مهرجان الزهور في ينبع

مهرجان الزهور في ينبع

من المهرجانات ما هو عالمي مثل مهرجان "القمر" أو "عيد الحصاد" الذي يقيمه الصينيون في كل مكان سواء في الصين أم كوريا واليابان وماليزيا وسنغافورة، وكرنفال "ريو" في البرازيل الذي يعود إلى القرن السابع عشر، وكرنفال "البندقية" ومهرجان "الموتى" في المكسيك و"هولي" في الهند، وجميعها فعاليات ثقافية وتراثية وموسيقية وترفيهية؛ إذ تتوحد المجتمعات في المهرجانات وتبرز الزي التقليدي والمأكولات والفنون والحرف التقليدية، لذلك تُعَدُّ فرصة ذهبية للتبادل الثقافي بين الدول والحضارات المختلفة.

تؤدي المهرجانات دوراً في تنشيط السياحة لكونها تستقطب اهتمام كثير من الناس، وتجذب الإعلام العالمي، فتؤثر بذلك في مختلف قطاعات البلاد، ومن الدول العربية التي تشتهر بمهرجاناتها المميزة التي تستقطب الزوار من كل مكان المملكة العربية السعودية.

تُعَدُّ المهرجانات خطوة تساهم في تعزيز الثقافات الجديدة في المجتمع، والنظرة لها تتجاوز كونها ترفيهية؛ إذ تعرِّف بتاريخ المملكة وتحقق عوائد اقتصادية هامة للمنطقة، ومن المهرجانات التي تقام سنوياً في السعودية مهرجان "الزهور" في مدينة "ينبع" الذي يختص مقالنا الحالي بتعريفك إلى موعده وفعالياته المميزة، فتابع القراءة.

ما هو مهرجان الزهور في ينبع؟

مهرجان الزهور في المملكة العربية السعودية هو مهرجان يخطِّط له قطاع الصيانة والتشغيل في مدينة "ينبع" الصناعية، وقد أصبح مهرجان الزهور علامة مميزة في المملكة، والهدف الرئيس له هو تسليط الضوء على تصميم الحدائق وتنسيقها وتنسيق الزهور في مختلف المواقع؛ لذلك أصبح مركز استقطاب عربي ودولي وجماهيري وإعلامي يضم المواطنين العرب وغير العرب المهتمين بالزراعة والباحثين عن الأفكار الجديدة والمميزة وعن الفائدة والمتعة في آنٍ معاً.

إضافة إلى ذلك، فإنَّ مهرجان الزهور في "ينبع" يضم عدداً من الفعاليات المتنوعة؛ إذ يؤكد "صالح الزهراني" وهو مدير عام التشغيل والصيانة في "ينبع" ورئيس اللجان المنظمة للمهرجان أنَّ ما نراه في مهرجان الزهور هو نتيجة تراكم الخبرات المميزة التي يمتلكها الشباب السعودي، والتي تم تعزيزها في اجتماعات متواصلة مع فِرق عمل مجتهدة.

في كل سنة يتم تنفيذ أفكار مميزة مثل الحدائق العالمية؛ تلك الحدائق النموذجية التي تم تنفيذها عبر تصاميم داخلية ذات مستوى احترافي عالٍ، وحديقة الفراولة، وحديقة الطيور، وغيرها من الحدائق التي تعتمد على المدارس العالمية في طريقة تنفيذها، وجميعها تهدف إلى تعزيز الثقافة البيئية والإنسانية.

يشير أيضاً "الزهراني" إلى أنَّ الأزهار المختلفة الموجودة في المهرجان تم إنتاجها في مشتل الهيئة الملكية في "ينبع"، ولكنَّ تلك البذور تم استيرادها من دول مختلفة، ويتم اعتماد أنظمة الري الحديثة والأنظمة المتحكمة بتوفير أجواء داخلية مثالية، ويتم أيضاً زراعة الزهور من أجل المهرجان، وكذلك زراعة الأزهار في المرافق العامة والشوارع الرئيسة والواجهات البحرية وفي مداخل ومخارج المدينة لتضفي عليها مظهراً جمالياً مميزاً.

موعد مهرجان الزهور في ينبع:

يقام مهرجان الزهور في "ينبع" في الربع الأول من كل عام ميلادي، وبدأ ذلك منذ أكثر من 13 عاماً، ولكنَّ آخر مهرجان للزهور أقيم في "ينبع" كان في عام 2019 في شهر شباط/ فبراير تحديداً، وتجري الدراسات لإقامة المهرجان من جديد في الربع الأول من 2024، والفئات جميعها مستهدَفة في مهرجان الزهور؛ إذ يُسمَح للجميع بالدخول.

