحمُّل خسارته في حالة انخفاض قيمة أسهم الشركة بعد الاكتتاب.

في الختام:

يمكن القول إنَّ الاكتتاب والشركة المساهمة العامة هما من أهم الأدوات التي تساعد على تطوير رأس المال ودعم الاقتصاد؛ إذ يوفر الاكتتاب للشركات فرصة لجمع الأموال من الجمهور، بينما يوفر للجمهور فرصة الاستثمار في الشركات الناجحة.

على الرغم من المزايا العديدة للاكتتاب والشركة المساهمة العامة، إلا أنَّه من الهام أن يكون كل من المستثمرين وأصحاب الشركات على دراية بالمخاطر المحتملة قبل الاستثمار، فقد يؤدي عدم الاستقرار في سعر السهم وعدم الاطلاع الكافي إلى خسائر استثمارية فادحة.

لكن عموماً، يُعَدُّ كل من الاكتتاب والشركة المساهمة العامة من الأدوات الهامة التي قد تساهم في تنمية الاقتصاد وإنشاء فرص استثمارية جديدة.