11 نصيحة لتعيش فترة الشباب بسعادة

11 نصيحة لتعيش فترة الشباب بسعادة

وفيما يأتي بعض النصائح عن الحياة التي ينبغي تذكرها دائماً خلال فترة الشباب:

1. تقبَّل فكرة تغيُّر الناس:

هذا التغيير يشملك أنت وأصدقاؤك؛ لذلك سيكون من الطبيعي اختلاف القيم بينكم في المستقبل، في حالات الأذية أو الخيانة تتبدل كثير من الأشياء دون أن تعود لما كانت عليه؛ لذلك تخلَّ عن العلاقات المؤذية التي تعود عليك بصورة سلبية.

2. اسمح لنفسك بالحب:

قد يبدو الدخول في علاقة عاطفية أمراً مخيفاً، ولكن لا يوجد سبب منطقي لتسمح للخوف أن يحرمك الحب الحقيقي بسبب تجارب الماضي وما تركته من أثر في أفكارك؛ لذا امنح نفسك فرصة للحب؛ فحتى لو لم تنجح إلا أنَّ التجربة ستكون متعة ومخيفة قليلاً؛ لكنَّها مفيدة وستخرج منها أكثر نضجاً.

3. تخلَّ عن كل العلاقات السامة في حياتك:

إذا كنت في علاقة غير صحية فآن الأوان أن تتخلى عنها؛ فلا فائدة من التمسك بعلاقة مؤذية فقط من أجل الشعور بالراحة أو الأمان؛ فالحياة قصيرة، وأنت تستحق شخصاً تبادله مشاعر الحب، وفي المستقبل ستلتقي أشخاصاً مناسبين؛ فمن غير المنطقي أن تظن أنَّك ستبقى وحيداً.

شاهد بالفديو: أقوال وحكم رائعة عن التفاؤل في الحياة

4. قلِّل من السهر والاحتفالات:

أجواء الاحتفالات بما فيها الموسيقى العالية والأصدقاء تعطي الإنسان شعوراً بالسعادة والمتعة؛ لكنَّها محدودة التأثير؛ لأنَّ تأثيرها لا يمكن أن يستمر أسبوعاً وستشعر بالملل من هذه الأجواء عاجلاً أم آجلاً وترغب في تجربة شيء آخر أكثر متعة؛ لذا حاول أن تشغل نفسك بنشاطات هادفة أكثر بدلاً من الاحتفالات الكثيرة وهدر الأموال التي يمكن استثمارها في نشاطات أكثر فائدة ومتعة.

5. ابحث عن شغفك:

الشغف هو بصورة أساسية يحدد هويتك ويشعرك بقيمة حياتك والهدف منها، كما أنَّه يعطي إحساساً بالمتعة والسعادة، وتوجد فترة من الضعف والإحساس بالضياع يمر بها كل شخص في مرحلة العشرينيات، لا سيَّما مع تدخُّل الآخرين وإملاء آرائهم عليك؛ ما يسبب تشويشاً كبيراً؛ لذلك تجاهَل كل ما سبق وأنصت إلى قلبك وروحك؛ فهما لا يخطئان بإرشادك إلى الطريق الصحيح.

6. افصل عملك عن شخصيتك:

الغرض من الوظيفة هو العمل وتحقيق بعض الدخل والاستقرار، وهنا تنتهي حدود العمل؛ فلا تسمح لمديرك أو حالتك المهنية أو راتبك أن يقيدوا شخصيتك الحقيقية؛ لأنَّ الجميع يقع في هذا الفخ، لا سيَّما في مقتبل العمر؛ لذلك من الأفضل الحذر منه قبل أن يدمِّر حياتك بأكملها، وحاول أن تستمتع بشبابك وحيويتك وألا تنجرَّ وراء العمل حتى آخر أيام حياتك.

7. سافِر وزُر أماكن جديدة:

سافر بقدر ما تستطيع، خصوصاً إذا كانت لديك الطاقة والوقت؛ وبذلك يمكنك التعرف إلى مختلف الثقافات حول العالم، كما يساعدك السفر لتكون أكثر سعادة، ويوسع معارفك عندما تدرك مدى كبر هذا العالم والعدد الكبير للبشر، وتنوع أساليب الحياة، وستصبح أكثر وعياً بنفسك وحياتك.

8. تقرَّب من الأشخاص الإيجابيين:

من الضروري أن تتحقق من سلامة البيئة المحيطة بك، لا سيَّما الأشخاص الذين تقضي وقتك معهم؛ فليس من الهام أن تكون ذا شعبية واسعة بين الناس أو أن تكون صديقاً لأشخاص رائعين من وجهة نظر المجتمع؛ لذا كن صادقاً مع نفسك وتواصل مع الأشخاص الذين ترتاح لوجودهم وتشعر بالسعادة معهم.

9. ابدأ بالتنفيذ الفوري لفكرة مشروعك:

إذا كانت لديك فكرة لعمل هام وذي تأثير إيجابي فلا تتأخر في تنفيذها حتى لو لم تكن كاملة، ولا تقف عند التفاصيل الصغيرة التي تظن أنَّها ستجعل العمل مثالياً، وابدأ بشيء يمكنه إضافة قيمة إلى المجتمع، ثمِّ طوره لمنتج أو خدمة بسيطة لتحديد النموذج الأكثر نجاحاً بكل سهولة، وابدأ على الفور عندما يكون لديك الوقت والشغف، وعندما تحقق أول نجاح ستحصل على مزيد من النجاحات، وستدرك الطريقة التي تحقق لك نجاح فكرتك.

10. استمع إلى نفسك:

لطالما أعطيت أهمية كبيرة لآراء الآخرين سواء في المدرسة كالأصدقاء أم المعلمين أم الأهل، ولكن حتى تعيش حياة ذات معنى فتحتاج إلى أن تعيشها وفقاً لتجربتك الخاصة بصرف النظر عن رأي الآخرين؛ فأنت أكثر دراية بنفسك وما يناسبها لتحظى بحياة سعيدة تفتخر بها.

11. احرص على ممارسة عمل يسعدك:

احرص على أن تعمل بما تحب لتكون سعيداً وتحقق النجاح الذي تطمح له، وسافر وتعرَّف إلى الحياة وتقرَّب من الأشخاص الملهمين ولا تعطِ أهمية لرأي الآخرين؛ فبمجرد أن تكون سعيداً حياتك ستسير على ما يرام.