فعاليات مهرجان الزهور في ينبع:

يُعَدُّ مهرجان الزهور في مدينة "ينبع" الصناعية من أجمل ما يمكن رؤيته من فعاليات في المملكة العربية السعودية، لما يضمه من فعاليات مميزة وتعكس جميعها هوية المملكة، لذلك يجذب مهرجان الزهور مختلف الفئات والأعمار والجاليات، وخاصةً بعد أن أصبح المهرجان كرنفالاً ترفيهياً وثقافياً وتوعوياً أيضاً.

يتم تقديم مختلف الخدمات التي تجعل المهرجان من أفضل المهرجانات على مستوى العالم، فمثلاً تخصص إدارة المهرجان حافلات كهربائية لنقل الزوار بين أقسام المكان بكل أريحية، أما الفعاليات التي تقام في مهرجان الزهور فكثيرة ومتنوعة كما ذكرنا آنفاً وأبرزها ما يأتي:

1. فعاليات خاصة بالزهور:

تقدِّم إدارة المهرجان عروضاً مختلفة وورش عمل تقوم بتنسيق الزهور وتنسيق الحدائق المنزلية وتعريف الناس بكيفية الصيانة والزراعة لتجديد الحدائق، كما تعرِّفهم بالأدوات الزراعية المختلفة، وتشرح كيفية استخدامها، وتقدِّم الإرشادات المتعلقة بمنتجات المشاتل المختلفة وأنواع الأسمدة والبذور وكيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة.

أما الزهور التي يعرضها معرض الزهور في "ينبع" فتشمل أنواعاً كثيرة من الأزهار النادرة والنباتات البرية التي تسحر كل من يزور المكان، فالحقول الممتدة على مساحات واسعة تُشعِرك وكأنَّك في الجنة، لذلك توفِّر الإدارة أماكن خاصة للجلوس في الهواء الطلق والاستمتاع بالمناظر المدهشة، فعالم الأزهار واسع.

يقدِّم المعرض "الماري جولد"، و"الكوزموس"، و"الهيبسكس"، و"حنك السبع"، و"اليستونسا"، و"البراسيكا"، و"اليسيم"، و"الجيرانيوم"، و"الجيراتم"، و"الدراكولا"، و"السالفيا"، و"البانسي"، و"الإستكس"، وغير ذلك.

كذلك تمت صناعة سجادة من الزهور، وتم تسجيلها في موسوعة غينيس بوصفها أكبر سجادة زهور في العالم لكونها حطمت الأرقام القياسية، وغير ذلك من السجاد المصنوع بواسطة ألوان وأنواع مختلفة من الزهور وبأطوال متنوعة.

أما الحدائق الموجودة فمتنوعة، مثل حديقة الفراشات؛ وهي تلال من الزهور التي تنطلق منها الفراشات الحقيقية، إضافة إلى وجود مجسمات للفراشات شبيهة بالحقيقية، وحديقة الفراولة التي تتيح إمكانية قطف الفراولة مباشرة من النبات، وحديقة الطيور النادرة التي تضم مجموعة كبيرة في الطيور الجميلة مثل الطاووس، والإوز النادر، والببغاء، والبط.

تتزين الحديقة ببحيرة اصطناعية لتزيد المهرجان جمالاً من خلال المزج بين ألوان الأزهار المختلفة وبين المياه النقية، إضافة إلى إمكانية ركوب القوارب ذات الدواسات والقيام بالتجديف، فتلك المتعة لا تضاهي متعة أخرى.

يُفضَّل عند زيارة مهرجان الزهور القيام بجولة مشياً على الأقدام على الرغم من أنَّ المساحات واسعة جداً، لكن لا تفوِّت الفرصة في الاستمتاع بالمشي بين الأزهار الملونة والإضاءات الرائعة.

الزهور الملونة المنتشرة في حديقة ينبع

2. فعاليات فنية:

ما يميِّز مهرجان الزهور أنَّه يشمل فعاليات متنوعة؛ إذ يقدِّم المهرجان عروضاً موسيقية منها المحلي ومنها العالمي، إضافة إلى عروض الألعاب الفنية التي تشكل لوحات فنية في سماء المملكة في نهاية كل أسبوع في موعد محدد مساءً.

