10 أفكار لتحسين مزاجك في الأيام الصعبة

10 أفكار لتحسين مزاجك في الأيام الصعبة

ملاحظة: هذا المقال مأخوذٌ عن المدوِّن "مارك كرنوف" (Marc Chernoff)، ويحدِّثنا فيه عن 10 أفكار لتحسين المزاج في الأيام العصيبة.

10 أفكار من شأنها تعزيز مزاجك عندما تمر بوقت عصيب:

1. جميعنا نمرُّ بالصعوبات:

لا يخلو طريق أحد من الصعوبات، فجميع الناس يعانون منها، عندما تنظر إلى أي شخص يجب أن تُدرك أنَّه بالتأكيد لديه قصة، وأنَّه قد مرَّ بأمر ما غيَّره للأبد، وفرض عليه النضوج بين ليلة وضحاها، وأنَّ في قصته من التعقيد والقهر بقدر ما في قصتك، لن تدرك أبداً ما يمر به، ولن يدرك ما تمر به، فجميعنا نخوض تحدياتنا الخاصة، ولكنَّنا نواجهها معاً.

2. ليس من المفترض أن تكون مثالياً:

عش حياتك، وجرِّب كل شيء، اعتنِ بنفسك وبالمقربين من حولك، واحظَ ببعض المتعة، ولا تخف من تجربة أمور جديدة وغريبة، أو ارتكاب الأخطاء؛ لأنَّه أمر حتمي.

استمتع، واغتنم الفرص اللامحدودة؛ لتتعلم أموراً جديدة، واكتشف ما يصلح لك وما لا يصلح، ولا تسعى إلى أن تكون مثالياً؛ بل فقط إلى أن تكون إنساناً وتصرَّف على سجيتك.

3. ثمَّة دوماً سبب يدفعك إلى الابتسام:

عندما تخلو حياتك من اللحظات السعيدة، فقط انظر إلى من يشعرون بالسعادة، وثق بأنَّها ستكون مُعدية، على سبيل المثال، عندما رأيت رجلاً يداعب كلبه قبل عبور الشارع، ابتسمت.

شاهد بالفيديو: 12 طريقة لتحسين مزاجك في أقل من 10 دقائق

4. الأوقات العصيبة تساعدك على النمو:

نبذل جهداً كبيراً لنتناسى الأيام المؤلمة والصعبة والحزينة من حياتنا، لكن من دون هذه الأوقات ما كنَّا سنصل إلى ما نحن عليه اليوم؛ لذا استمر في التقدم بحياتك، وافتح صفحات جديدة، لكن دون التخلص من صفحات الماضي، وفي يومٍ ما ستدرك لماذا كان من الضروري أن تمرَّ بما مررت به.

5. لا يعدُّ تكرار التجربة فشلاً:

ستواجه في بعض الأوقات العصيبة موقفاً مشابهاً لما مررت به سابقاً، وستعتقد بأنَّك قد تعلَّمت الدرس، ولن تقع في ذات الأمر مرة أخرى، لكنَّ تكرار التجربة ذاتها ليس فشلاً؛ بل إنَّه ضروري في بعض الأحيان كي نتطور ونتقدم.

إقرأ أيضاً: 7 أمور يعينك تذكرها على تخطي الأوقات العصيبة

6. تذكَّر أنَّه مهما حصل، لديك هدف:

لا بأس بمرورك بيوم سيئ، فقط استشعر نبضات قلبك، وتذكَّر بأنَّك على قيد الحياة لسبب ما، لا تستلم، فقد تفقَّد أحبتك، وأغلى ما تملك، ولكن إيَّاك أن تخسر نفسك.

7. الخيار الأفضل هو أن تكون صادقاً مع نفسك:

الصدق مع نفسك أفضل بكثير من الكذب لإثارة إعجاب الآخرين، لا تتغيَّر كي يُعجب بك الناس، فحقيقتك قد لا تناسب معايير الجميع، ولكن بالتأكيد ثمَّة من سيحبونك كما أنت، وكن على يقين بأنَّك ستتعرَّض للانتقاد بجميع الأحوال؛ لذا فلتكن كما أنت عندما يفعلون ذلك.

8. السعادة ليست أمراً مفروضاً عليك طوال الوقت:

ستضطر في بعض الأحيان إلى مواجهة بعض المشكلات، وتتعامل معها، وتظهر للآخرين الجانب غير المريح منك، ولا بأس في هذا؛ لأنَّه أمر طبيعي لكونك إنساناً، وفي هذه الأوقات تحديداً ستدرك معادن الناس من حولك ومن يقبلك كما أنت.

9. كل لحظة هي بداية جيدة:

فلتتحدث عن نعمك أكثر من مشكلاتك، فهذا يوم جديد، وبداية جديدة، ومستقبلك أكثر أهمية وإشراقاً من أن تهدره على أمور أصبحت من الماضي.

10. لا بأس في تخطي بعض الأمور:

عليك أن تدرك بأنَّ لا أحد يعلم المستقبل، فأحياناً نفوز وفي حين آخر نخسر، فالحياة تحقِّق التوازن للجميع نهايةً، لن تأخذ بقدر ما تعطي تماماً، ولن تُقدَّر جهودك جميعها، ولن يُعترف بذكائك مباشرةً، كما لن يفهم الجميع طريقة حبك.

في الختام:

بينما تعيش وتكتسب الخبرة، يجب أن تدرك ما يناسبك وما لا يناسبك، وأن تتخلَّى عن بعض الأمور عندما يتعيَّن عليك ذلك، ليس بسبب غرورك أو عدم كفاءتك؛ بل لأنَّ معظم الأمور لا تناسب حياتك، فأجرِ بعض التغييرات الجذرية، وتوقف عن كونك عالقاً في الماضي؛ كي تتيح فرصة لمستقبل أكثر إشراقاً.