كذلك يقدِّم مهرجان الزهور عروضاً مسرحية مفتوحة وعروضاً ترفيهية متنوعة ومناسبة لجميع أفراد العائلة، فلا يشعر الزائر بالملل أبداً خلال زيارته للمعرض، وتهدف إدارة مهرجان الزهور في تقديمها للفعاليات الفنية إلى إبراز أصالة الفنون الشعبية.

3. فعاليات خاصة بالأطفال:

تولي إدارة مهرجان الزهور في "ينبع" أهمية للأطفال كونهم فئة لا تقل أهمية عن غيرهم، لذلك تقدِّم كثيراً من الفعاليات المسلية التي تتعلق بالزهور، كأن تقوم بإعداد ورش عمل تحدِّث الأطفال عن أنواع الزهور، وتعرِّفهم بأدوات الزراعة، وتقدِّم بعض مهارات الزراعة المناسبة لأعمارهم، إضافة إلى فعاليات الرسم.

الألعاب الكهربائية كالساقية الدوارة في مهرجان ينبع

كما تقيم الإدارة مسابقات للأطفال تنتهي بتقديم هدايات مميزة للأطفال الفائزين، وتوجد ألعاب كهربائية مثل الكراسي الدوارة والساقية الدوارة وغير ذلك من الألعاب التي تناسب الأطفال والشباب في الوقت ذاته، ويوجد ضمن البحيرة الاصطناعية ألعاب تناسب الأطفال أيضاً مثل البالونات الشفافة الطافية والطوافات الصغيرة، ويوجد ضمن الحديقة منطقة آمنة مخصصة للأطفال ممن تقل أعمارهم عن 10 سنوات توجد فيها شبكات التسلق والزحاليق والأرجوحات.

4. التسوق:

التسوق من مهرجان الزهور ينبع

يمكن التسوق من مهرجان الزهور والاستمتاع بشراء كثير من الأدوات الزراعية التي تقوم ببيعها شركات الزراعة المشارِكة في المهرجان؛ إذ توجد أجهزة الري الحديثة والأنظمة المساعِدة على توفير الظروف الملائمة للزراعة، كما يمكن شراء الشتلات ويرغب كثير من الناس في الحصول على شتلات الأزهار النادرة، وهذا ما يدفعهم لزيارة المهرجان.

5. الطعام:

تناول الطعام في مهرجان الزهور ينبع

الرحلة في مهرجان الزهور والتمتع بالأجواء الجميلة تسرقك، فتقضي كثيراً من الوقت بمتعة، لذلك لا بد من تناول الطعام في مهرجان الزهور، ولذلك تم إعداد أماكن خاصة لبيع الطعام والمشروبات المتنوعة في المهرجان المناسبة للجميع، ولتتناسب المطاعم مع أجواء المعرض تم تصميم الكراسي والطاولات والأماكن المخصصة لتناول الطعام بشكل خاص وجذاب ومناسب لالتقاط الصور التذكارية التي تخلد أجمل اللحظات.

في الختام:

يُعَدُّ مهرجان الزهور في مدينة "ينبع" من الفعاليات المميزة في المملكة العربية السعودية التي يُنصَح بزيارتها؛ إذ يسلط هذا المهرجان الضوء على مهارات تصميم وتنسيق الحدائق المنزلية وغيرها، وعلى إمكانية صيانة الحدائق، وكذلك يقدِّم المعرض ورشات وفِرق عمل لتشرح أنواع الزهور وكيفية الزراعة وأنواع الأدوات الزراعية والظروف الملائمة للزراعة.

يضم المعرض مجموعة متنوعة من الحدائق مثل حديقة الفراشات وحديقة الطيور النادرة التي تضم أجمل الطيور، وتتزين الحدائق ببحيرة اصطناعية تمزج المياه بالأزهار الملونة لتضفي على المعرض جمالاً باهراً، وتقدِّم كذلك إدارة المعرض فعاليات خاصة بالأطفال مثل الألعاب والمسابقات وورشات زراعة بسيطة، كما تقدِّم أماكن خاصة بتقديم الوجبات والمشروبات التي تم تصميمها لتلائم معرض الزهور.

يمكن الاحتفاظ بذكريات من معرض الزهور مثل شراء بعض الشتلات المميزة وزراعتها في المنزل أو شراء أدوات زراعية وما شابه، والهدف الأساسي لمهرجان الزهور في "ينبع" هو تعزيز الثقافة الإنسانية والبيئية وعرض الوجه الجميل للمملكة العربية السعودية.